منتدى راشد حارب الخاصوني

منتدى راشد الخاصوني *


    ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    شاطر
    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:11 pm


    وفي دبي
    وفي بيت بو مايد
    قوم بو مايد توهم واصلين من العين .. وكل واحد منهم سار حجرته ... ميره اربعت عن سلامه اختها
    ميره : ها .. شو سويتو تعالي قوليلي شو الملجه ... وهنووده كيف طالعه حلوه .. وريمووه شو لابسه
    سلامه : خيبه .. خيبه .. خيبه ... تبيني اقولج كل هذا يوم انتي هالكثر بالج هناك جان ييتي الكل كان يسال عنج
    ميره : والله سالو عني .. منو اللي سال عني
    سلامه : كلهم .. ريمووه .. هنود .. عمووه .. حتى اليازيه اخت هزاع
    ميره : وع .. وع ..وع هاي الا ما ادانيها شايفه عمرها
    سلامه : حرام ليش حليلها
    ميره : حليلها انتي اتقولين حليلها .. ليش ما تدرين انها محيره حق راشد
    سلامه : عادي شو يعني اذا هو يباها الله يوفقهم
    ميره : لا انتي مب صاحيه .. اتحبين واحد واتقولين الله يوفقه مع غيرج
    سلامه : انا احبه هيه بس اذا هو ما يباني انا شو اسويبه
    ميره : والله انج انسانه غريبه
    سلامه : لا غريبه ولا شي وتدرين انا مراات احس اني ما احبه احس انها سوالف مراهقه وبس
    ميره : شووو ... مراهقه
    سلامه : هيه .. صدقيني مشاعر الوحده في هالعمر ما هي الا مراهقه .. تدرين انا من فتره قمت احس بشعور عادي تجاهه مب شرات قبل صح اني اتخبل عليه .. بس ما عاد يهمني شراات قبل
    ميره : ............
    سلامه : والحين ممكن اتخليني ابا ابدل ثيابي وارقد لاني تعبانه وباجر انشا الله بقولج عن كل شي .. اوكي
    ميره : اوكي
    وظهرت عنها وسارت حجرتها وهي اتفكر برمست اختها معقوله اتكون مشاعرها هي تجاه منصور مشاعر مراهقه
    ميره : لا .. لا .. مستحيل انا احب منصور وهو يحبني ..... اااااخ .. يحبني ... يحبني وهو من شهرين مبند تيلفونه وما اعرف عنه شي ..ااااااخ .. يا خوفي انه كان يقص عليه ويوم مل مني بند هالتيلفون ( وتمت اجرب تتصل له .. بس بعد كان مسكر تيلفونه )

    اليوم الثاني
    وفي بيت بو حمد
    شما وكالعاده يالسه روحها في البيت .. ويوم ملت من اليلسه سارت صوب يدتها
    عفرا : مرحبا ببنتي
    شما ( واتحب يدتها عراسها وتيلس عدالها ) مرحبابج زود ... شووو بعد انتي شرااتي يالسه روحج
    عفرا : شوو نسوي محد ينفع هالزمان لا لعيال ولا عيالهم بعد
    شما : افااا يدتي نحن ما ننفع
    عفرا : وانا منو مبرد جبدي غيرج انتي لا خليت منج
    وفي هاللحظه نزل سهيل
    شما : اففففففف ... هذا هنيه بعد ( وتمت تعدل شيلتها )
    سهيل : ( واونه يبا يعدل العلاقه ويا شما ) يا مرحبا والله ببنت العم يايتنا اليوم ما شا الله
    شما : يايه ليدتي مب الكم
    سهيل : افاااا اليوم بنت العم مب راضيه علينا
    شما : ( واطالعته بطرف عينها ) دوووم اصلا
    سهيل : يدتي انا ابا حليب ما عندكم حليب
    عفرا : هذي الدله موطايه ... شما فديتج صبي حق ولد عمج
    شما ( ومن دوون نفس ) : انشا الله يدتي
    سهيل : ( تم يضحك على شكل شما وهي لايعه جبدها منه )
    شما : ها ..يود
    سهيل : مشكووووره يا بنت العم يطولنا بعمرج ( وتم يشرب الحليب ) ...الحليب وايد حلو اليوم
    عفرا : اكيييد مزيده الشكر هالسباله انا عييت عنها لي ما تسمع الرمسه
    سهيل ( تم يضحك هو كان يقصد ان شما اللي صابتنه مب طعمه )
    شما ( لايعه جبدها من سهيل ومن سخافاته وخصوصا عقب السالفه الاخيره اللي استوتلها وياااه ) : يدتي انا اترخص الحين عنج
    عفرا : ياااااله ما يلستي توج يايه
    شما : لا يدتي ذكرت ان عندي واجب بسير احله .. تدريين باجر مدرسه
    عفرا : برااايج .... تعالي الا امج وين
    شما : سايره الجمعيه تشرا اغراض حق البيت
    عفرا : هيه
    شما : يلا مع السلامه
    عفرا : الله يحفظج
    ظهرت شما من بيت عمها ولن بسهيل ظاهر وراها
    سهيل :شما
    شما ( سوت عمرها ما تسمعه ومشت عنه )
    سهيل : شما
    شما : خير
    سهيل : انتي زعلانه مني
    شما : ولا هميتني اصلا
    سهيل : بلاج مب معبرتني
    شما : لاني ما اسوي سالفه حق ناس شراتك
    سهيل : شو تقصدين بهالرمسه
    شما : ما ادلك اذكر رمسك وخلاف تعال ارمس
    سهيل : شما انا ما قلت شي بس انا كنت محرج
    شما : واللي يحرج يرمس بهالرمسه ... اصلا لو انت ريال بتستحي اترمس بنت عمك اللي رابيه جدامك بهالرمسه .. بس للاسف طحت من عيني
    سهيل : شما ..
    شما ( مشت عنه ولا سوتله سالفه وردت بيتهم )

    وفي بيت بو عبد الله
    ريم توها نازله تحت .. وكان راشد يرمس ابوه من يتهم اسكتو
    ريم : صباح الخير
    الكل :صباح النور
    ريم : اوووه منو يالسه اشوف جدامي راشد بن سعيد ناش من وقت
    راشد : جيييه مب عايبنج
    ريم : لا عايبني .. انشا الله دووم
    راشد : ها ابويه خلاص عيل ارد عالريال
    بو عبد الله : هيه قولهم اني اترياهم اليوم عقب المغرب
    راشد : انشا الله
    ريم : شو السالفه .. منو هالريال
    راشد : وانتي شلج
    ريم : اففففف ... انزين وين امايه
    بو عبد الله : في المطبخ هي واختج
    ريم : حشى شو يسون في المطبخ من صباح الله خير
    راشد : عالاقل احسن منج اللي ما منج فايده
    ريم :ابويه شوفه
    راشد : ( ويقلد صوتها ) ابويه شوفه
    ريم : سخيف
    راشد : طالع عليج
    ويرن تيلفون البيت ... اربعت ريم وردت عليه
    ريم : هلا والله
    شما : اهلين ... شو هالكسل لين الحين ارقاد .. عنبوه انا من متى اتصل لج
    ريم : اونه محد قالي ... يا بنت الحلال مب ساد باجر بنسرح المدرسه .. خليني ارقد
    شما : شو هالحشره عدالج
    ريم : هذا رشوود يرمس ابويه
    شما : ( صخت من سمعت اسم راشد )
    راشد : اييه انتي اصغر عيالج رشوود ويا هالويه بعدين شله تطريني ومنو هاي اللي طارتني جدامها
    ريم : هاي شموه اتقول شو هالحشره اللي عدالج .. قلتلها هذا رشوود
    راشد : ( وفي خاطره ) فديت هالطاري
    شما : ريمووه يالسباله اشله اتقولين شمووه جدام اخوج قولي اربيعتي وخلاص
    ريم : يا هي بلشه الا هو ليش اتقولين رشوود وانتي ليش اتقولين شمووه انا ابتلشت اتراني ... اقولج شي انا بسير فوق بتصل لج من تيلفوني .. اوكي
    شما : ايكون احسن
    وبندت عنها واربعت ريم فوق عشان اترد تتصل الها وراشد ظهر من البيت



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:12 pm




    وعقب المغرب
    في بيت بو حمدان
    حمدان : ها ابويه انسير
    بوحمدان : اتوكل على الله
    حمدان : عمي عيل وين
    بو حمدان : عمك بيينا هناك
    حمدان : زين عيل
    وسار حمدان وابوه صوب بيت بو عبد الله ولحقهم عمه هناك .. واخطبو ريم من ابوها ... وبو عبد الله قرب ابهم لان ما يحتاي انه يسال عن الولد لانه يعرفه ويعرف هله .... واتعشو عندهم وخلاف ردو بيتهم

    وفي دبي
    وفي بيت بو مايد
    ميره لين الحين وهي اتحاول تتصل بمنصور .. بس هالمره كان تيلفونه مفتوح بس مارد عليها .. وطرشت له مسج ~ منصور انت ليش مبند تيلفونك .. حراام عليك رد عليه .. ابا ارمسك ~ .... وصل المسج لمنصور لكنه ما شافه لانه فار تيلفونه في الدرج

    وفي بيت بو عبد الله
    الساعه 10 فليل
    العايله متيمعه عالعشا وعقب العشا تمو يسولفون ... بو عبد الله ..لمح حق راشد وعبد الله انهم يظهرون من الصاله وراشد زقر هند وياه .. وتمت ريم ويا امها وابوها
    بو عبد الله : بنتي ابا ارمسج في سالفه ... وعشان ما اطول السالفه اترا في واحد خطبج ونحن قربنابه
    ريم : شوووو .. ابويه انا قايلتلكم من زمان اني ما ابا اعرس الحين
    بو عبد الله : يا بنتي انتي الحين مب ياهل كم من شهر وبتخلصين المدرسه
    ريم : بس انا ابا اكمل دراستي
    بو عبد الله : وهو ما عنده خلاف
    ريم سكتت وانتفخت على ابوها .. طبعا بو عبد الله ما تهون عليه ريم
    بو عبد الله : ريم انتي اتعرفين غلاتج عندي ..صدقيني لو ما كان الريال ونعم جان ما قربتبه .. وواحد مثل حمدان ما يرد
    ريم : حمدان ومنو يطلع هذا
    بو عبد الله : حمدان ربيع اخوج راشد ... ريال ما عليه كلام وانا ما بطمن عليج الا عنده ... ها شو قلتي
    ريم : يوم انتو قربتوبه .. بعد شو تبوني اقول .. اصلا رايي مب مهم عندكم واربعت حجرتها
    شوي واييهم راشد وشاف ان حال ابوه ما يسر
    راشد : ابويه بلاك
    بو عبد الله : ما جنا استعيلنا يوم قربنا بالريال
    راشد : ليش
    ام عبد الله : اختك سوتها سالفه اونه ما تبى اتعرس الحين
    راشد : وليكون بتسمع شورها
    بو عبد الله : انت اتعرف اني ما برد حمدان .. بس اختك ما تهون عليه
    راشد : ابويه ريمووه خلها عليه
    ام عبد الله : والله جان زين اتروم عليها واتخليها توافج
    راشد : انتو خلو هالسالفه عليه ... و ابويه انت لا تضيج بعمرج عشان هالسالفه
    بو عبد الله : انا مب مضايج بس اشوفني استعيلت هاي بعدها ياهل
    راشد : لا ياهل ولا شي .. انت اتريا وبتيك لخبار
    بو عبد الله : انشا الله
    سار راشد عند ريم ودق الباب
    ريم : منو
    راشد : انا
    ريم : ادخل
    راشد : عوذ بالله بلاج منتفخه
    ريم : يعني اتسوي عمرج ما تدري
    راشد : عشان انخطبتي يعني .. انا اول مره اشوف وحده تنخطب وتزعل انا احيد اللي ينخطبن يستانسن ... وبعدين اللي خاطبنج كل البنات يتمننه ..ريال ونعم قايم بهله وخواته ولو نحن مب واثقين فيه ما قربنابه ... وانتي اتعرفين غلاتج عند ابويه وهو مستحيل يرخص بج
    ريم : ادري والله اني ادري وانا مب معترضه عالريال
    راشد : عيل بلاج منتفخه ومضيجه بابويه
    ريم : انا ما ابا اعرس الحين وبس
    راشد : ومن قال انج بتعرسين الحين .. الملجه والعرس بيكونن في الصيف
    ريم : لا والله ترا الصيف وايد بعيد
    راشد : ريمووه اعقلي وخلي عنج سوالف اليهال وقومي الحين وسيري عند ابويه وحبيه عراسه وقوليله انج موافجه
    ريم : ............................
    راشد : يله
    ريم : انشا الله
    اتبسم راشد وقبضها من ايدها ونزل وياها عند ابوهم
    ريم : باباتي .. واربعت ولوت عليه .. ابويه خلاص سو اللي تشوفه انا موافجه عالعرس
    بو عبد الله صد صوب راشد وهو يبتسم

    اليوم الثاني
    وفي مدرسة البنات
    ريم : عليوووه ما شفتي شمووه
    عليا : لا
    ريم : افففف . هاي بلاها متحيره اليوم
    وتمت ريم تتريا شما بس شما ما داومت
    ويوم وصلت الحصه الثالثه ريم لاعت جبدها من المدرسه لانها ظاريه تتسلى ويا شما بس شما ما داومت ... وبدا منكر البنات .. سوت عمرها تعبانه .. راسها يدور وشوي وبيغمى عليها ... سارت الاخصائيه واتصلت حق امها وقالتلها ان ريم تعبانه .. المسكينه ام عبدالله صدقت واتصلت براشد عشان ايسير اييبها من المدرسه .. حتى راشد صدق وظهر من كلاسه بسرعه وسار صوب مدرسه البنات ... واول ما وصل تم يدق هرانه طبعا الكل عرف ان راشد هو اللي ياي
    الاخصائيه : ريم هذا اخووج اللي ياي صح
    ريم ( وبصوت واطي اونها تعبانه ): هيه
    الاخصائيه : يله عيل قومي سيري
    وطلعت ريم من المدرسه وركبت السياره
    راشد : ها .. بلاج
    ريم : ما شي
    راشد : شو ما شي .. عيل امايه اتقول انج تعبانه واايد
    ريم : وانت اتصدق هالحركات .. لاعت جبدي من المدرسه قلت اتمنكر اشوي
    راشد : خس هالويه وانا حليلي على ويهي امايه مظهرتني من كلاسي قوم اختك تعبانه وحالتها حاله
    ريم : اوووووه .. ليش انت اداوم
    راشد : هيه عيل شو قالولج .بطالي
    ريم : i`m sorry ما ادري ان امايه بطرشك انت عبالي بطرش الدريول
    راشد : ما دواج الا انزلج واخليج اتردين المدرسه
    ريم: لا الشيمه ... حراام عليج لايعه جبدي ... شموووه غايبه اليوم
    راشد : ( من سمع طاري شما فز قلبه ... وهو متروع ) ليش بلاها
    ريم : وانا اشدراني ...انا ظاهره من المدرسه عشان اعرف .. تدري والله اني زايغه عليها .. هذي اول مره .. شمووه اصلا مب من النوع اللي تغيب .. اصلا هي تستانس على ييت المدرسه لانها تغير جو عن البيت
    راشد : ( وايمد بتيلفونه صوب ريم ) يودي اتصليلها
    ريم : اتخيل انت بس
    راشد : ليش
    ريم : اتصل الها من تيلفونك
    راشد : انزين عادي شو يعني اتصليلها وامسحي رقمها خلاف
    ريم : اوكي .. ( واتصلت الها )
    شما كانت مريضه ( محمومه ) ويوم شافت رقم راشد
    شما : افففف منه هذا ما يبى يخليني فحالي انا لازم اوقفه عند حده ( وردت عليه وهي محرجه ) الوووو
    ريم : بسم الله بلاج
    راشد ضحك
    شما : ريمووه
    ريم : هيه ريموووه
    شما : ليش حتى انتي غايبه اليوم
    ريم : لا داومت بس لاعت جبدي بدونج الدوام مب شي ... بعدين انتي شله غايبه
    شما : مريضه
    ريم : بلاج
    شما : فيني حمى ... مب رايمه احترج من الشبريه
    ريم : وليش ما تسيرين المستشفى
    شما : يا حسره منو بيوديني
    ريم : واخوانج شو مونتهم
    شما : هه ..اخواني ... اللي لاهي في شغله واللي مسافر وما ادري عنه شي واللي لاهي ويا ربعه وسيراته ويياته ( شما كانت تعبانه وايد وتتنفس بصعوبه )
    ريم : الله يعينج ... انزين سيري ويا ابوج ولا ويا الدريول واكييد امج بتسير وياااج
    شما : ابويه انا اشوفه في اليوم والا ما اشوفه و امايه ما اداني اتسير المستشفيات
    ريم : بس حراام انتي تعبانه واايد لازم اتسيرين المستشفى
    شما : لا ما عليج انشا الله شوي وبتخف عني الحمى وبقدي بخير
    ريم : انشا الله ... عيل برايج بخليج ترتاحين الحين ... بس خلي تيلفونج عدالج انا كل ساعه بسوي
    شما : اوكي .. يلا باااي
    ريم :باااي
    راشد : بلاها
    ريم : فيها حمى وتعبانه وااايد ومحد عندها يوديها المستشفى
    راشد : شووو محد عندها ..ابوها واخوانها وين
    ريم : كلهم لاهين عنها ... والله انها تغمض لو سمعتها وهي اترمسني جان قلبك عورك عليها
    راشد ( وفخاطره ) امبونه قلبي مصطاب منها .. ما يحتاي اسمعها عشان يعورني قلبي
    شوي ووصلها البيت .. على اساس انه يرد الجامعه بس تفكيره بشما ما خلاله بارض للجامعه .. وتم يتحوط في سيارته وهو منقهر من اخوان شما اللي مب مسويلها سالفه
    راشد : ااااااااااااااااااخ ليتني الحين ماخذنج يا شما جان ما احتيتي لاخوانج اللي ما منهم فايده .. والله انهم يقهرون عنبوه اختهم مريضه مب رايمين يودونها المستشفى .. يمكن لو كان منصور هنيه جان بيكون احن منهم عليها ( وطرش الها مسج ) ~ الله يعافيج الغاليه .. وياليته فيني ولا فيج ~ شما تتحرا المسج من ريم لانها توها مرمستنها من تيلفون راشد وردت عليه بمسج ~ مشكوره حياتي ~ راشد من وصله المسج اتخبل من شاف كلمة حياتي .. وخلاف انتبه لمشكوره .. وتم يضحك على عمره

    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:12 pm


    الساعه 5 العصر
    وفي بيت بو سلطان

    ام حمد يايه عند عمتها ( اللي هي عفرا )
    ام حمد : السلام عليكم
    عفرا : وعليكم السلام
    ام حمد : اشحالج عمتي
    عفرا : بخير وسهاله .. انتي شحالج .. وشحال لعيال
    ام حمد : كلنا بخير وسهاله
    وفي هاللحظه ادخلو عليهم سلطان وسهيل
    سلطان وسهيل : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    سلطان : عمتي اشحالج ( بحكم انها حرمة عمه يسميها عمتي )
    ام حمد : بخير وسهاله .. انتو وين من زمان ما شفتكم
    سلطان : موجودين
    ام حمد : وين موجودين انا كل ما ايي هنيه ما القاكم يا رقوود يا ظاهرين
    سلطان : شو نسوي لا هين في هالدنيا
    ام حمد : عنبوه ما ترومون اتخطفون عليه لو دقيقه اتسلمون
    سلطان : شو نسوي ما نفضى
    ام حمد : عنبوه وياكم في نفس البيت وما نشوفكم .. الله يعينا نحن لو كل واحد منا في بيت اظني ما بنتشاوف مول
    سهيل : الا عمتي اشوفج بروحج عيل وين شما عنج
    عفرا : هيه صح انا ما شفتها اليوم
    ام حمد : شما محمومه .. ومبريدتنها هالحمى مب رايمه تحترج من محلها
    سهيل : حد وداها المستشفى
    ام حمد : لا
    سهيل : ليش
    ام حمد : هي ما تبى اتسير
    سهيل : ليش هو عكيفها .. عمتي قومي انا وياج بنسير انوديها الحين
    ام حمد : ما بطيع
    سهيل : عمتي انتي قومي قوليلها تلبس عباتها وتنزل
    وسارت ام حمد صوب شما وقالتلها بس شما ما طاعت مع انها تعبانه واايد والحمى اتزيد عليها بدال ما تخف .. ونزلت ام حمد وقالت لسهيل ان شما ما طاعت
    سهيل : ما تبى اتسير المستشفى .. ولا ما تبى لان انا اللي بوديها
    ام حمد : والله ما ادري
    سهيل : خلاص انا بسوي حق ناصر ايي يوديها
    ام حمد : ما لقيت غير نصوور بتلقاه الحين يا فدبي ولا في بوظبي ..بعد هذا وين ييلس
    سهيل اتصل بناصر بس ناصر كان فدبي
    سهيل : والحين شو الراي هذا بعد فدبي
    ام حمد : وانا شو تباني اسويبهم هالعيال محد يسمع رمستي لا بنت ولا ولد
    وطاف هاليوم على خير

    اليوم الثاني
    شما خازت عنها الحمى وقدت بخير بس بعد ما قدرت اتسير المدرسه .. اما ريم وقصبن عنها خلاها راشد اتسير المدرسه وقاللها.. حتى لو اتصلوبي وقالولي انج بتموتين مب ياينج ..

    والعصر في بيت بو عبد الله
    ريم اتصلت بشما
    ريم : مرحبا
    شما : مرحبتين
    ريم : شحالج
    شما : الحمد لله .. تمام
    ريم : ها ...شو اهون الحين
    شما : الحمد لله ... رقيص
    ريم : شموووه بقولج شي
    شما :قولي
    ريم تمت اتخبر شما عن سالفة خطبتها
    شما : هههههههه
    ريم : والحين شو اللي يضحك
    شما : انتي
    ريم : شووو
    شما : اول شي رفضتي وانتفختي وحالتج لله واخر شي رضيتي
    ريم : والله انا ما وافقت الا عقب ما رمسني راشد وتم يمدح في الريال والاهم هو ابويه ما بقيت اضيج به
    شما : والله زين ما سويتي .. مع اني كنت اباج لواحد من اخواني ...بس تبين الصدق يمكن هذا يكون احسن منهم
    ريم : ما احيد ان اخوانج مب اوكي
    شما : لا مب جييه بس اخواني تقدرين اتقولين عايشين حق عمارهم ما يهتمون بحد هبابهم بعمارهم وكشختهم ومواترهم
    ريم : حتى رشوود اخويه جذييه بس رشوود نحن اهم عنده من أي شي .. ويحب يساعد الكل
    شما : وهذا اللي يخلي اخوج احسن من اخواني
    ريم : بس انا زايغه
    شما : من شوو
    ريم : ما ادري ...شوفي يعني هند خذت ولد عمي يعني واحد اتعرفه واتعرف اطباعه بس انا باخذ واحد ما اعرفه ولا عمري شفته
    شما : والله مب لازم اتكونين اتعرفيينه ... انتي ما تقولين انه ربيع اخووج ويعرفه
    ريم : هيه وهو وايد يمدحه
    شما : عيل خلاص شله زايغه ... اكييد هو ما بيمدح الريال الا جييه
    ريم : يله انشا الله يكون اوكي .... انزين تعالي انتي بداومين باجر ولا لا
    شما : اكيييد بداوم روحي لايعه جبدي من هالبيت
    ريم : ما ادري كيف اتلوع جبدج من البيت عالاقل البيت اهون من المدرسه
    شما : تعالي عيشي حياتي عقب ارمسي .. عالاقل قبل منصور فديته شوي يسويلي سالفه يظهرني بين حين وحين
    ريم : ليش منصور وين
    شما : مسافر
    ريم :وين
    شما : ساير يدرس في لندن
    ريم : يحيه والله
    وتمن يسولفن

    وفي العين مول
    راشد يالس في الكوفي ويا ربعه
    شوي ورن تيلفونه
    راشد : مرحبا
    حمدان : مرحبتين
    راشد : اشحالك
    حمدان : بخير ربي يعافيك .. انت شحالك
    راشد : بخير وسهاله
    حمدان : وين .. اسمع صدعه عدالك
    راشد : يالس في الكوفي ويا الربع
    حمدان : يحيك .. انزين انا بغيتك في سالفه
    راشد : آمر
    حمدان : ما يامر عليك ظالم .. بس انا ما اروم ارمس في هالحشره اللي عدالك ... اظهر من المول ورمسني
    راشد : عخير انشا الله
    وظهر راشد من المول ورد اتصل بحمدان
    راشد : خير انشا الله روعتني
    حمدان : لا اتروع ولا شي .. السالفه عاديه .. عمي خلفان عنده مكتب تاجير سيارات والحين يبى يبيعه وابويه شار عليه اني اخذه .. بس انا ما اروم اخذه داام اني ادرس في بوظبي المحل يباله حد يجابله .. بس اذا انته اتروم اديره انا بتوكل على الله وباخذه ... ودخل المكتب بيغطي مصاريفه والباقي النص بالنص
    راشد : هو بكم يباه
    حمدان : هو مصفي المكتب ومب تام فيه الا ثلاث سيارات اللي هن بعدهن يداد ... هو يباه ب700 الف بس قالي اذا انا باخذه بيعطيني اياه ب 650 ... و المكتب ترا شغله ماشي ودخله وايد
    راشد : خلاص عيل انا موافج بس كل واحد منا يدفع نص الجييمه
    حمدان : لا المكتب فلوسه جاهزه وانا ما باك تدفع شي بس ادير المكتب يوم انا مب موجوود
    راشد : انت ما تقول ان الدخل النص بالنص
    حمدان : هيه
    راشد : عيل تباني آخذ فلووس حراام مب دافع شي في المحل واخذ عنك نص الدخل
    حمدان : عنبوه نحن اخوان وما مبينا فلوس يا ريال ... وفلووس المكتب جاهزه عندي
    راشد : اذا ما ادفع اسمحلي ما بشتغل وياك
    حمدان : خلاص عيل انا عندي حل اشرايك انت تاخذ سيايير يداد
    راشد : خلاص جذييه تصافينا .. بس قولي شو المواتر اللي في المحل
    حمدان : شي استيشن ليديده ... ولكسز صالون ... وبورش كايين
    راشد : اوكي خلاص عيل انت اتوكل على الله وخذه
    حمدان : اوكي عيل انا باجر بيي العين لان عندي اجازه وبخلص اوراقه
    راشد : خلاص عيل اتوكلنا على الله
    وبند عنه .. وراشد رد سيده صوب البيت وخذ الفتك وسار صوب ابوه العزبه وخبره عن المكتب اللي بيشترونه هو وحمدان
    بو عبد الله : والله زين اتسون ... اتسوولكم شي ينفعكم .. انا ما عندي خلاف واللي تحتايله انا حاضر
    راشد : ابويه مثل ما قتلك حمدان هو اللي بياخذ المكتب وما طاع اني ادفع ويااه شي ... ويوم ما طعت انا اني اشاركه بدون ما ادفع شي قالي اخذ سيارات يداد لان المكتب ما فيه الا ثلاث سيارات
    بو عبد الله : خلاص عيل انت دور السيايير اللي تبونهم وشوف بكم وانا حاضر
    راشد : مشكور يا بويه ( ونش وحبه عراسه وخلاف تم وياه شوي يطالعون الحلال وخلاف ردو كلهم البيت ارباعه )
    وعقب صلاة المغرب بو عبد الله تم يخبر عبد الله عن مكتب راشد وحمدان
    عبد الله : والله يا بويه جان هالشغله بتخليه يحس ويتحمل المسؤوليه .. ليش لا.. الله يوفقه .. بس انشا الله يكونون جاديين مب يلعبون لان هذي تجاره والتجاره ما فيها لعب
    راشد كان ياي صوبهن وسمع رمست عبد الله
    راشد : انشا الله إنا جاديين وبتيك لعلوم
    عبد الله : والله انا ما اقول الا الله يوفقكم
    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:14 pm


    واليوم الثاني
    راشد وحمدان كانو لا هين بمكتبهم يخلصون الاوراق وحالتهم لله ..... و الاسبوع الثاني .... شرولهم سيايير يداد ( همر .... ورنج سبورت ... وFJ... وفتك ) والاسبوع اللي عقبه فتحو المكتب ... واتوفقو الحمد لله .. والسيايير ما قامن ايتمن عندهم والمكتب مرات يفضى وما اتم فيه ولا سياره لان السيايير اللي عندهم كلهن يداد وفنانات

    وطافن الايام
    وراشد الصبح يداوم في الجامعه هذا طبعا عقب ما قنعه حمدان انه يجابل دراسته والعصر يجابل المكتب ... وحمدان طول الاسبوع في بوظبي عشان الدراسه وفي الويك اند هو اللي يجابل المكتب بدال راشد .... وهزاع المسكين يحيج الكليه وفالويك اند ايي العين عشان يشوف هند بس هي تستحي منه وما تيلس ويا واايد ... وشما وريم لاهيات في الدراسه خصوصا انهن ثانويه عامه ... وميره لين الحين وهو اتحاول انها تتصل لمنصور عل وعسى يرد عليها .. ومنصور قنعه خاله علي انه يدرس بدال يلسته اللي ما منها فايده ... وبدا يدرس عشان يضيع وقته ... وناصر يوم يداوم في الجامعه واسبوع لا وما يخلي مول في الامارات ما يسيره عشان ...... طبعا انتو اتعرفون ليش وسهيل مب عارف شو يسوي عشان يكسب قلب شما .. بس هيهات ان شما تعطيه ويه عقب هذيج المره ......

    اليوم الخميس
    وما شي باقي عن امتحانات الثانويه الا كمن يوم
    وشما وريم وميره واليازيه مجابلات كتبهن ويذاكرن طبعا كلهن ادبي الا اليازيه علمي

    وفي بيت بو عبد الله
    راشد ياي من المول ويايب وياه باسكن حق خواته
    وسار عند ريم حجرتها .. ودق الباب
    ريم : منوو
    راشد : انا
    ريم : رشوود شو تبى مب فاضتلك يالسه اذاكر
    راشد : تدرين انا اللي ما عندي سالفه يايبلج باسكن .. مااالت عليج ( وياي بيروح عنها ... وطلعت له )
    ريم : رشووودي ... I`m sorry ... اتحريتك ياي اتسولف
    راشد : اااخ منج يالمصلحجيه ...( ومد صوبها الباسكن ) يودي
    وريم سيده بطلته ويلست تاكله
    راشد : حشى ... عاطنه وحده في مجاعه
    ريم : حرااام عليك ... بعدين من وين طالعه الشمس اليوم يايبلي باسكن لا والعود بعد
    راشد : اصلا مب انا اللي يابنه .. هذا حمدان اللي ماخذنه
    ريم شرقت بالايس كريم وتمت اتكح
    ريم :كيف يعني هو يايبنه ... يعني يابه وقالك هذا حق اختك
    راشد : لا طبعا يالغبيه ... هو سار خذ حق خواته وخذ ازياده وعطاني اياااه وقالي وده حق الاهل
    ريم : هذا الاخو مب انت عفانا الله ... ما يسير مكان الا ياخذ حق خواته شي
    راشد : ترا انا عشان جييه ابا ايوزج اياااه
    ريم استحت
    ريم : اقووول ممكن تجلب ويهك لان ورايه مذاكره ( وحدرت عنه الحجره وسكرت الباب )
    راشد : حليلها اختي والله اتعرف المستحى بعد ( وسار حجرته )
    ريم يلست اتكمل مذاكرتها
    وطافن الايام وبدن الامتحانات
    وشما وريم اعتكفن بزياده عشان المذاكره .. وهن حاطات في بالهن انهن اييبن نسب عدله

    وبعد اسبوعين
    جدام مدرسة البنات .. وكان اخر يوم في الامتحانات
    راشد وناصر وحمدان كل واحد منهم ياي يشل اخته .. راشد وحمدان كانو واقفين عدال بعض وفاجيين الدرايش ويسولفون وناصر كان راكب ويا راشد في السياره لان البنات اتحيرن عليهم وما ظهرن بسرعه .. اتعرفون بنات واخر يوم ييلسن ويا ربيعاتهن ويودعنهن ... ويوم شافو ان البنات بدن يطلعن من المدرسه .. نزل ناصر من موتر راشد وسار صوب موتره .. وريم وهي ظاهره شافته .. اما راشد كان عالم ثاني شوي وبيركب ويا ناصر في الموتر
    وفي موتر حمدان عنود توها تركب
    عنود : السلام عليك
    حمدان ما يدري عن هوا دارها عينه كانت على ريم ليش ما ركبت
    عنود : حمدان .. عينك اخاف عليها لا تطلع وتركب وياها الموتر .. ياخي عن لعيله ترا عقب اسبوع ملجتك عليها
    حمدان : هههه ... ها لعلوم شو سويتي في الامتحان
    عنود : والله الحمد لله زين
    اما في موتر راشد
    راشد : ها شو امتحانج اليوم
    ريم : جب لا تطريلي الامتحانات ... اقول شغل المسجل خلني اغير جو
    شغل راشد المسجل وحط اغنيه راعي الدلع وبالصدفه كان خاطف من جدام بيت قوم شما وشافها وهي تنزل من الموتر وكان يحس ان كلمات الاغنيه راكبه عليها ... وتم يغني ويا السامي
    ريم : رشوود ما ابا اسير البيت
    راشد : عيل وين تبين اطسين
    ريم : رشوود عاد .. حوطني شوي
    راشد : خلاص عيل بنسير الشيشه بناخذ ايس كريم وبنرد البيت
    ريم : اوكي .. راضيه .. بس انسير شيشه بعيده شوي مب اتقص عليه اتوديني هالشيشه اللي عدالنا
    راشد : اوكي
    ووداها الشيشه وخذو ايس كريم وتم يحوطها شوي في الشوارع وخلاف ردو البيت
    ريم حادره البيت اتغني يوم الوداع
    عبد الله : ايه .. ايه انتي بلاج مستهويه
    ريم : يوم الوداع يا خويه يوم الوداع
    وحدر راشد وراها ويوم سمعها اتقول يوم الوداع كمل الغنيه وراها
    راشد : احبابنا قاسين والايام هي عاداتها ...
    عبد الله : انا اشهد انكم مخبل
    ريم : يا خي خلنا انعبر عن شعورنا .. تدرون البنات كلهن زعلانات وتامات يصايحن الا انا مستانسه
    راشد : والعثره يتصايحن ..شله
    ريم : اونه ما بنتلاقا مره ثانيه
    راشد : مصير الحي يتلاقا
    عبد الله : توه جلسة طرب والحين امسيه شعريه ...
    ريم : بس تدرون انا ما غمضتني الا شمووه حراام وانا وهي ما نصبر عن بعض
    راشد ( وفخاطره ) : انشا الله اني باخذها وبتشوفينها يا ريم
    ريم : عيل .. يلا انا بخليكم الحين بسير ابدل ثيابي(وسارت عنهم )
    عبد الله : وانته علووم الشغل ويااك
    راشد : والله تمام .. الشغل ما شي والحمد لله ... واصلا نحن مب ملحقين الحين انشا الله الشهر الياي بناخذ مواتر يداد
    عبد الله : ليش انتو كم سياره عندكم
    راشد : سبع
    عبد الله : بس
    راشد : هيه كبدايه
    عبد الله : عاد خذو سيارات يبونها الخلق
    راشد : اكثر الطلب عدنا عالرنج ... والحين بناخذ واحد يديد واستيشن
    عبد الله : والله زين يحيكم وعاد ادخلون شي من وراه
    راشد : اقولك مب ملحقين .. والسيايير ما يتمن اتينا ايااام ما عدنا ولا موتر في المكتب .. والحمد لله حتى الحين الفلوس اللي يعطيني اياهن ابويه يتمن محلهن في البنك ولا اييهن دخل المحل مكفني وزوود
    عبد الله : والدراسه ..شخبارها
    راشد : طيبه الاسبوع الياي عندي اخر امتحان
    عبد الله : جييه اباك تهتم بدراستك وشغلك واتخلي عنك الحواطه اللي ما منها فايده
    راشد : تدري انا لو مب حمدان ما اظني كملت الدراسه ولا ظني اشتغلت ولا سويت شي
    عبد الله : والله ان هذا الولد ريال ونعم وما غلطنا يوم قربنابه
    راشد : تعال على هالطاري .. تراهم يبون يملجون الاسبوع الياي .. وانا ما قلت حق ابويه ... اسمحلي عاد انا الحين بسير اقوله
    عبد الله : توكل على الله
    وسار راشد وقال لابوه عن الملجه وبو عبد الله ما خالف ... بس الصاعقه يوم قالو حق ريم
    ريم : شووووو .. امايه انتي من صدقج شوو الاسبوع الياي لا ما يستوي
    ام عبد الله : شوو اللي ما يستوي
    ريم : ماشي وقت
    ام عبد الله : حق شووو
    ريم : متى بشرا اغراضي ومتى باخذ الفستان ومتى بسير الصالون
    ام عبد الله : الغاليه الملجه الاسبوع الياي مب باجر
    ريم : لا ما با مابا
    ودخل عليهم راشد
    راشد : حوووه انتي بلاج شاله الدنيا
    ام عبد الله : ما تبى الملجه الاسبوع الياي
    راشد : شله انشا الله
    ام عبد الله : اونه ما عندها وقت تشرا
    راشد : افااا عليج انا بوديج السوق متى ما تبين
    ريم : والله مب وقته الحين انا يالسه على اعصابي اتريا النتايج وانتو اتقولولي ملجه
    راشد : النتايج بيظهرن قبل الملجه
    ريم : انزين عيل باجر اتوديني دبي
    راشد : انشاالله بوديج .. بس فكينا من ماذاتج



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:14 pm





    والمغرب
    ريم يالسه اترمس شما
    شما : اووووه مبروك عيل
    ريم : أي مبروك انتي الثانيه انا ما ابا الاسبوع الياي
    شما : ريمووه الاسبوع الياي ولا غيره ترا اخرتها بتملجين
    ريم : يا ربييييه ... انزين اقولج اتيين الملجه
    شما :ااااااااا ... ما اوعدج بس بحاول
    ريم : اتخسين ما اتيين
    شما : اخاف ما يخلوني
    ريم : انتي قوليلهم ريم بنت سعيد وبيوافقون
    شما : امايه مقدووور عليها بس ابويه واخواني
    ريم : تبين اخلي ابويه يرمس ابوج
    شما : لا مايحتاي روحي برمسه ... هو لو كان منصور موجود جان يمكن بيساعدني
    ريم : ليش هو منصور وين
    شما : بسم الله عليج تراني قايلتلج انه مسافر
    ريم : ما رد
    شما : لا
    ريم : بس ما جني انا اليوم شايفتنه عند المدرسه
    شما : لا هذا ناصر
    ريم : لا مب ناصر انا متاكده انه منصور
    شما : عكيفج هو عنبوه اخواني اتعرفينهم اكثر عني يعني
    ريم : مب معقوله يتشابهون لهالدرجه
    شما : تراهم توم يعني شتبينهم يكونون
    ريم : شووووو ... اخوانج توم
    شما : هيه .. ليش انتي ما تدرين
    ريم : لا حشى اول مره اعرف .. اللاااه حلو
    شما : شو اللي حلو
    ريم : انهم توام
    شما : عادي ... بس معقوله انج ما تعرفيين
    ريم : لا ... انتي دووم اتقولين ناصر ومنصور بس ماجد قلتي انهم توم
    شما : ما جد شفتيهم ارباعه
    ريم : لا .. تلقيني انا اشوف ناصر واتحرااه منصور
    ويلسن يسولفن

    وفي دبي .... الساعه 11 فليل
    وفي بيت بو مايد
    سلامه : ميرووه ترا قوم ريمووه بيون باجر
    ميره : اونه .. ليش
    سلامه : هم بيسيرون السوق بس بيخطفون علينا
    ميره : بعده وقت سفرهم شله مستعيلين عالسوق
    سلامه : ليش انتي ما تدرين
    ميره : عن شووو
    سلامه : ريمووه بتملج الاسبوع الياي
    ميره : شوووووو
    سلامه : بسم الله بلاج
    ميره : ومنو بياخذها
    سلامه : يقولون واحد من ربع راشد
    ميره : لا ...لا .. لا
    سلامه : ميرووه بلاج
    ميره اربعت حجرتها وتمت اتصيح
    ميره : ااااااااااخ .. يعني بياخذها انا اللي حبيته وهو بياخذها هي... ليش يا منصور ( وتمت اتحاول تتصل له ) منصور دخيلك رد حراام عليك رد ..... وهي رقدت وهي اتصيح وهو طرش الها مسج .. ~ ريم دخيلج خليني في حالي اكثر ... ما خنت اخوج ما اروم اخونه اكثر .. انا حبيتج صدقيني ما كنت العب عليج ... بس يوم اذكر راشد اخوج جنه سجاجين اتقطع قلبي راشد اخوج مب الا ربيعي هذا اخويه واكثر من اخويه بعد وانا يوم ارمسج احس اني يالس اخونه وانا ما ابا هالشي يستوي .. اللي يحبج وما يقدر ينساج .. منصور ~

    واليوم الثاني
    اسرحو .. راشد وهند وفطيم وريم صوب دبي واول شي سارو بيت بو مايد لانهم يبون يشلون سلامه وياهم
    واول ما وصلو
    ريم اربعت عند ميره لانها من زمان ما شافتها وولهانه عليها .. ويوم ادخلت حجرتها كانت ميره راقده وتيلفونها عدالها ... سارت ريم بتشل التيلفون وبتحطه عطرف وشافت ان واصلنها مسج .. وعاد هن الهنتين متعودات ان كل وحده تلعب بتيلفون الثانيه عادي .... ريم فجت المسج اللي كان من منصور ويوم قرته انصدمت ..
    ريم : منو هذا منصور اللي ترمسه على انها انا وتمت تطالع المسجات القبليه ... وشافت صورته وعرفت انه منصور اخو شما
    وفي هاللحظه ميره نشت من الرقاد وشافت ان ريم قابضه التيلفون وهي منصدمه
    ميره : ريم
    ريم : ليش سويتي جذييه
    ميره : ...................
    ريم : كيف قدرتي .. من وين يتج الجراه انج اتسوين هالحركه .. لا وما لقيتي الا ربيع اخويه
    ميره : ريمووه انا حبيته
    ريم : تحترقين انتي ويااه .. بس ليش اترمسينه على انج انا
    ميره : لان هو يحبج
    ريم : شوووو
    ميره : هيه يحبج .. وهذيج المره يوم طرشلج رقمه انا خذته ورمسته .. ما قدرت اقوله اني مب انتي لان هو ما عطاني فرصه بدا يرمسني على اني انتي
    ريم : والحين شو صار
    ميره : ترا بياخذج وخلاص
    ريم : منو اللي بياخذني
    ميره : ليش مب هو اللي ..
    ريم : لا.... اللي بياخذني واحد اسمه حمدان
    ميره : ااا انا اتحريت ان هو اللي بياخذج
    ريم : انتي فاهمه شوو اللي سويتيه ... انا ملجتي عقب كمن يوم و اللي ما تعرفينه ان حمدان ربيع منصور بعد كيف تبيني اخذ واحد ربيعه يتحرا اني كنت ارمسه
    ميره : ريمووه والله ما كنت ادري ان كل هذا بيستوي
    ريم : عيل انتي شو تتحريين بيصير .. ربيع اخويه يتحراني وحده لعابه ارمس شباب لا ومسوي عمره احسن مني خايف على شعور راشد
    ميره بدت اتصيح
    ريم : انتي خربتي سمعتي .. عنبوه ما حاتيتيني ما قلتي بنت عمتي وربيعتي الروح بالروح .. كيف قدرتي اتسوين جييه ... بس صدقيني عندج يومين اذا ما قلتيله كل شي صدقيني لاخبر كل حد عن هالسالفه واولهم ابوج ومايد
    ميره : لا دخيلج لا تخبرين حد صدقيني بحل الموضوع .. صدقيني انا من زمان ابا .. ااقوله بس هو ما يرد عليه
    ريم : انا ما يخصني ... لازم اتقوليله الصدق فاهمه
    وسمعت صوت هند اختها تزقرها لانهم بيسيرون وظهرت عنها وتمت ميره اتصيح وحتى ريم اخترب مودها
    وسارو المحل اللي اجرت منه هند فستان حق ملجتها لان عنده فساتين حلوه
    بس ريم ما كان بالها ويا الفساتين
    سلامه : هذا الفستان روعه ... والا شو رايكم
    هند : الصراحه واايد حلو
    سلامه : ريم ... ريموووه
    ريم : ها
    سلامه : بلاج يالسين انقولج شو رايج في الفستان
    ريم : ما اعرف عادي عكيفكم
    فطيم : شو عكيفنا انتي اللي بتلبسينه
    هند : ريمووه انتي مب طبيعيه فيج شي
    ريم : ما فيني شي خلوني في حالي وسارت عنهم بعيد وكان راشد يالس هناك ويرمس حمدان
    حمدان : شو اتسوي في دبي
    راشد : والله انت تملج وانا اللي مبتلش احاوط الاسواق
    حمدان : هههههههه
    شوي وشاف ريموه يايه صوبه وويها متغير
    راشد : ريمووه بلاج .... حمدان برمسك بعدين ( وبند عن حمدان)
    ريم من شافت راشد تمت اتصيح .... ويا ولوا عليها
    راشد : ريمووه حبيبي بلاج
    ريم : ااا ما شي
    راشد : شو ماشي وانتي ميته من الصياح
    ريم :راشد ردني العين انا ما ابا اتم هنيه
    راشد : انشا الله ... بس انتي قوليلي ليش
    هند : انتي هنيه ونحن اندورج ... ريمووه بلاج .. ليش اتصيحين ..|( وصدت صوب راشد ) بلاها
    راشد : ما ادري
    ريم : راشد خلنا انرد
    هند : وين اتردين والفستان
    سلامه : برايها خليها عراحتها .. نحن بناخذلها الفستان وبنشتريلها اللي تباه ... وانا الحين بسوي حق دريولنا ايينا هنيه
    راشد : خلاص عيل انا وريم بنرد العين


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:15 pm




    وفي سيارة راشد
    ريم هدت شوي
    راشد : ما تبين اتقوليلي بلاج
    ريم : ماشي
    راشد : شو ما شي وانت هلكتي من الصياح
    ريم : اتضاربت ويا ميروه
    راشد :بس
    ريم ( وفخاطرها ) ياليتني اقدر اقولك السالفه يا خويه ..
    راشد : شوفي مب اتيني عقب اتقوليلي ودني دبي ما شي انا ما اتسخر دووم
    ريم : والله انك متفيج
    راشد : ما تبينا انرد صوبهم
    ريم : لا ما لي خاطر بعدين هم بياخذولي كل شي
    ويرن تيلفون راشد
    راشد : اوووه هذا حمدان .. المسكين قتله برمسك بعدين ولا اتصلت له ( ورد عليه ) مرحبا
    حمدان : هلا .. وينك قلت بتتصل ولا اتصلت
    راشد : لهيت شوي
    حمدان : يا خي روعتني
    راشد : ادريبك اتلمح تباني اقولك شو استوى ماابا اقولك بخليها فخاطرك
    حمدان : رشووود عن الملاقه
    راشد : حموود انت ما عندك شغله
    حمدان : لا
    راشد : عيل سر جابل المحل احسن لك
    حمدان : مابا اليوم الدوام عليك
    راشد : تعال انت وين
    حمدان : ساير بوظبي
    راشد : شو اتسوي انت ما خلصت امتحاناتك
    حمدان : لا مخلص بس بسير افصل لي ثياب
    راشد : ايوااا ايواااا المعرس ما يحق يفصل في العين رابع بوظبي
    ريم : رشوووووووووود انتبه
    راشد فر التيلفون وتم يشوح بالموتر
    حمدان اتيبس محله ما يدري شو استوى عندهم
    راشد : الله يلعنه ... الهرم ... والله ما اخليه
    ريم : رشوود دخيلك بس خله
    راشد : ما با خليه لو نفدنا الحين

    ( ادريبكم تبون اتعرفون شو اللي استوا ... واحد راعي استوت طلع جدامهم وقبض الخط وراشد كان عسرعه 180 وكان شوي وبيدعمه بس لف عنه على اخر لحظه ويوم لف كانت سياره ثانيه جدامه ورد ظهر عن كتف الطريق ياله رام يخوز عن السيايير والحين لحق راعي لستوت ووقفه والله يعين شو يبى يسوي )
    ريم : رشوود اشتباه خله يولي
    راشد : اخليه ايولي ايخسي الا هو ( وشل العصا ونزل له )
    ريم : يا ربييييه
    راشد تم يضرب الهندي لين ما كسر العصا عليه
    راشد : انت حيوان ما اتشوف سياره يايه شله تظهر جدامي ... وين ليسن مالك .... وين
    الهندي : بابا والله سوري .. سوري
    راشد : شو سوري هات الليسن
    الهندي : بابا حراام ما في سوي مشكل حق انا انا سوي شغل من شان بجاه مالي
    راشد : انزين يله انفد
    وخلاه يولي ورد ركب الموتر
    ريم : حراام عليك اشتباه
    راشد : هيه حرام عليه ... لو تميت فدربي ودعمته بتقولين حراام عليه .. انتي احمدي ربج اني رمت اتصرف
    ويوم مشى في السياره .. حس بالموتر يرفل
    ووقف ونزل يطالعه .. ورد ركب
    ريم : ها شو السالفه
    راشد : اففف.. التواير اتسحتن من التلفيف والبريكات .. الله يستر ما يبنجر علينا تاير لين ما نوصل ...تعالي انا كنت ارمس حمدان .. بتلقينه متروع الحين ..وين تيلفوني ...
    ريم : ما ادلك وين فريته ( ويلست ادوره وعصلته طايح تحت وعطته اياه )
    راشد اتصل بحمدان
    حمدان ( وهو متروع ) : انت وين سرت شو استوا
    راشد يلس يخبر حمدان عن اللي استوالهم
    حمدان : يعله السم زين ما نفدكم
    راشد : اسكت تواير موتري اللي نفدن واتسحتن
    حمدان : زين يوم يت في التواير ولا فيكم
    راشد : عاد لاتسوي عمرك واايد اتحاتيني .. قول انج خايف عالحرمه
    حمدان : بقولك شي .. انت متى بتخلي هالحركات عنك يا قيس بن الملوح
    راشد : الوضع ما يسمح ولا انا اعرف ارد عليك
    حمدان : يلا عيل بخليك الحين وصلت الخياط
    راشد : وينك ... اذا حصلت قطع عدله فصلي ويااك
    حمدان : شتباهن بعدك من يومين مفصل كنادير
    راشد : اخخ يالبخل ما تبى اتفصل لي كنادير وانا بعطيك اغلى شي عندي ( اونه يقصد ريم ) ريموووه خلاص شكلنا بنهون عن الريال ظهر بخيل
    حمدان ( حرج ) : يالهرم .. يا رشوود الحين انا بخيل
    راشد : هههههه .. يا ريال اسولف ويااك
    حمدان : اتسولف جذييه
    راشد : افاااا الريال زعل خلاص يا خي ما هونا عنك بنيوزك بنيوزك
    حمدان : تدري انك سخيف بس انا الغلطان اللي يالس ارمسك يلا باااي
    راشد : بااي
    وبند عنه
    راشد : ههههههههه .. حليله حمدان والله زعل
    ريم : الحين صدق هو بخيل
    راشد : لا حليله انا يالس اسولف انتي صدقتي بعد .. حمدان محد اكرم منه
    ريم : هيه اتحريت بعد
    وفي بيت بو حمد
    شما : نصووور حرام عليك طلعني بموووت ... ضايجه
    ناصر : شموووه ما اروم الحين رياييل يتريوني
    شما : افففف من هالعيشه اللي تقصر العمر ( وسارت حجرتها واتصلت بريم )
    ريم : هلا والله
    شما : اهلين
    ريم : شمووه اشبلاه صوتج
    شما : ماشي بس ضايجه ولايعه جبدي بموووووت
    ريم : بلاج انزين اتباغمين عليه
    شما : سوري ... بس من الضيج ما اعرف شوو اسوي .. انتي وين ... صوتج في سياره
    ريم : هيه راده من دبي ويا رشوود اخويه
    شما : اوكي عيل برايج برمسج وقت ثاني
    ريم : اوكي بااي
    شما : بااي
    راشد : بلاها اربيعتج
    ريم : ضايجه ومب عارفه شوو اتسوي
    راشد : ليش ما تظهر
    ريم : ومنو بيظهرها .. ابوها ولا اخوانها
    راشد : مسكينه هالبنت
    ريم : هيه والله ... شوي ووصلو البيت .. راشد سار سيده صوب حجرته واتصل بشما لانها كانت غامضتنه .. بس هالمره اتصل الها من رقم ثاني عشان اترد عليه
    شما : الوووو
    راشد تم يشل
    (( تدري اني مووت احبك ... وان مالي غير حبك
    واللي ينبض في ضلوعي .. ماهو قلبي هذا قلبك ))
    وبند عنها
    وريم سارت حجرتها واتصلت بميره
    ميره : الوو
    ريم : ها شو سويتي
    ميره : مارد عليه
    ريم : ميروه اتصرفي ( وبندت عنها )
    وفليل ردن هند وفطيم من دبي وخذن حق ريم كل اللي كانت تباه






    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:15 pm





    واليوم الثاني
    وفي دبي
    وفي بيت بو مايد
    بنات خالت ميره يايات يبنها اتسير وياهن السينما .. طبعا هي ما كانت تبى اتسير الا هن قصبنها عالسيره ... وسارت وياهن
    ويوم يايات بيحدرن .... ميره شافت ناصر وكانت تتحراه منصور
    ميره : اووه بنات انا نسيت شي في السياره بسير اييبه ..انتن ادخلن الحين وانا بييكن
    وسارت وراه
    ميره : منصور .. منصور
    ناصر صد صوبها لانه ظاري على هالسالفه ان يسمونه منصور ويوم شاف انها بنت وحلوه سوه عمره منصور وما قاللها انه ناصر
    ميره : منصور بغيت ارمسك في موضوع مهم
    ناصر : اوكي .. بس هنيه
    ميره : شو رايك انسير نيلس مكان .. بس يكون صاد عن حد يشوفني
    وسار ويلس وياها على كرسي
    ميره : منصور ابا اقولك سالفه بس دخيلك لا تقاطعني وخلني اقولها لنهايه
    ناصر :اوكي اتفضلي
    ميره : منصور انا ربيعت ريم
    ناصر : أي ريم
    ميره : ريم اخت راشد ربيعك
    ناصر : اوكي وبعدين
    ميره : منصور مب ريم اللي تكلمك وريم عمرها ما اتسوي هالشي انت في يوم طرشت رقمك على تيلفونها وانا كنت وياها وخذت الرقم وانا اللي كنت اكلمك طول الفتره اللي طافت .. انا من زمان ابا اقولك بس انت ما تعطيني فرصه .. واتاكد ان ريم ما اتسوي هالسوالف انت اتقول انك ما تقدر اتخون راشد ربيعك بس انته ما خنته لان انت عمرك ما كلمتها وهي اصلا ما بتخون اخوها وبترمسك
    ناصر : انتي متاكده من هالكلام ... يعني مب اخت راشد اللي كانت اترمسني
    ميره : لا
    ناصر : مشكووره .. مشكوووره ( وسار عنها وهو مستانس )

    ميره سيده اتصلت بريم وقالتها انها قالت حق منصور كل شي ريم ارتاحت .. وحتى ميره حست ان حمل كبير كان على ظهرها وخاز وردت عند بنات خالتها
    ناصر ركب سيارته وتم يحاول يتصل بمنصور بس منصور ما رد عليه .. وتم يتصل بعلي وحتى علي هالمره ما رد عليه
    ناصر: ااااخ .. يا منصور لو تسمع هالكلام اللي انا سمعته .. اااخ لو اتعرف الحقيقه .. يا ربييي هذيل ليش ما يردووون .. اووه انا ما اعرف وقتهم ليكون عندهم ليل

    وفي العين
    وفي بيت بو حمدان
    بو حمدان : ها حمدان رتبت حق الملجه
    حمدان : هيه
    بو حمدان : حجزت حربيه
    حمدان : اووه نسيت انا اوني بقول حق راشد ونسيت
    بو حمدان : شله اتقول حق راشد روحك احجز
    حمدان : ابويه اتعرف اني مالي فهلعلوم هو يعرف الفرق الزينه وبيحجزلنا فرقه عدله
    بو حمدان : وتراني عبلت عمك بالعشا
    وحمدان يلس يرمس راشد
    ونزلت عنوود
    عنود : هههههههه ... حموود تدري شكلك يضحك .. الا خيام وحربيه وعشا وما ادري شووو
    حمدان بند عن راشد
    حمدان : شفتي حال اخوج .. عيل انا ويه هالسوالف
    بو حمدان : جييه مب ويه هالسوالف .. هذا حال الرياييل . عيل انت وراك بيت وحرمه
    حمدان : ابويه لا بيت ولاشي انا بسكن وياكم امره هب ظاهر عنكم
    بو حمدان : جييه ابويه عيل انا قايل برتب لك بيت بوظبي عشان تسكن فييه
    حمدان : جييه ابويه تباني اسكن في بوظبي
    بو حمدان : تراك تدرس هناك .. عيل تبى اتخلي حرمك اهنييه وانت في بوظبي
    حمدان : يعني بس وقت الدراسه
    عنود : هيه اكييد بس وقت الدراسه .. نحن وين نروم نصبر عنك
    حمدان ( ويلوي على اخته ) : حتى انا ما اصبر عنكم

    وفي بيت بو حمد
    ناصر توه واصل من دبي .. وحدر البيت وكانت شما يالسه في الصاله
    ناصر : شمووه منصور ما اتصل اليوم حق امايه
    شما : ما ادري ...ليش ؟؟
    ناصر : اففف منه ليش ما يرد
    شما : اتصل حق خالي علي
    ناصر :اتصلت له ما يرد
    شما : جرب مره ثانيه
    ناصر ( اتصل بخاله علي وهالمره رد عليه ) : الوو
    علي : مرحبا
    ناصر : خالي عطني منصور
    علي : عنبوه بلاك لا سلام ولا شي
    ناصر : اسمحلي خالي بس ابا منصور بسالفه
    علي : جييه شوو مستوي عندك
    ناصر : خالي انت عطني منصور
    علي : انزين لحظه شوي منصور في حجرته بسير له
    وسار علي عند منصور وعطاه التيلفون
    ناصر : منصور
    منصور : بلاك خالي يقول انك تباني ضروري
    ناصر : عندي لك خبر
    منصور : شووو
    ناصر : منصور انا اليوم عرفت الحقيقه
    منصور : أي حقيقه
    ناصر : منصور البنت اللي كنت اترمسها
    منصور : تقصد ريم اخت راشد
    ناصر : هالبنت .. طلعت مب اخت راشد
    منصور : كيييف .. وانت اشدراك
    ناصر : منصور انا اليوم كنت ساير دبي ولحقتني بنت وكانت تزقرني منصور اتحراني انت وقالتي
    منصور : شوو قالتلك
    ناصر : قالتلي ان هي اللي كانت اترمسك ... وهي خذت رقمك من تيلفون ريم يوم انت طرشتلها اياه
    منصور : انزين
    ناصر : وهي يوم شافتك متولع بريم وايد قالتلك انها ريم عشان تسويلها سالفه
    منصور : انت من صدقك
    ناصر : اعتقد ان الحين ما في شي يخليك اتم هناك .. يلا تعال اتولهنا عليك
    منصور : نصور .. صدق ..صدق .. انت ما تقص عليه
    ناصر : بشوو احلف لك ان اللي قتلك اياه صدق .. والله انا ظلمنا البنت .. انا كنت مستغرب ان بنت سعيد اترمسك
    منصور : ..............
    ناصر : بلاك صخيت
    منصور : شوو تباني اسوي
    ناصر : قوم احجز وتعال شوو بعد
    منصور : اوكي عيل خلني اخلص اموري هنيه وبيي .. تعال بقولك راشد ما يسال عني
    ناصر : هيي يا راشد والله ان هالريال ماشي شراته.. عالحركات اللي سويتها فيه وتطنيشك له الا انه ما يرمسني الا يسال عنك .. انت اول شي اتسويه يوم بترد اتسامح منه
    منصور : اكييد ... وثاني شي بخطب اخته
    ناصر : خلاص عيل مبروك من الحين
    منصور : وينك لا تخبر حد اني برد خلها مفاجاه
    ناصر : اوكي
    منصور:يلا عيل مع السلامه
    ناصر : الله يحفظك
    وبند عنه
    منصور : بو حسوون
    علي : لبيه
    منصور : لبيت حاي ..... خالي انا برد لبلاد
    علي : في ذمتك
    منصور : هيه
    علي : سبحان اللي يغير ولا يتغير ... شو سوابك نصوور عشان يقنعك انك اترد
    منصور : ما شي بس قالي شي ما كنت اعرفه
    علي : زين .. زين ... بس انا اتعودت عليك
    منصور : حتى انا بس شوو اسوي
    علي : تعال ودراسك
    منصور : شووو ترا باجر اخر يوم وورا باجر برد لبلاد
    علي : عخير انشا الله

    وفي بيت بو عبد الله
    الساعه 12 فليل
    راشد توه راد من عند الشباب
    وريم كانت تطالع التلفزيون في الصاله
    راشد : انتي شو اتسوين لين الحين
    ريم : ما فيني ارقاد
    راشد : ليش
    ريم : متروعه
    راشد : من
    ريم : النتايج باجر
    راشد : ايوا انا اتحريت من الملجه
    ريم : مب فاضيه افكر ابها انا همي في النتايج
    راشد : تدرين اتحسسيني انج زلمه وايد مهتمه
    ريم : انتو الاولاد عفانا الله ما تهمكم هالاشياء ما شي احساس
    راشد : انا يوم نتايج الثانويه كنت في عرس يالس ايول طرشولي مسج قالولي نسبك جي جي وحتى ما انتبهت الها يوم رديت البيت فليل شفت نسبتي عدل
    ريم : والله على ايامكم احلى النتايج تظهر من الوزاره انروم انيبها لكن يوم انتم عالمدرسه لوعه جبد
    راشد : انزين انا تعبان بسير ارقد .. يلا انتي بعد قومي سيري حجرتج مب اتمين هنيه روحج
    ريم : انشا الله
    وقامت بندت التلفزيون وسارت فوق ويا راشد
    راشد : شي تيلفون ايرن
    ريم : اوووه هذا صوت تيلفوني ... مخلتنه فالحجره
    راشد : منو متصل هالحزه
    ريم : اشدراني ( وسارت تشوف تيلفونها ) ما اعرف الرقم
    راشد : عطيني انا برد عليه ( ورد عليه ) الووو
    شما : الوووو .. منو يتكلم
    راشد ( عرف انها شما لانه يعرف صوتها ويميزه من بين الاصوات .. بس حب يستهبل عليها شوي ) انتي اللي منو انتي اللي متصله
    شما : هذا مب تيلفون ريم
    راشد : لا
    شما : يا ربييي راشد عرفتك لو سمحت عطني ريم
    راشد : كيف عرفتيني
    شما : اففففففففف
    راشد :خيبه خيبه يا بنت الحلال زين ما طيرتيني
    ريم : منو عندك
    راشد : هاي ربيعج الخقاقه ( وفر التيلفون على ريم )
    شما : الحين انا خقاقه .. عيل هو شو يظهر
    ريم : ههههه
    راشد : جنج تضحكين عليه
    ريم : اتقولك اذا هي خقاقه .. انت شو تظهر
    راشد ( وبصوت عالي ): شيخ شباب العين
    شما : ما يحتاي
    ريم : لاشمووه هنيه وحدج كله ولا بو سنيده
    راشد : اووه زين يوم ادافعين عني ( يلا عيل برايج انا بسير ارقد)
    ريم : اوكي برايك
    راشد سار حجرته وريم تمت اترمس شما
    شما : اخووج سخيف
    ريم : حرام عليج
    شما : شو عيل ما رقدتي
    ريم : ليش انتي ياج رقاد
    شما : لا
    ريم : عيل شقا تبين اييني ارقاد
    شما : اسميني متروعه
    ريم : سكتي انتي متروعه من شي واحد .. انا ورايه شيئين
    شما : هههههه ..ياحليلج يا ريمووه بتعرسين عيل
    ريم : عقبالج انتي بعد
    شما : بعيد .. بعيد
    وتمن يسولفن شوي


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:16 pm




    وفي حجرة راشد
    راشد : اااااااااخ منها ..... متى بتحس فيني ... لين متى بتم اسوي فيني هالحركات ... اااااخ والمشكله انها كل ما اتصدني واترد عليه اتخليني احبها زوود الا اتخبل عليها .... ( وقبض تيلفونه واتصل ابها )
    شما : انت بلاك اتخبلت كيف تتصل لي هالحزه انت ما تستحي
    راشد : هيه انا اتخبلت .. اتخبلت من شفتج ... شو انتي ما اتحسين انا احبج .. والله اني احبج .. صدقيني اني ما العب عليج .. انا من اسمع اسمج شي يصيبني انسى الدنيا وما فيها لانج انتي دنياي دخيلج روفي بحالي .. انا ما ابا منج شي ... بس سؤال واحد وجاوبيني عليه ... اذا خطبتج بتوافقين ؟؟ ( في هاللحظه شما سكرت التيلفون )
    شما : هذا من صدقه معقوله انه يحبني ..

    راشد : اوكي بندتي هالمره ما بتبندين مره ثانيه ... والله ما اخليج .. اذا ما خليتج اتحبيني ما اكون راشد بن سعيد

    اليوم الثاني
    وهو يوم نتايج الثانويه العامه
    ريم ناشه من الساعه 6 وما صدقت توصل الساعه ثمان واتصلت المدرسه ورمست الاخصائيه وعطتها نتيجتها وهي 90.1 وسالت عن نتيجة شما وهي 94.3 ...
    ريم : امااااااايه .. اماااااايه
    ام عبد الله : بلاج ؟
    ريم( اربعت ولوت على امها ) : امايه باركيلي .. باركيلي يبت 90
    ام عبد الله : مبروك يا بنتي ..بشرتي ابوج
    ريم : لا توني ماخذه النتيجه وين ابويه
    ام عبد الله : ابوج في العزبه اتصليله تيلفون
    ريم : اوكي بس قبل بتصل بشموووه بقوللها نسبتها
    ام عبد الله : وكم يابت ؟
    ريم : 94.3
    ام عبد الله : ما شا الله عليها تستاهل عيل باركيلها عني
    ريم : انشا الله ( واربعت عند التيلفون واتصلت بشما )
    شما ( وكان صوتها انها راقده ) : الوو
    ريم : شموووه شكلج راقده
    شما : هيه
    ريم : شمووه تراني يبت نسبج
    شما ( اتنشطت شوي ) : والله .. كم
    ريم : ااااااا
    شما : ريمووه بلاج ليكون مب اوكي
    ريم : هي يعني
    شما : ريمووه لا اتروعيني قولي كم
    ريم : 94.3
    شما : واااااااااااااااااااااااااا .... تجذبين قولي والله
    ريم : والله العظيم
    شما : وانتي
    ريم :90.1
    شما : مبروك
    ريم : الله يبارك في حياتج .. وحتى انتي مبروك
    شما : الله يبارك فيج .. الحين انتي متاكده
    ريم : هيه اتصلت بالاخصائيه وعطتني النسب
    شما : عيل بقوم ابشر امايه وابويه
    ريم : يلا عيل برايج انا بعد بقول حق ابويه
    وبندت ريم عن شما واتصلت بابوها وبشرته ... واستانس وايد بنسبتها .. وعقب اربعت وخبرت عبد الله وفطيم وهند
    وشما من صوبها بعد سارت وبشرت امها وابوها واخوانها
    وحمدان حليله يتريا راشد يتصل ويقوله كم نسبه ريم .. عاد مشكله الخطيبه يحاتيها .. وخلاف نش واتصل له
    راشد : الووو
    حمدان : راقد
    راشد : هييييه
    حمدان : افااا يا ريال اليوم النتايج
    راشد : وخير انشا الله ... انت طالب ثانويه عامه وانا ما ادري
    حمدان : اااااااااخ مشكله رشوود يوم يستهبل
    راشد : ايواااااااا ... الحين فهمت لا ابشرك عيل عندها دور ثاني
    حمدان : من صدقك
    راشد : جييه شو قالولك جذاب
    حمدان : لا محشووم بس
    راشد : لا بس ولا شي ...بعدين ترا خلاص الملجه اتلجلت مب باجر
    حمدان : رشووود انت تتكلم جد والا تتمصخر
    راشد : لا صدق البنت يايبه دوور ثاني الحين يالسه اتصيح وانت متفيج بتملج
    حمدان : انزين الملجه باجر
    راشد : انزين انا اختي بتصيح من اليوم لين ما تنجح
    حمدان : اففف انزين يلا برايك كمل رقادك
    وبند عنه
    راشد ( هلك من الضحك على حمدان شوي وتدخل عليه ريم )
    ريم : رشووود يبت 90.1
    راشد : جذابه
    ريم : و الله
    راشد : حشى زلمه مب اختي
    ريم : اذكر الله يالسبال
    راشد : اسولف وياج ياحرمه ... يلا مبروك
    ريم : الله يبارك فيك
    راشد : عيل بتصل حق المعرس ببشره المسكين سويت له فلم هندي
    ريم : ليش
    راشد : متصل لي المسكين يبا يعرف كم يبتي قتله عندج دور ثاني والملجه اتاجلت وسالفه
    ريم : وصدق
    راشد : هيه بس لاول مره اعرف انه غبي
    ريم : ليش
    راشد : متصل لي يقولي راقد اقوله هيه ويوم سالني عن نسبج قتله هذيج السالفه يعني اقوله راقد كيف بعرف
    ريم : ههههههه .. صدق غبي
    راشد : ايه كله ولا حمدان عاد حدج
    ريم : لا والله وانت من ساعه طايح فيه
    راشد : انا عادي ربيعه اموون انتي لا
    ريم : لا والله وانا بعد ...
    راشد : وانتي شووو
    ريم : اووووو رشوود والله انك سبال ( وسارت عنه )
    راشد : ههههههه ( واتصل بحمدان )
    حمدان : الووو
    راشد : اوووه المعنويات هابطه شكلها
    حمدان : الا شكلها
    راشد : حموود بقولك شي
    حمدان : انت اخبارك اليوم مثل ويهك انا افضل انك ما اتقول
    راشد : افاااا ... ليش .. لا هالخبر عاد يفرح
    حمدان : ولو اني اشك .. بش يلا قول خلصني
    راشد : حشى اسمي انك مالك بارض عليه
    حمدان : جنك تدري
    راشد : انزين بقولك اترا انت كنت ويانا في برنامج صادوووه ... ريم يابت 90.1 والف مبروك ترا ملجك باجر
    حمدان : في ذمك
    راشد : والله
    حمدان : صدق رشووود
    راشد : والله ان صدق
    حمدان: تدري لو انت جدامي شو بسويبك
    راشد : شوو
    حمدان : بعطيك بكس على فجك عشان اتحرم تجذب مره ثانيه
    راشد : هههه .. عثره بكس مره وحده
    حمدان : جييه شويه اللي سويته فيني
    راشد : والحين
    حمدان : لا الحين ردت الروح فيني
    راشد : ياااله هالكثر العرس يونس
    حمدان : هيه
    راشد : اللهم اوعدنا
    حمدان : انا ارمسك اقولك سر اخطبها ما اطييع خلك جييه لين اطير البنت من ايدك
    راشد : عن هالفال انشا الله اني باخذها وهي راضيه ..ولك عين تنظر
    حمدان : انزين يله عيل اجلب ويهك انا بسير بو ظبي الحين
    راشد : انت شو اتسوي كل يوم وربعت بوظبي
    حمدان :عوذ بالله بسير اييب كناديري
    راشد : انزين يلا عيل برايك يوم بترد بنتلاقا
    حمدان : عخير انشا الله .. يلا مع السلامه
    راشد : الله يحفظك
    وبند عنه ونش راشد اتسبح واتلبس ونزل تحت
    راشد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راشد : مبروكين نجاح بنتكم
    ريم : جنك ترمس اليران جييه وانت ما تعرفني
    راشد : الله يغربلج تراني ما عرفت جقا اييبها
    ريم : واا وهقتك
    راشد : ويا هالويه
    ريم : اوووه ما سالت عن ميرووه ويزووي
    هند توها نازله من فوق
    هند : ميروه يابت 77.5
    ريم : شووو .. معقوله
    راشد :زين .. بس عليها ام لسان .. تعالو هيه من زمان ما يتنا
    هند : اليوم بيون
    راشد : خيبه انا ليش اطريهم عيل اليوم انا ببات برع البيت
    ريم : حراام عليك الا هن سلامووه وميروه
    راشد : ااااااخ اللي يسمع سلامووه وميروه يقول بنوتات ما يخصهن في حد .. سكتي ... سكتي .. جان الا هالقوايا ما اداني ايلس وياهن
    هند : حليلهن شوو سون قوايا
    راشد : اااااف انا شله اييب طاريهن انزين يلا فكني انا طالع
    ريم : وين
    راشد : بسير المكتب .. حمدان ساير بوظبي ومخلي الشغل كله عليه
    ريم : عاد لا تنسى هديتي
    راشد : تراني يايبلج هديه
    ريم : متى
    راشد : يايبلج خطييب
    ريم : ابويه شوف رشوود
    بو عبد الله : بلاك عالبنت
    راشد : ماشي ... تبا من عندي هديه قلتلها يبتلج حمدان هديه
    بو عبد الله : وانا اشهد انها اخير هديه
    ريم : ابويه انت بعد درت عليه
    راشد : ها ها هاااي ... عشان تعرفين ان هذا الشبل من هذا الاسد
    بو عبد الله : خلاص ولا تزعلين لج الهديه اللي تبينها انتي اطلبي بس عندج من الالف لين لميه الف
    راشد : الحزن اميه الف ... جييه شو مسويه مكتشفه الذره الا مخلصه الثانويه
    عبد الله : الشيخ وانت كم جيمه هديتك يوم خلصت الثانويه
    ريم : ها ما تقول
    بو عبد الله : حليله راشد انا ما خذت له هديه
    راشد : يعيش ابويه خلك ويايه عالخط
    بو عبد الله : لا انا بسير عالدوار
    الكل : ههههه
    راشد : ابويه انت وصلتك العدوى بعد وقمت اتنكت نكت سخيفه مثل ويه عبوود
    عبد الله : منو عبوود
    ريم : انت بعد منوه
    عبد الله : نعااااام
    راشد : لا انا ما قلت انت انا قلت عبوود انت عبوود
    عبد الله : هيه اتحرا
    ريم : ابويه انا ابا ساعه رولكس اليديده ( الماستر )
    بو عبد الله : انشا الله ... راشد تعال بعطيك البطاقه و سر خذ حق اختك الساعه اللي تباها
    راشد : وانا مالي شي
    ريم : شو تبى انت بعد
    بو عبد الله : عنبوه بلاج حاسده .. خذ اللي تباه
    شوي وياهم حميد
    حميد : عمي لاسد
    راشد : مرحبا الساع .. حيه
    حميد : حسمك ... حسمك ( ووايهه بالخشوم ) عمي وين بتسير
    راشد : بسير احوط اتسير ويايه
    حميد : هيه
    عبد الله : لا ما شي سيره
    حميد : ليس هو عكيفك
    راشد : هههههه
    عبد الله : يا الهرم انا ابوك شو بعد عكيفك
    راشد : انزين برايه خله يسير ويايه
    عبد الله : الا ما اخليه يسير
    حميد : عمي لاسد ما عليك منه خلنا نثير يلا
    عبد الله : حميدووه سر فوق احسنلك
    حميد : ما با اثير ثو بتثوي يعني .. بضارب
    راشد : هههههه
    ريم : عاش حميدووه
    عبد الله : حسبي الله عليكم خربتو ولدي
    راشد : ها حدك ولدك مايخصنا فيه روحه جذييه .... يالسلنا تبا تصلبنا اونك يلا اصلب ولدك جان فيك خير
    عبد الله نش وشل حميد ووداه فوق وحميد تم يصارخ ما يبا ...
    ريم : ابويه ترا بنت سيف ال.......... مخلصه ويايه بعد عادي اخذلها هديه
    راشد كان ناسي سالفة شما ..
    راشد : وكم يابت
    ريم : 94.3
    بو عبد الله : ماشا الله عليها .. خذيلها الهديه اللي تبينها والفلوس عند راشد
    راشد : انتو خلو الهدايا عليه
    ام عبد الله : ها اسمعكم تطرون هدايا لمنوه
    ريم : حقي وحق شمووه
    ام عبد الله : هيه ترا اليازيه يابت 88.8
    ريم : معقوله انا يايبه اعلى عن يزوي
    هند : تراج انتي الا ادبي وهي علمي
    ريم : عادي المهم انا اعلى وحده في العايله
    بو عبد الله : اوووه عيل بنت اخويه تبالها هديه بعد
    ام عبد الله : حتى انا بنت اخويه تبالها هديه
    بو عبد الله : راشد عيل هاي عبالك الهدايا
    راشد : خلاص اوكي بس ميروه ويزوي ما يستاهلن
    ام عبد الله : جييه حليلهن
    راشد :اضني كلهن اخذ الهن سوع
    ام عبد الله : هيه
    ريم : بس شمووه اتوصى فيها هاي ربيعتي
    راشد : ( وفي خاطره ) بدون ما تقولين اصلا
    شوي وظهر راشد وسار ياخذ الهدايا حق البنات ... وعالساعه 2 الظهر يت المحنيه حق ريم

    الساعه 10 فليل
    في بيت بو حمدان
    عنود : اللااااااااااااااااه حلو .. بس ليش هديتين
    حمدان : وحده هديه النجاح والثانيه هديه الملجه
    عنود : يا ويلي يا ويلي
    حمدان : بس الحين شكلي بتعايز وبخليها هديه وحده
    عنود : ليش
    حمدان : امبوني كنت بوديلها هديه النجاح اليوم بس اتلوم شو بيقولون اهلها
    عنود : لا بالعكس احلى اذا خليت هديه النجاح بروحا عشان اتعرف انك مهتم
    حمدان : ما ادري بس كيف بوديلها اياها
    عنود : انزين شو رايك اتوديني الها انا بوديلها اياها اهلها بيتحرون ان الهديه مني بس انا بقوللها انها منك
    حمدان : خلاص عيل شورج وهداية الله .. قومي البسي عباتج
    عنود : اوكي بس بقول حق امايه قبل ما انسير
    حمدان : وقولي حق عهود اذا بتسير عن تزعل عليه بعد دووم اتقولي انت اتودي عنود ما اتوديني
    عنود : اوكي
    سارت عنود وقالت حق امها ولبست عباتها وسارو صوب بيت قوم ريم واول ما وصل حمدان كان راشد بعد توه واصل ... نزلو راشد وحمدان واتوايهو ... وعنود انزلت وادخلت داخل وهي كانت متصله بريم وقالتها انها بتيها ...
    حمدان سار فج دبة موتره ونزل منها ثلاث اكياس كبار وعطاهن راشد
    راشد : شو هذيل
    حمدان : شو اتشوف كنادير وغتر ( حمدان فصل حق راشد شرات ثيابه كل واحد منهم 10 كنادير وكل وحده لون وماخذ حق كل كندوره غتره شرات لونها )
    راشد: مشكور بس شله معبل ععمرك ... قلنا فصلي بس مب هالكثر
    حمدان : لا عباله ولاشي الا هن كنادير وغتر
    راشد : اقرب في الميلس
    حمدان : جريب ... بس انا مب مطول شوي وساير
    راشد : عنبوه عيل بتم واقف جذييه بنص الحوي
    حمدان : لا تعال خلنا نركب الموترونسولف



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:17 pm








    وفوق عند البنات
    عنود سلمت على ريم وباركتلها بالنجاح وعطتها الهديه
    عنود : حمدان يسلم عليج ويقولج مبروك النجاح وهالهديه من عنده
    ريم ( وهي مستحيه ) : الله يسلمه ويبارك فيه .. شله معبل على عمره
    عنود : لا عباله ولا شي هو روحه متلوم منج .. يلا عيل عروستنا برايج اشوفج باجر انشا الله
    ريم : وين ما يلستي
    عنود : مره ثانيه انشا الله بس حمدان يترياني تحت
    ريم : ما عليج تلقينه الحين هو وراشد يسولفون وما يدرون بالدنيا
    عنود : لا وين قايللي ما تتحيرين تبيلي هزبه
    ريم : ههههه .. جان جييه السالفه عيل سيري له
    عنود : يلا مع السلامه
    ريم : الله يحفظج
    نزلت عنود وراشد يوم شافها يايه نزل من الموتر ... وسار صوب موتره واتصل بريم
    ريم : هلا
    راشد : ريمووه تعاليلي خاري عندي وايد اغراض ما اروم اشلهن
    ريم : اوكي
    ونزلت له
    راشد كان شال بكسين كبار واكياس هنتين
    راشد : ريموه شلي الاكياس اللي هناك
    ريم : شو هالاكياس
    راشد : ثيابي
    ريم: خيبه هالكثر ثياب
    راشد : والله هذا ريلج ما يقصر مفصللي اياهن
    ريم : ما عنده سالفه
    راشد : ويا ويهج
    وادخلو الصاله
    ريم : يلا روني هديتي
    راشد كان يايب بكسين واحد لونه فوشي والثاني احمر وعطا ريم البكس الفوشي
    ريم : اللاااااااه فوشي ( وفتحت البكس ... راشد كان ماخذلها الساعه الرولكس اللي كانت تباها هذي اونها من عند ابوه .... وهو بعد كان ماخذلها عطورات وشنطه بربري من عنده وحاطنهن كلهن في البكس )
    ريم : ثانكس رشوودي ... والبكس الثاني لمنوه
    راشد : حق ربيعج مب انتي قايله اتوصا فيها
    ريم : روني شو خذت الها
    راشد : كل شي مغلف داخل شو بتشوفين
    ريم : لا والله عيل انا ما غلفت لي
    راشد : والله هذي حقج ... تبينا انوديها حق البنت جذيه شو تبينها اتقول عنا ما يعرفون يسوون هدايا مثل الناس
    ريم : انزين قولي شو خذت الها
    راشد : ساعه اقنر ... وعطورات شرات مالج ... وشنطه بربري .. وميروه ويزوي خذت الهن سوع ديور
    ريم : بس
    راشد : هيه بس هذا ووايد عليهن
    ريم : هههههه ميرووه وبنقول بعد ويزوي حليلها خطيبتك
    راشد : اتخسي الا هي
    ريم : جييه انت ما بتاخذ يزوي
    راشد : لا طبعا منو قالج
    ريم : بس انا اللي اعرفه انهم كلهم يقولون ان اليازيه لك
    راشد : قلتيها كلهم ... بس مب انا
    ريم : بس انا اللي سمعته ان اااا
    راشد : شووو سمعتي قولي
    ريم : عقب كمن يوم قوم ابويه بيسيرون بوظبي يباركون الهم بنجاح يزوي وبيخطبونها لك
    راشد : شوووو ومتى صار هالكلام
    ريم : قبل شوي
    راشد : ليش هو عكيفهم وانا وين سرت شله ما يشاوروني
    ريم : ما اعرف انا اتحراك تدري وانك موافق على اليازيه
    راشد : اففففف شو هالحاله هذيل متى بيسوولي سالفه في هالبيت وبيشاوروني قبل لا يسوون شي ... يودي هذي بطاقه ابويه عطيه اياها .. انا طالع
    ريم : وين
    راشد : جهنم .. شتبيني وظهر عنها
    ريم : اففف انا شو سويت هذا من صدقه حرج
    هند : منو اللي ظاهر توه
    ريم : راشد
    هند : بلاه شله ظاهر جييه مسرع بالموتر
    ريم يلست تخبر هند عن راشد
    هند : معقوله راشد ما يبا اليازيه .. بس هم من زمان كانو يقولون انها له وهو عمره ما اعترض ولا قال شي .. حتى هزاع من يطري راشد يقول يوم بياخذ اليازيه انا بقصص عليه شرات ما مقصص عليه
    ريم : بس انتي لو شفتيه شقا كان يرمس وهو محرج
    هند : ونحن شلنا كيفهم وياه
    ريم: تعالي شوفي هذي هديتي وهذيل حق يزوي وميروه وهاي حق شمووه
    هند : وشمعنا شمووه بكس وسالفه
    ريم : ترا انا قايلتله يتوصا فيها هاي ربيعتي فديتها .. اطرشلها اياها اليوم والا باجر
    هند : اليوم احسن باجر محد بيتفيج
    ريم : اوكي بسير اخلي كريمووه يوديها
    وسارت ريم وطرشت الهديه لـ شما
    وشما من وصلتها الهديه اتصلت بـ ريم
    ريم : هلا
    شما : اهلين .. مشكوره عالهديه
    ريم : العفو
    شما : متى سرتي تتشرين ما قلتيلي انج ظهرت من البيت
    ريم : انا ما سرت رشوود اللي ما خذنها
    شما ( صخت من سمعت اسم راشد )
    ريم : اووه شموه وين سرتي
    شما : ها وياج .. وياج
    ريم : بتين باجر
    شما : تدرين اني ماقلت حق ابويه لين الحين
    ريم : شمووه شو تتريين .. تراني بزعل ان ما ييتي
    شما : ريمووه انتي اتعرفين عاد ... يمكن ما ايي
    ريم : ما اقبل أي اعذار اتيين يعني اتيين
    شما :ريمووه
    ريم : ما شي
    شما : اوكي بحاول
    ريم : يلا الحين سيري عند ابوج ....
    شما : الحين ما اروم
    ريم : شمووه يلا سيري .. يلا بااي
    شما : بااي
    بندت شمووه عنها وسارت عند ابوها وشاورته انها اتسير ملجه ريم وهو يوم عرف انها بنت سعيد ال....... ما عارض .. وخلاها اتسير وهي ظاهره من عند ابوها .. ناصر كان حادر البيت
    ناصر : شمووه .. شمووه
    شما : هلا
    ناصر : شمووه منو بيملج من بنات سعيد ال.........
    شما :اصلا هو ما تمت عنده غير وحده اللي هي ريمووه ربيعتي
    ناصر : شوووو
    شما : بسم الله الرحمن الرحيم .. بلاك
    ناصر : لا ماشي بس استغربت
    شما : ليش تستغرب عادي اصلا هي مخطوبه من كمن شهر
    ناصر : من كمن شهر عيل ليش انا ما عرفت
    شما : غريبه ان راشد ما قالك
    ناصر: ( وبصوت واطي ) ويل حالك يا منصور
    شما : شو اتقول
    ناصر : لا ماشي .. انا ساير تامرين على شي
    شما : سلامك
    وظهر عنها وركب موتره وظهر من البيت
    ناصر : اااااخ والحين شو الحل .. مسكين يا منصور ياي باجر وانت كلك امل انك اتسير وتخطبها ... الله يعينك كيف بتقدر تستوعب انها بتملج

    وفي بيت بو عبد الله
    مايد وخواته توهم واصلين من دبي وميره وريم اول ما شافن بعض كل وحده لوت عالثانيه وتمن يصيحن بس اتصالحن من بعد اللي استوا مبينهن مهما كان يتمن خوات على قولتهن ... وهالليله كانت سهره عند البنات وتمن يسولفن لين الساعه 3 وخلاف رقدن
    وقت صلاة الفير بو عبد الله وعبد الله ظاهرين يبون المسيد وفي هاللحظه كان راشد حادر البيت
    عبد الله : انت توك ياي
    راشد : هيه .. شعندك
    بو عبد الله : راشد مب انت اللي اتم برع البيت لي هالحزه
    راشد : ابويه اسمحلي انا كنت مضايج وتميت يالس في مبزره ويا الشباب
    عبد الله : أي شباب اللي يالسين لي هالحزه
    راشد : ربعي
    عبد الله : أي رياييل انتو يالسين لي هالحزه برع بيوتكم
    راشد : عبد الله دخيل الله صخ عني لان روحي واصل حدي
    بو عبد الله : راشد سر اتمسح والحقنا المسيد
    راشد : انشا الله
    سار راشد اتمسح وسار صلى في المسيد ورد ورقد .. وشوي ويو العمال وسوو الخيمه حق الرياييل
    وحمدان من الصبح عند بيت بو عبد الله يرتب ويخلص حق الملجه

    وفي مطار العين
    منصور توه واصل من لندن اتلقاه ناصر في المطار وسارو صوب البيت
    وفي السياره
    منصور :اللاااااه يالعين اااااخ الواحد ما يروم يصبر عنها
    ناصر : والله روحك شردت منها
    منصور : نصوور خلنا انسير صوب رشوود ابا اسلم عليه
    ناصر : اااا ... رشوود تلقاه الحين راقد خله بعدين بتسير له .. الحين بنسير البيت سلم على امايه وابويه وشمووه حليلها متولهه عليك ... وريح شوي ... وهم ما شين لفو من جدام بيت قوم راشد لانه على درب بيتهم ناصر روحه انصدم يوم شاف الخيمه
    منصور : نصوور شو عندهم قوم رشوود مسوين خيمه
    ناصر : اااااا ما ادري
    منصور : نصور وقف
    ناصر : ليش
    منصور : اقولك اوقف
    وقف ناصر ونزل منصور من الموتر وشاف بو عبد الله وسار وسلم عليه وساله عن الخيمه
    بو عبد الله : حمدان بن سلطان بيملج عندنا
    منصور : ( انصدم ) ااا مبروكين انشا الله يلا عمي عيل بخليك الحين بسير صوب لهل
    بو عبد الله : الله يحفظك
    منصور ركب السياره
    منصور : نصور راشد عنده خوات غير ريم
    ناصر : ............................
    منصور : نصور ارمس
    ناصر : لا
    منصور : يعني اللي بتملج هي ريم
    ناصر ( هز راسه بمعنى هيه )
    منصور : ليش .. ليش انا كنت ياي اخطبها ليش تملج ...
    ناصر : منصور خلاص
    منصور : شو اللي خلاص انت ما تفهم البنت اللي حبيتها بتعرس خلاص ... وانا اللي كنت افكر فيها كل يوم وكل ليله ضاعت من ايدي ... انت ما جربت اتحب عشان اتقولي هالرمسه ولا تعرف شو معنى الحب ولا ذقت عذابه .. ااااااااااااااااااااااه ياريم كيف بعيش بدونج ااااااااه
    ناصر : اللي صار كله بسببك انت... اللي من البدايه بديت غلط ... يوم انك حبيتها على قولك جان سرت وخطبتها ربعت تروق البنت واطرشلها رقمك لين صار اللي صار ...
    منصور : وانا شدراني ان مب هي
    ناصر : اصلا بالعقل نحن انعرف راشد وهله من سنين مب من اليوم ونعرف تربيتهم .. كيف يا في بالك ان بنت سعيد بترمسك في التيلفون
    منصور : والحين خلاص يعني ريم ما بتكون لي .. ليش قتلي ان مب هي اللي كانت اترمسني يمكن لو كنت اتحراها هي جان يمكن ايكون عادي عندي وما يتقطع قلبي عليها
    ناصر : شو تبغي اتكون ظالم بنت الناس طول عمرك انت احمد ربك انك عرفت الحقيقه والا تراك بتم تنظر للبنت نظره دونيه .. خلاص البنت راحت انساها
    منصور : انساها .... انسا حبي ... انت جربت اتحب ما بتقولي انساها
    وخلاف تمو ساكتين لين ما وصلو البيت
    منصور ما كان يبى يدخل البيت بس ناصر غصبه وكلهم استانسو بييته واكثر حد شما ... منصور سلم عليهم وسار وسلم على يدته وعمه وعياله وخلاف رد ودخل حجرته واتصل بميره
    ميره من شافت رقمه اتيبست وما عرفت شو اتسوي وقالت حق ريم انه متصل الها وريم قالتلها اترد عليه واتشوفه بلاه لانه ما وقف من اتصالاته
    ميره : الوو
    منصور : ليش سويتي جذييه .. لييييش
    ميره : منصور بلاك .. انا شو سويت
    منصور : ليش قصيتي عليه وقلتيلي انج ريم لين ما خليتي ريم اتضيع من ايدي
    ميره : منصور اناااااا
    منصور : اقول ابا رقم ريم
    ميره : شووو
    منصور : اقولج ابا رقم ريم ابا ارمسها
    ميره : منصور عن هالخبال البنت خلاص اليوم بتملج
    منصور : برايه ... انا بس ابا اقول الها شي
    ميره : مستحيل .. مستحيل اعطيك رقمها
    منصور : انا لازم اقول الها اني احبها .. الا امووووت فهواها .. اعشق اسمها .. حرام عليكن ليش سويتبي جذيييه .. ربيعج ملكت قلبي وانتي قصيتي عليه
    ميره : انا ما قصيت عليك انا حبيتك .. وانا كنت بقولك اني مب ريم بس انت ما كنت اتعطيني فرصه
    منصور : وما لقيتي تقولين الحقيقه الا الحين جان رمستي من قبل
    ميره : ليش انت كنت اترد على تيلفونك
    منصور : الله لا يسامحج على اللي سويتي فيني ( وبند التيلفون في ويهها)
    ميره تمت اتصيح ودخلت عليها ريم الحجره
    ريم : بلاج شو قالج منصور
    ميره يلست تخبر ريم عن اللي قاللها اياه منصور
    ريم : معقوله انه حبني
    ميره : هيه وما تتخيلين كيف كان يرمسني وهو يتالم ... ريم سامحيني انا السبب في اللي استوى ادري انج بعد كنتي اتحبينه
    ريم : لا انا ما حبيت منصور ولا عمري بحبه بس كان يعيبني شكله وبس
    ميره : يعني انتي ما كنتي اتحبينه
    ريم : لا طبعا ... ويلا انتي قومي غسلي ويهج وبسج صياح .. خلاف يوم بتتصورين ويايه بتظهر عيونج متورمه
    ميره : هههههههه
    وعالساعه 3 يت مال الصالون عشان اتعدل ريم والبنات







    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:18 pm




    وفي بيت بو حمد
    منصور سار خذ تيلفون شما اخته وخذ منه رقم ريم

    وفي بيت بو عبد الله
    وفي حجرة راشد
    راشد كان راقد ورن تيلفونه ووعاه
    راشد : الووو
    حمدان : انت وين
    راشد : راقد
    حمدان : ويا ويهك انا من الصبح ما قريت وانت راقد
    راشد : ليش شو اتسوي
    حمدان : واقف ويا العمال اللي يسوون الخيمه ويرتبون الكراسي ويركبون الكشافات ... اميه شي كان عراسي
    راشد : انزين والحين شو تبى
    حمدان : رشوود راسي داير ما اعرف شو اسوي لا تيلس تتفلسف عليه .. قوم افزعني
    راشد : لا والله .. ليش انا اللي بعرس
    حمدان : ما عليه يالهرم يوم بتعرس بتقول حمدان شوو اسوي ما اعرف وما ادري شو شوف جان سويت وياك شي
    راشد : اذا ييتك لا تعطيني ويه
    حمدان : ويا ويهك يلا قوم
    راشد : خلني ارقد
    حمدان : عنبوه بياذن العصر لين متى بتم راقد
    راشد : في ذمك ... جييه الساعه كم الحين
    حمدان : ثلاث ونص
    راشد : اووووف ما شي وقت عيل بنش الحق عالحلاق
    حمدان : عيل يلا قوم بسرعه
    راشد : اوكي يلا برايك
    نش راشد وسار الحلاق

    وعقب المغرب
    في بيت بو حمد
    شما وامها كانن جاهزات وبيسيرن الملجه ونزل منصور تحت وشافهن
    منصور : وين ما شاالله
    شما : بنسير ملجه ريموه اربيعتي
    منصور حس جنه شي اطعنه في قلبه
    ام حمد : وانت ما بتسير
    منصور : لا اشوفني ما اروم
    شما : امايه يلا اكووه ابويه بيسير
    ظهرن شما وامها وسارن ويا بو حمد
    ودخل ناصر البيت وكان منصور يالس في الصاله
    ناصر : منصور انت لين الحين ما اتلبست
    منصور : ليش
    ناصر : عشان انسير الملجه
    منصور : انت تستهبل و لا شو
    ناصر : منصور بس عاد .. انت لازم اتسير عشان خاطر راشد
    منصور : ما اروم
    ناصر : انزين شوي ورد ... صدقني راشد بيستانس وايد بييك
    منصور : اوكي
    نشو ناصر ومنصور وبدلو ثيابهم ولبسو كنادير بيج وغتر حمر وسارو الملجه واول ما وصلو سلمو على بوعبد الله ناصر سار صوب الشباب ومنصور تم يسولف ويا بو عبد الله ويا راشد صوبهم .... راشد كان يتحراه ناصر
    راشد : نصوور
    منصور ( التفت صوب راشد )
    راشد : منصوور ( وسلم عليه ) الحمد لله على السلامه .. متى ييت
    منصور : اليوم الصبح
    راشد : من الصبح هنيه وما اشوفك الا الحين
    منصور : عشان اسويلك مفاجاه
    شوي ويا المطوع ودخلو الميلس يملجون .. وعقب الملجه بدت الربشه عند الرياييل وبدت الرزفه واليوله .. بس عند منصور الدنيا كلها اسودت ... وتم واقف عطرف الكل كان يبارك حق حمدان الا منصور
    ناصر : منصور جييه ما سرت اتبارك له
    منصور :ابارك له عشوو اباركله عشانه خذ مني قلبي
    ناصر : منصور لا تفضحنا بعدين حمدان ما يخصه .. عالاقل هو احسن منك يوم بقى البنت خطبها من اهلها مب شراتك تميت اتروقها في المولات
    منصور : نصوور بس اسكت عني
    وياهم راشد
    راشد : ايه انتو شو موقفنكم هنيه يلا نبى يوله
    منصور : انا ما اروم ايول
    راشد : ليش هو عكيفك ( وسحبه من ايده ودخل ايول وياه )
    منصور يال شوي وظهر وطرش مسج على تيلفون ريم ~ بحضر زفافك يا غناتي... بحضر زفاف اللي هويته ... برزف عشانك لا تحاتي ... ~ ورد ايول وكان ايول من خاطره بس ريم ما شافت المسج لانها كانت فاره تيلفونها في السده وما تدري عنه
    حمدان : بو سنيده
    راشد : نعاام
    حمدان : اقول منصور بلاه عليه
    راشد : ليش
    حمدان : لا سلم عليه ولا شي ولا حتى بارك لي ويوم اشوفه وايي بسير صوبه اشوفه جنه يشرد عني
    راشد : يتراوالك .. منصور ما يسويها وبعدين ما في شي بينك وبينه .. بس تلقاه ارتبش ونسا انه ما سلم عليك
    حمدان : والله .. جايز ...
    وخلاف ادخلو الرياييل الخيمه عشان يتعشون
    وعند البنات فوق
    سلامه : اللاااااااه متى انا بملج
    شما : يا حليلج احس انج وايد مطيره عالعرس
    ميره : اكثر مما تخيلين
    ريم : انشا الله كلكن بتعرسن
    شما : لا انا بعيد
    سلامه : ليش يالهبله ما شي احلى من العرس
    ريم : بسكن لا فكني
    شما : اوووه ريمووه شكلها متحفزه
    ريم : وايد
    عنود : ياااله هالكثر اخويه يزيغ
    ريم : لا مب عشان جييه بس استحي ما اباه يدخل
    عنود : هيه ما لقيتي غير حمدان ... جانه ميت عشان يدخل ويشوفج وبعد اتقوليلي ما يدخل
    ريم استحت
    ميره : ايوا .. ايوا ...
    شما : يحليلج يا ريمووه .. منو كان يقول ان ريمووه بتعرس بهالسرعه
    ريم : شو نسوي مقدر ومكتوب
    عنود : اووه هذا تيلفوني يرن ( وردت عليه ) هلا والله بالمعرس
    حمدان : هلا .. اقول ريم نزلت
    عنود : لا
    حمدان : ليش شو تتريا لين الحين ... انا ابا احدر
    عنود : انت بلاك مشتط بعده وقت
    حمدان : شو وقته الساعه الحين تسع يعني متى بتنزل
    عنود : يلا الحين الحين فكنا
    حمدان : اوكي يلا بااي ( وبند عنها )
    عنود : يلا قومي انزلي الريال متخبل يتحرقص تحت يبى يدخل يلا
    ونزلت ريم ... وكانت طالعه قمر ... كانت لابسه فستان بطيخي فاتح .. والميك اب مالها كان وايد حلو ... وشعرها كانت رافعتنه كله وتسريحتها كانت وايد حلوه
    وكانن البنات كلهن يالسات عدالها ويسولفن وياها .. شوي ورن تيلفون شما .. وما قدرت ترمس من الحشره ظهرت من الباب الوراني وتمت تمشي ورا الفله وترمس ... ويم يايه بتحدر داخل سمعت صوت ياهل يصيح .. وسارت صوبه ويوم اتغربت منه كان حميد
    شما : حميد حبيبي بلاك
    حميد تام يصيح وما قاللها شي ... هي تمت لاويه عليها وتباه يسكت
    بس اللي ما كانت تعرفه ان مب بس هي اللي سمعت صوت حميد وهو يصيح لان راشد بعد كان ياي صوبه بس من شافها اتيبس مكانه .. هو عالطبيعه يتخبل عليها وين الحين وهي متعدله .. وكانت لابسه فستان اسود ولانها بيضا طالع عليها وايد حلو وحاطه ميك اب بنفسجي خفيف وشعرها فاتحتنه بس كانت حاطتنه تحت العباه بس عباتها كانت رفيعه وينبان من تحتها ... وقصتها كانت طايحه على عينها ... وراشد في خاطره انه يمد ايده ويرفع قصتها من على عيونها
    حميد شاف راشد وهد شما وربع صوبه
    راشد : بس حبيبي ليش اتصيح
    شما اتيبست من سمعت الصوت ويوم صدت شافت انه راشد .. واتغشت عنه واربعت داخل
    راشد تام محله مب مصدق ان اللي شافها هي شما ... عقب شل حميد وسكته وسار صوب الرياييل
    وعقب نص ساعه دخل حمدان وكان وياه ابوه وبو عبد الله وعبد الله وراشد
    اول ما دخل ريم وقفت وكانت منزله راسها .. يوم يا حمدان وحبها على راسها رفعت عينها وشافته
    ريم ( شهقت): انت اللي جتلت قطوتي
    حمدان هلك من الضحك والكل كان يطالعه ومن كثر ما يضحك ما رام يوقف ويلس
    راشد : حمدان بلاك
    حمدان تم يسويله حركه بايده بمعنى ان عقب بقولك
    شوي ويابو الشبكه والدبله عشان حمدان يلبسها ريم ويصورونهم
    ويلس شوي وتم راشد ايول بس هالمره باله ما كان ويا اليوله لان عينه كانت ادور شما ... شوي والعنود بنت عمه زقرته ... ويوم سار صوبها شاف ان شما كانت واقفه وراها العنود كانت اترمسه وهو ما كان وياها كانت عينه على شما .. وشما انتبهت له وسارت ووقفت ورا .. العنود خلت راشد يشل ولدها مايد عمره 3 سنين وايول وياه ... تم راشد ايول ويا مايد شوي وخلاف ظهرو الرياييل وتم حمدان شوي وخلاف ظهر ... وكان فرحان ومستانس
    راشد : ها بلاك شاق الحلج
    حمدان : يوم بتملج بتعرف
    راشد : اسكت لا تعور قلبي شفتها
    حمدان : وين
    راشد : داخل
    حمدان : زين يحيك
    راشد : تعال بلاك تميت تضحك اول ما دخلنا
    حمدان رد يضحك
    راشد : عوذ بالله اتخبل الريال يا خي لو درينا ما يوزناك
    حمدان : اختك ضحكتني
    راشد : ليش
    حمدان : تدري يوم شافتني شو قالت
    راشد : شو
    حمدان : قالتلي انت اللي جتلت قطوتي
    راشد : ههههههه .. لين الحين تذكر السالفه
    حمدان : هي ما كانت اتعرف ان انا من قبل
    راشد : لا اشدراها .. اتعرف ان حمدان ربيعي وهي ما كانت اتعرف ان انت نفسك اللي جاتل قطوتها
    حمدان : انزين تعال ويايه بعطيك شي اتوصله الها
    وسار وياه صوب سيارته وحمدان نزل من السياره بكس كبير وعطاه راشد
    راشد : هذا كيف ادخله الحين
    حمدان : حطه في موترك لين خلاف
    راشد : اوكي ... ( راشد حط البكس في موتره )
    وشوي وروحو العرب كلهم
    وعالساعه 12 رد راشد البيت وسار فوق وكانن ريم وميره يضاربن على ريموت التلفزيون
    راشد : لا حول وانتن بعدكن فيكن طاقه عقب الربشه
    ميره : قل اعوذ برب الفلق
    راشد : العروس شحالج
    ريم : بخير
    راشد : شو سويتي بالريال خليتي يهلك من الضحك جدام الناس
    ريم : تعال انت ليش ما قلتلي ان هو نفسه اللي جاتل قطوتي
    راشد : لا والله ليش ... كنتي بتعايزين
    ريم : هيه
    راشد : هههههه .. تعالي على هالطاري
    ريم : شووو
    راشد : لا ماشي (ونزل تحت وياب البكس من السياره ورد الهن )
    ميره : وااااااو شو هذا
    راشد : هذي هدية ريمووه من عند حمدان
    راشد وطا البكس ودخل حجرته هو كان تعبان ويبى يرقد بس ما قدر لان صورة شما ما اتخوز من باله
    وريم وميره شلن البكس وحدرن الحجره وتمن يشوفن هديه حمدان .. كان ما خذلها تيلفون وحاطلها في بطاقه وماخذلها ساعه وعطورات وشنطه فندي ... وكانن الهدايا مغلفات بشكل حلو وبلون فوشي واسود لان عنود اخته قايلتله انها اتحب هاللونين ... ريم فتحت التيلفون ... واول ما فتحته وصل مسج من حمدان وهو كان مسيف رقمه ~ الله يحفظج لي ولاهلج ... والله يقدرني واسعدج ... حمدان ~
    ميره : يا ويلي .. يا ويلي
    شوي ورن التيلفون وكان حمدان اللي متصل
    ريم : ميروه .. ميروه ... حمدان
    ميره : انزين ردي عليه
    ريم : لا استحي
    ميره : يلا لا شو تستحين ترا ريلج خلاص
    وردت عليه
    حمدان : مرحبا
    ريم ( وكان صوتها واطي ) : مرحبتين
    حمدان : شحالج ؟؟
    ريم : الحمد الله .. انت شحالك ؟؟
    حمدان : بخير دام اني اسمع صوتج
    ريم ماتت من المستحى
    وحتى حمدان ما كان يعرف شو يقول
    حمدان : ريم عيل انا ما اطول عليج ... بس انا حبيت اسمع صوتج قبل ما ارقد ..اااا تصبحين عخير
    ريم : وانت من اهله
    وبند عنها
    ميره : ههههههه
    ريم : ويا هالويه شله تضحكين
    ميره : مساكين ما عندكم رمسه اونه شحالج بخير وانت شحالك بخير هههههه
    ريم : ويا ويهج اصلا هو متصل عشان يسمع صوتي قبل لايرقد
    ميره : شدراج
    ريم: هو قالي
    ميره : في ذمج قالج جذيه
    ريم : والله
    ميره : زين عيال البدو ظهر منهم شي والله
    ريم : طايحين من عينج عيال البدو ويا ويهج .. وين رشوود عنج
    ميره : لا دخيلج كله ولا رشوود
    ريم : تعالي تيلفوني وين
    ميره : بسم الله هذوه فايدج
    ريم : يالعنز .. تيلفوني الثاني
    ميره : هيه .. ما ادري
    ريم نشت ادور تيلفونها ويوم فجت السده لقته وشافت ان واصلنها مسج ويوم قرته تمت متيبسه محلها
    ميره : بلاج
    ريم ( مدت التيلفون صوب ميره ) : اقري
    ميره ( قرت المسج اللي من عند منصور )
    ريم : اخاف يتم لي على هالحاله ويفضحني
    ميره : ما يروم صدقيني
    ريم : تعالي من وين ياب رقمي ليكون
    ميره : لا والله ما عطيته اياه وغلاتج مب من عندي
    ريم : عيل من وين يابه
    ميره : ما اعرف
    ريم : خله يولي لا تعرفين شوو انا ببند هالرقم وبتم استعمل الرقم اللي من عند حمدان
    ميره : احسن لج
    وتمن يسولفن شوي وخلاف رقدن


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:18 pm








    اليوم الثاني
    في بيت بو عبد الله
    الكل كان يالس في الصاله
    بو عبد الله : عيالي خلكم جاهزين ترا العصر بنسير صوب بيت عمكم
    راشد : انا مب ساير
    عبد الله : اصلا انت اول واحد بتسير
    راشد : ليش انشا الله
    بو عبد الله : عشان نخطب لك اليازيه
    راشد : نعم ... ومنو قالكم اني ابا اعرس
    عبد الله : والله مب لازم اتعرسون الحين ..بس بنخطبها الحين
    ريم شافت ان النقاش بدا يحمى بينهم فقامت هي و بنات خالها وهند اختها وسارن فوق
    راشد : ابويه انت اتعرف اني ما ارد لك طلب بس الحين اسمحلي انا اليازيه ما ابا اخذها
    بو عبد الله : ليش
    راشد : بس
    بو عبد الله : راشد البنت محيره لك من زمان مب من يوم ولا يومين ... وعمك يتريانا بس اني ونخطب
    راشد : ابويه دخيلك افهمني انا ماباها
    بو عبد الله : ليش ما تباها انت شايف عليها شي
    راشد : لاحشى ... بس اليازيه مب هي البنت التي تصلح لي حرمه
    عبد الله : عيل منو هاي اللي تصلح لك حرمه وحده من اللي يهومن في الاسواق
    راشد : عبد الله لو سمحت ممكن ما تدخل
    عبد الله : انا اخوك العود
    راشد : اخويه العود على عيني وعلى راسي .. بس لا تدخل في حياتي
    بو عبد الله : راشد انا رمست ورمستي وحده اليوم نحن بنسير وبنخطب لك اليازيه
    راشد ( طول الوقت كان يرمس بهدوء بس الحين بدا يحرج ) : ابويه انت تباني اخذها واطلقها
    بو عبد الله : شو هالرمسه بعد
    راشد : ما ادلكم تبوني اخذ وحده على شوركم
    عبد الله : عيل تبى تاخذ وحده عشورك
    راشد : ابويه دخيل الله لو ما اعرس اليازيه ما اخذها
    بو عبد الله : راشد بنت عمك بتاخذها يعني بتاخذها وانا رمسك والعصر اباك اتكون جاهز عشان انسير بوظبي
    راشد ( وقف ) : لا ما باخذها لو شو يستوي وانا ظاهر الحين وما برويكم ويهي ( وظهر من البيت وهو محرج وقبض تيلفوناته وبندهم كلهن )
    بو عبد الله اضايج وايد من رمسة راشد لانه ما اتوقع انه يلقى من واحد من عياله هالرد وهو اللي عمره ما قصر وياهم بشي
    بو عبد الله ( اتساند عالقنفه وكان يتنفس بصعوبه )
    عبد الله : ابووويه ... ابوويه .. بلاك
    بو عبد الله :عبد الله ..اااه .. سو حق اخوك خله يرد .. هذا خبيل اخاف يسوي شي بعمره ..ااه .. ااه
    عبد الله : ابويه لا تخاف عليه بيحوط شوي وبيرد .... ابويه خلني اوديك المستشفى .... امااايه اماااااااايه .... ريم رييييييم
    ام عبد الله وريم ين بسرعه
    ريم : ابويه بلاك
    عبد الله : انتو يلسو وياه انا بسير اييب الموتر
    ربع عبد الله اييب الموتر
    ام عبد الله : ريم اربعي هاتي عباتي
    سارت ريم ويايب عباتها وعبات امها ... وياب عبد الله السياره وسارو المستشفى
    وهم في السياره بو عبد الله كان طول الوقت يقول الهم سوو حق راشد ... و ريم كانت اتحاول تتصل به بس هو كان مبند تيلفوناته
    ووصلو المستشفى
    ودخلو الدكاتره سيده يشوفونه ويوم ظهر الدكتور
    عبد الله : ها دكتور بشر
    الدكتور : ضغطه مرتفع وااايد وما قدرنا انزله
    ريم وامها كانن يصيحن
    عبد الله : والحين دكتور
    الدكتور : نحن لازم اندخله العنايه ..
    عبد الله : عنايه
    الدكتور : ارتفاع الضغط مب شي بسيط والخوف ان اتكون له اثار ثانيه .... بس الحمد لله ترى حالة الوالد احسن من غيرها بوايد ... ادعوله الله يقومه بالسلامه
    ريم لوت على امها وتمت اتصيح
    عبد الله ( تم يضرب بايده على اليدار ) : اااخ كله من راشد كله منه
    ام عبد الله : عبد الله شو اللي استوا
    عبد الله تم يقول الهم عن اللي خلى ابوه يتعب
    ريم : ما اصدق راشد مستحيل يسوي جذييه .. راشد ما يزعل ابويه منه .. انا بسويله ( وتمت اتحاول تتصل له على كل الارقام بس هو مبندنهن كلهن ) مبند تيلفوناته
    وتمو يالسين وعقب ساعتين الكل يا بو حارب وعياله .. وبو مايد وبو حمد وعياله
    منصور : عبد الله راشد وين
    عبد الله : شدراني به نافد ومبند تيلفوناته كلهن
    منصور : شو اللي صار
    عبد الله : منصور اسمحلي ما اروم اقول لك
    منصور : عراحتك
    ......


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:19 pm




    وصوب الحريم
    هند : ريموه ما قدرتي تتصلين براشد
    ريم : مبند كل تيلفوناته
    هند : وين سار ربعه كلهم هنيه ومحد يعرف عنه شي
    ريم : حمدان
    هند : بلاه
    ريم : حمدان الوحيد اللي مب موجود ولا يعرف شي وهو اكثر واحد ويا راشد
    هند : عيل شو تتريين اتصليبه
    ريم : استحي
    هند : ريمووه وقتج اتصلي بسرعه
    ريم : انزين
    ريم سارت شوي بعيد عن الحريم واتصلت بحمدان
    حمدان : هلا والله
    ريم : حمدان
    حمدان : بلاه صوتج
    ريم : انا في المستشفى
    حمدان : شووو ... ليش
    ريم تمت اتقوله عن اللي صار كله
    ريم : والحين مب قادرين نحصل راشد ما نعرف وين سار انا قلت يمكن انت اتعرف
    حمدان : انا بحاول اتصل له ... وبييكم الحين
    ريم : اوكي .. يلا بااي
    حمدان : بااي
    حمدان تم يتصل براشد على كل تيلفوناته بس كان مبندنهن وسار المستشفى
    حمدان : هاه عبد الله شو حاله عمي الحين
    منصور من سمع حمدان يقول عمي حس بشي طعنه في قلبه
    عبد الله : مااروم اقول لك شي ضغطه ارتفع ومب رايمين ينزلونه
    حمدان : الله يعافيه يا رب
    عبد الله : وما ادل هذاك وين طس
    حمدان : راشد
    عبد الله : ومنو غيره ساس البلا
    حمدان : ما يرد عالتيلفون
    عبد الله : ابويه طايح بسبته ولين وصلناه المستشفى وهو يقولي سو حق اخوك لا يسوي بعمره شي
    حمدان : صح انا اعرف وين القاه
    عبد الله : وين
    حمدان : لا انا بسير روحي
    ظهر حمدان عنهم وسار مبزره ولفها كامله يتحرا انه بيحصل راشد هناك .. بس ما لقاه
    حمدان : اااخ .. وين سرت يا راشد .. وين ( وتم يلف في الشوارع وسار الاماكن اللي يسيرهن راشد بس ما لقاه .. و خلاف رد المستشفى )
    عبد الله : ها لقيته
    حمدان ( تم يهز راسه على ان لا )
    عبد الله : ااااخ .. وين ذلف هذا
    حمدان : راشد انا اعرفه شوي وبيرد
    وتم الكل يالس في المستشفى وكل ساعه اييهم حد لان بو عبد الله انسان طيب وايد والكل يحبه وربع راشد بعد كلهم كانو هناك لانهم يعتبرونه ابوهم ... وكل ما يدخلون عنده يسالهم عن راشد ويوم يقولوله انهم ما يعرفون وين يضايج اكثر وخلاف الدكتور منعهم من الدخول عنده
    فليل عبد الله قال حق امه والبنات ايردن البيت وهو تم في المستشفى ويا ابوه وحمدان تم يالس ويا لين الساعه 1 بس خلاف عبد الله حلف عليه انه يرد البيت مع انه كان يبى يتم وياه

    اليوم الثاني
    وراشد لين الحين محد رايم يوصل له
    ومن الصبح والكل في المستشفى عند بو عبد الله .. والكل كان يسال عن راشد وعبد الله تعب وهو يتعلث الهم ... وشوي وياهم حمدان وابوه
    عبد الله : ها حمدان ما عرفت شي عن راشد
    حمدان : لا .. انا روحي ياي واتحراك بتقولي انه يئ
    عبد الله : تدري انا بديت اخاف عليه وين بيسير ... مب ظاري يوم يحرج يسير شوي ويرد بس لين الحين ما رد
    حمدان : عبد الله لا تقول هالرمسه انشا الله انه بيرد
    ولين العصر والحال مثل ما هو
    حمدان العصر سار صوب المكتب لان في اوراق لازم يوقعهن .. هناك ياه ريال
    علي : السلام عليكم
    حمدان : وعليك السلام
    علي : اووه اليوم احيده دوام راشد اشوفك انته
    حمدان : هيه والله .. رشوود ما ادله وين مبند تيلفوناته كلهن
    علي : ترا هو امس شاري عن اخويه رقم
    حمدان : والله .. اتعرفه كم
    علي : هيه
    حمدان : عطني اياه
    علي عطى حمدان الرقم ... وحمدان سيده اتصل براشد
    راشد : الووو
    حمدان : انت وين ... وين سرت من امس مب رايمين نوصلك
    راشد : انت كيف عرفت رقمي
    حمدان : مب وقته الحين انت وين
    راشد : في الفجيره
    حمدان : شووو شو اتسوي هناك
    راشد : حمدان لا تقول حق حد اني هنيه ... خلوني في حالي
    حمدان : أي حال .. انت لو اتعرف اللي مستوي عندنا جان ما رمست
    راشد : ليش شو عندكم
    حمدان : راشد انت لازم اتي الحين
    راشد : مب ياي
    حمدان ( وهو محرج على راشد ) : رشووود اقولك لازم اتيي العين الحين
    راشد : حمدان لا تحاول مب ياي
    حمدان : راشد ابوك في المستشفى
    راشد : شووو ... ابويه ليش بلاه شو صابه
    حمدان : انت تعال الحين بسرعه
    راشد : خلاص انا الحين ياي .. برايك
    وبند عنه وحمدان سار المستشفى وقال الهم انه اتصل براشد وهو ياي الحين
    وراشد في الدرب كان ضارب الغيج كامل .. وما تمت رادار الا وزخته ... وعقب ساعه ونص وصل راشد المستشفى ووقف موتره عالباب ونزل بسرعه ... وما بند السياره ولا سكر الباب حتى ...
    راشد : ابويه .. وين
    عبد الله ( يرمس ويمشي صوب راشد وهو محرج وشوي وبيضربه لكن حمدان كان واقف امبينهم وقابض عبد الله : الحمد لله على السلامه جان ما ييت مب سادنك اللي سويته فيه بعد ما اتي اشوفه وهو كل دقيقه يسال عنك انتو شو من الناس
    راشد : حمدان وين ابويه
    حمدان اشرله عالعنايه
    راشد دخل عند ابوه واول ما شافه اتيبس مكانه والدمع ملا عينه وهو يشوف ابوه والاجهزه متحاوط تبه من كل مكان .. وسار صوب ابوه وقبض ايده
    راشد ( كانت قبنته في حلجه ومب رايم يرمس عدل ) : ابويه اسمحلي والله ما كنت قاصد ... واللي تباه بيستوي ...وعمري ما برفض لك طلب ... ابويه دخيلك سامحني ... صدقني بسوي اللي تباه وبنت عمي باخذها بس انت لا تضيج بعمرك ( ونزل دموعه من عينه لان مب سهل عليه انه يشوف ابوه على هالحاله والالعن عن جذيه ان هو السبب )
    بو عبد الله ( مد ايده ومسح دموع راشد ) : راشد ما اباك اتصيح
    راشد ( وهو منزل راسه ) : ما اروم اشوفك على هالحاله وانا السبب في اللي صابك
    بو عبد الله : راشد ارفع راسك ورمسني .. بعدين مب انت السبب بس اتعرف ابوك شوب .. وترا الكبر شين ( بو عبد الله حتى وهو في هالحاله ما يحب يشوف عياله زعلانين )
    يت النيرس وقالت حق راشد انه يظهر .. ظهر راشد وسار عند امه وامه من شافته لوت عليه وسوت الهم مناحه
    شوي ويا منصور
    منصور : راشد انت وين كنت
    راشد : ..............
    منصور ( مد سويج الموتر صوب راشد )
    راشد : شو هذا
    منصور : شو هذا بعد سويج موترك ... حد يخلي موتره يشتغل لا وبابه مبطل ويسير عنه
    راشد : ليش انا بالي ويا الموتر
    منصور : تراني وقفته لك في الباركنات
    راشد : مشكور
    وعقب يومين ظهرو بو عبد الله من العنايه ... وفي هاليومين كان راشد يالس عند ابوه ... بس يسير البيت يسبح ويبدل ثيابه ويرد .. وما يرقد الا شوي يغفل وهو يالس عالكرسي .. ولا اكل ولا حياه .. عايش عالريد بول وبس .. الا اذا قصبه حمدان انه ياكل ..
    وعقب يومين ظهرو بو عبد الله من المستشفى

    وفي بيت بو عبد الله
    العايله كلها متيمعه في الصاله
    ريم ( لاويه على ابوها ) : والله ان البيت من دونك ما يسوى
    بو عبد الله : والله انا لو ادري ان طيحتي هذي بتخليكم تيلسون ويايه وتسمعون رمستي جان طحت من زمان
    راشد : ابويه لا تقول هالرمسه .. الله يعاطيك الصحه والعافيه يا ربي
    عبد الله : من وين بتيه الصحه وانته ولده
    راشد ( ما رام يرد على عبد الله لانه يعرف عمره انه غلطان)
    بو عبد الله : عبد الله خف على اخوك ولا اتم اتحسسه ان هو السبب
    عبد الله : احسسه ان هو السبب .. اصلا هو السبب بعينه
    راشد : انا اترخص ( وياي بيظهر )
    عبد الله : هيه ترا هذا هو اللي هامنك الطلعه ما عندك شي ثاني
    بو عبد الله : عبد الله بس عاد
    عبد الله : انا احسن شي اني اسير حجرتي ( ونش وسارعنهم )
    بو عبد الله : راشد ولدي تعال ايلس عدالي
    راشد ( يا ويلس عدال ابوه وهو منزل راسه )
    بو عبد الله : راشد ما اباك اتملي جذييه ... اباك اترد راشد اللي اعرفه طول الوقت يسولف ويضحك مب مغندم ومضايج
    راشد : انشا الله
    بو عبد الله : والحين سر حجرتك وارقد انت تعبان من كمن يوم ما رقدت مثل الناس
    راشد : انشا الله
    سار راشد حجرته ومن اول ما وطى راسه رقد لانه كان تعبان ... ريم وهي سايره فوق سمعت تيلفونه يرن ودخلت عنده الحجره وشافته انه راقد ومن كثر التعب ما سمع تيلفونه وهو يرن .. حطت تيلفونه عالسايلنت .. وظهرت عنه وسارت حجرتها وكان تيلفونها يرن
    ريم : الوو
    حمدان : هلا بـ هالصوت
    ريم : اهلين
    حمدان : شحالج ؟؟
    ريم : بخير يسرك الحال
    حمدان : تستاهلين سلامة ابوج
    ريم : الله يسلمك من الشر
    حمدان : بو سنيده وين
    ريم : راقد
    حمدان : يحيه والله ... وانتي شو اتسوين
    ريم : ماشي يالسه
    حمدان : متوله عليج مووت
    ريم ( استحت ) : والله ما جنك امس شايفني
    حمدان : وهذا اتسمينه شوف .. الا هي لمحه من بعيد
    ريم : بس اتسد
    حمدان : لا ما اتسد ... انزين طرشيلي صورج
    ريم ( وهي تدلع ) : ما ابا
    حمدان ( واونه يعيب عليها ) : ليش ما تبين
    ريم ( حرجت ) : اونك اتعيب عليه
    حمدان : يا بنت الحلال اسولف وياج
    ريم : مره ثانيه ما اتسولف ويايه جذيه .. اوكي وبندت التيلفون في ويهه
    حمدان : هاي من صدقها حرجت ( وتم يتصل ابها وهي ما اترد عليه .. ويوم تم يتصل ابها وايد بندت التيلفون وسارت اترمس شما من تيلفون البيت
    شما : الوو
    ريم : مرحبا
    شما : اهلين ... العروس اني وين ما يسوى علينا هالريل الي خلاج تقطعين
    ريم : لا الريل ولا شي بس اتعرفين التهينا ويا ابويه شوي
    شما : هي صح تستاهلون سلامته
    ريم : الله يسلمج
    شما : وانتي قوليلي شخبارج ويا حمدان
    ريم : زفت
    شما : العثره ليش
    ريم : توني متضاربه وياه
    شما : افف ليش
    ريم يلست اتقول حق شما اللي استوا بينها وبين حمدان
    شما : حرام عليج .. المسكين ما سوى شي
    ريم : ما سوى شي عيل ايعيب عليه السبال
    شما: ههههه .. تبين الصدق .. الله يعينه عليج
    ريم : ويا ويهج وانتي واقفه وياه
    شما : لا مب جييه السالفه بس يعني انا اللي اشوفه انه ما سوى شي انت شله زعلتي عليه
    ريم : خلينا من طاريه .. اقول انتي اتعرفين اليازيه بنت عمي
    شما : هيه شفتها في ملجتج
    ريم : تدرين ان راشد اخويه بياخذها
    شما : هااا
    ريم : بلاج
    شما : لا ما شي بس استغربت
    ريم : وشو اللي خلاج تستغربين
    شما : ما اعرف بس جييه ( وفخاطرها ) وين الحب اللي كنت اتقولي عنه يا راشد .. انا كنت متوقعه انه يلعب عليه .. بس اتيني مرات واصدقه من كلامه ..)
    ريم : شموووه وين سرتي
    شما : وياج
    ريم : تدرين غامضني رشوود
    شما : ليش
    ريم : لانه بياخذ اليازيه غصبا عنه
    شما : شوو .. غصبن عنه .. كيف ؟؟
    ريم : شمووه انا بقولج السالفه بس لا تطرينها حق حد
    شما : ومن متى انا اطري شي جدام حد
    ريم : مب قصدي بس
    شما : لا ما عليج قوليلي شو السالفه
    ريم تمت اتقول حق شما السالفه اللي خلت راشد يوافق على اليازيه
    شما : معقوله .. انزين هو ما قال ليش ما يبا ياخذها مع انها ما تنعاب حلوه وبعدين بنت عمه
    ريم : ما اعرف بس هو يقول ان مب هي البنت اللي يباها
    شما : يعني في حد في باله
    ريم : ما اعتقد بس هو اليازيه ما يباها
    شما ( وفخاطرها ) معقوله يكون رافضنها عشاني
    ريم : الله يعينك يا اخويه
    شما : والحين يعني خلاص بياخذها
    ريم : شو تبينه يسوي يوم رفض شفتي شو استوى ابويه تعب وطاح علينا
    شما : بس هو اذا ما يباها يعني بيظلمها وياه
    ريم : وهذا اللي ما يباه راشد ... بس تدرين انا لازم اساعده
    شما : شو بتسوين يعني
    ريم : ما اعرف بس اول شي .. بقول حق ابوبه انهم ما يسيرون يخطبون لين عقب عرس هند
    شما : وكم تام عن عرس هند
    ريم : اسبوعين
    شما : اونه .. انزين وهذا ما بيفيده بشي
    ريم : يعني اناجل شوي يمكن هو يقدر يقنع ابويه لين هذيج الحزه
    شما : والله جايز
    ودخل منصور على شما
    منصور : منو ترمسين
    شما : ريم اربيعتي
    منصور صخت به الدنيا
    ريم : منو هذا
    شما : منصور
    ريم : ااا اقول شمووه انا بخليج الحين عقب برمسج اوكي
    شما : اوكي
    ريم : يلا باااااي
    شما : باااي
    وبندت عنها
    منصور : ليش بندتي عنها
    شما : هي اللي بندت
    منصور ياي بيسير فوق
    شما : منصور ابويه وين
    منصور : في الميلس ويا عمي وعياله
    شما : ليش ؟
    منصور : اضني يايين يخطبونك حق سهيل
    شما : شووووو ... لا ما اباه
    منصور : ما تبينه .. ليش ؟؟
    شما : بس جييه ما ابااه .. ما ابااه (وربعت حجرتها وتمت اتصيح)
    وشوي ودخلو بو حمد وحمد وناصر
    بو حمد : منصور وين اختك
    منصور : فوق في حجرتها
    بو حمد : ازقرلي اياااها
    منصور : ابويه انا قلتلها ان قوم عمي يايين يخطبونها حق سهيل .. وتمت اتصارخ واتقولي ما اباه وخلاف سارت حجرتها وهي اتصيح
    ناصر : شوو اتصيح شوو اللي صيحها
    منصور : ما اعرف
    بو حمد : انا بسير الها وبرمسها
    سار بو حمد عند شما وقاللها ان سهيل خطبها
    شما ( وهو اتصيح ) : ابويه دخيلك انا ما ابا سهيل ابويه دخيلك لا اتيوزوني اياه
    بو حمد : ليش انزين .. هذا ولد عمج و انتي محيره له من سنين
    شما : ابويه دخيلك ما اباه
    بوحمد : ليش هو لعب يهال انتي ما تبينه بتاخذيه يعني بتاخذينه ( وظهر عنها .. وهي تمت اتصيح وبزياده
    حمد : ها ابويه رمستها
    بو حمد : هيه وتمت لي ما اباه
    حمد : والحين
    بو حمد : اصلا انا قلتلها بتاخذه غصبا عنها
    منصور : ابويه حرام عليك شو غصبن عنها
    بو حمد : عيل نحن بنيلس نتبع شور البنات
    منصور : لا مب جييه بس يمكن هي عندها سبب انها ما تباه
    بو حمد : اذا عندها شي جان قالته
    منصور : ابويه انزين خلني انا برمسها
    بو حمد : برايك جان بترمسها بس تقنعها مب اتيني واتقولي لا اتيوزها اياه
    منصور : يصير خير
    دخل منصور عند شما ورمسها في السالفه
    شما : منصور حرام عليكم انا ما اباه
    منصور : انزين ليش قوليلي عشان اقدر ارمس ابويه
    شما : منصور سهيل اصلا ما يباني
    منصور : شما شو هالرمسه كلنا انعرف ان سهيل يباج وهو يتريا الساعه اللي بياخذج فيها
    شما : هو ما يباني وما يدانيني وهو قايللي هالرمسه بروحه وقالي انه بياخني عشان يذلني وخلاف بيفرني وبياخذ عراسي وحده ثانيه اونه تسواني وتسوى هلي
    منصور : شما انتي من صدقج سهيل قايل هالرمسه
    شما : هيه والله وانت اتعرفني انا ما اجذب عليك واذا مب مصدقني اسال حمدان اخوه هالرمسه مستويه جدامه
    منصور :الحقير النذل هذا منو يتحرا عمره عشان يقولج هالرمسه انا برويه
    ظهر منصور من عند شما وقال لابوه واخوانه السالفه
    حمد : انا ما اصدق
    ناصر : ليش ما اتصدق اصلا سهيل يسويها
    بو حمد : منصور انت متاكد
    منصور : هي اتقول انه مرمسنها جدام حمدان اخوه يعني حمدان يعرف السالفه كلها ابويه بعدين شما تربيتك انت اتعرف انها ما تجذب
    بو حمد : يا وييله مني اذا كانت هالرمسه صدق
    ناصر كان يطالع من الدريشه برع .. ودخلت سياره البيت
    ناصر : هذا حمدان ياي
    بو حمد : ازقرلي اياه
    ظهر ناصر وزقر حمدان ...
    حمدان : نعم عمي امر


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:19 pm




    بو حمد تم يقول حق حمدان الرمسه اللي قايلنها سهيل حق شما ) حمدان هالرمسه صدق ولا لا
    حمدان ( نزل راسه وما نطق بكلمه )
    بو حمد : حمدان ارمس اقولك وقول الصدق
    منصور : حمدان شما اختك مثل ما هيه اختي وانت ما ترضى عليها
    حمدان : اكيييد ..بس
    حمد : بس شوو
    حمدان : سهيل كان محرج وما كان يعرف هو شو يالس يقول
    بو حمد : يعني قال هالرمسه لبنتي
    حمدان : ..........................
    بو حمد : هيه ولا لا
    حمدان : هيه .. بس عمي صدقني هو ما كان يقصد الرمسه هو يبا شما
    بو حمد ظهر من بيته وسار صوب بيت اخوه .. وحمدان وعياله ظهرو وراه
    منصور : ابويه .. وين ساير
    بو حمد : بعلم هالسبال الادب
    دخل بو حمد البيت وكانت امه يالسه
    عفرا : سيف .. بلاك
    بو حمد ( تم يزقر على سهيل ): سهييييل .... سهيييييل
    نزل سهيل من فوق وهو يربع
    سهيل: نعم عمي
    بو حمد ( قبض سهيل من كندورته صوب ارقبه ) : انت قد الرمسه اللي قلتها حق بنتي يالسبال
    سهيل : عمي شو السالفه أي رمسه
    بو حمد : عيل انته بتاخذ بنتي عشان اتذلها وخلاف بتفرها وبتاخذ عراسها وحده
    سهيل ( انصدم ما اتوقع ان شما بتقول حق ابوها انه قاللها هالرمسه )
    بو حمد : انا امبوني اتحراك ريال بامنه على بنتي وانت ثرك ما تسوى التراب اللي تمشي عليه .. بنتي تنساها .. واحلم انك تاخذها
    وشوي وياهم بو سلطان
    بو سلطان : بو حمد بلاك عالولد
    بو حمد ( دز سهيل ) : خل هالزفت يقولك ( وظهر عنهم وظهرو وراه عياله )
    بو سلطان : سهيل شو السالفه
    سهيل ( ما رام يرمس ظهر عنهم وركب موتره وظهر من البيت )
    بو سلطان : حد منكم يقولي شو السالفه
    حمدان يلس يقول حق ابو هاللي استوا
    بو سلطان : سود الله ويهك من ولد جانك فضحتني ويا اخويه
    حمدان : ابويه ترا سهيل يوم قال هالرمسه ما كان يقصد بس هو كان محرج
    بو سلطان : وانت كنت تدري
    حمدان : هيه .. انا كنت وياهم هذاك اليوم
    بو سلطان : جان قلتلي عشان ما نسير نخطب البنت .. زين الحين فضحتوني ويا اخويه .. الله يفضحكم من عيال ... والناس حاسديني عليكم يقولون عندك عيال رياييل .. أي رياييل خلهم اييو يشوفون الرياييل اللي عندي ( وظهر عنهم )

    وفي بيت بو حمد
    بو حمد اول ما رد البيت سار عند شما
    بو حمد : بنتي اسمحلي يوم اني كنت بقصبج على هالسبال .. وانتي ليش ما قلتيلي من قبل
    شما : انا روحي رديت عليه وقتله اني ما بوافق عليه لو شو يستوي واتحريت انه ما بيي يخطبني .. وبعدين انا ما ابا اسوي مشاكل بينك وبين عمي
    شوي ورن تيلفون بو حمد
    بو حمد : هذو عمج اتصل اكييد قالوله ( ورد عليه ) مرحبا بو سلطان
    بو سلطان : اسمحلي يا خويه .. عاللي سواه سهيل
    بو حمد : انت اللي اسمحلي
    بو سلطان : ما ابك اتشل في خاطرك علينا
    بو حمد : افاا عليك نحن اخوان .. ما يخربون مبينا لعيال .. وبعدين هذيل يهال وما يعرفون شو يقولون وشو يسوون .. بس اسمحلي تراني ولدك ما بيوزه
    بو سلطان : احسن انزين يستاهل انا اصلا ما اباك اتيوزه .. ترا شما بنتي مثل ما هي بنتك وانا بعد تراني ما ارضى عليها
    بو حمد : هذا الرجا فيك يا بو سلطان
    بو سلطان : يلا عيل برايك
    بو حمد : الله يحفظك ( وبند عنه )




    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:20 pm


    وفي بيت بو عبد الله
    العصر الساعه 4
    بو حارب وعياله يايين عند بو عبد الله عشان يتحمدوله بالسلامه
    راشد كان توه ناش وياي بينزل تحت ويوم سمع الحشره في الصاله رد .. وشاف ريم
    راشد : ريم منو عندنا
    ريم : عمي وعياله
    راشد : شووو .. عمي وعياله ( سار سيده ودخل حجرته )
    وتحت في الصاله
    هزاع : عمي عيل بو سنيده وين
    بو عبد الله : اضني راقد
    هزاع : رقاد لي هالحزه .. انا بسير اوعيه ( وسار هزاع صوب حجرة راشد ... ويوم ياي بيحدر عليه سمعه يرمس في التيلفون )
    راشد : حمدان الحق عليه ترا قوم عمي عندنا .. وانا اخاف ابويه يرمس عمي ويخطبلي بنته
    حمدان : راشد عيل شو بتسوي ... انت روحك قلت لبوك انك موافق
    راشد : انت تعرف انا ليش وافقت .. انا ما وافقت ولا كنت بوافق لو لا اللي استوى حق ابويه .. وانا من خوفي عليه وافقت
    حمدان : خلاص عيل تم على رايك وكمل حياتك شوو بتسوي
    راشد : وشما البنت اللي حبيتها
    حمدان : انساها
    راشد : انساها .. انت اتقولي انساها انسا حياتي انسا عمري انسا دنياي .. انت شوو اتقول انا اذا نسيتها يعني هذا اخر يوم في عمري ...انا الرقاد ما ارقده من كثر ما افكر فيها وتباني انساها
    حمدان : راشد .. انت لازم تنساها عشان تقدر اتكمل حياتك .. خلاص تلقا ابوك الحين رمس عمك وانتهى الموضوع وبعدين انت اللي بتاخذها بنت عمك مب أي وحده
    راشد : بنت عمي على عيني وراسي .. وهي ما عليها كلام .. بنت محترمه ومربايه احسن تربيه .. بس انا شوو اسوي بقلبي .. والله لو بيدي جان خليته يحب بنت عمي وخذتها عشان ارضي ابويه وارضي الكل .. بس انا شكلي انكتب عليه الهم في دنياي .. اااااه
    هزاع ( واقف عند الباب ومنصدم من الكلام اللي يسمعه ... ورد خطوتين ورا ورد يمشي ويسوي صوت بنعاله عشان راشد ينتبه له .. ودخل عليه الحجره وهو مسوي عمره ما يعرف عن شي )
    هزاع : بو سنيده ( وسار صوبه ووايهه) .. اوووه انت واعي .. قالولي راقد وانا اوني ياي اوعيك
    راشد : من حسن حظك اني واعي ولا يا ويلك مني لان انا اكره انسان عندي اللي يوعيني من الرقاد( ويرمس حمدان ) اقول حمدان برايك الحين برمسك بعدين
    حمدان : اوكي ( وبند عنه )
    راشد : وشحالك ؟؟
    هزاع : الحمد لله .. تعال نحن بنيلس هنيه وايد يلا خلنا ننزل تحت
    ونزلو تحت وراشد سلم على عمه وعياله وتم يالس عطرف ولا رمس ولا قال شي والكل كان مستغرب لان راشد ضاري هو اللي يرمس ويسولف والكل يسمعه ..
    بو حارب : بو سنيده ... بلاك انت مريض
    راشد : لا
    بو حارب : عيال بلاه ويهك مصفر ... وعيونك مسوده
    بو عبد الله : هذا من السهر .. راشد طول الوقت كان ويايه في المستشفى وما خلاني
    بو حارب : ونعم به راشد ريال ما يخلي ابوه
    وتمو يسولفون ... واتعشو عندهم وعالساعه 10 فليل سرو عنهم
    واول ما ظهرو عنهم راشد رد حجرته
    بو عبد الله : ريم وين سار اخوج
    ريم : اضني سار يرقد
    بو عبد الله : يرقد ... شوو يرقده عالحزه وهو اللي توه العصر ناش من الرقاد ... هو يوم ينش من الصبح ما يرقد الا الفير
    ريم : شدراني .. ابويه اصلا راشد من يوم قلتوله انكم بتخطبوله اليازيه وحاله متغير
    بو عبد الله : بس هو وافق انه ياخذها
    ريم : ابويه انت اتعرف راشد ليش وافق
    بو عبد الله : يا بنتي نحن البنت رامسيبها من سنين ... وهاي بنت عمه لازم ياخذها ... شو تبينا انقول حق عمج ..
    ريم : والله برايكم انتو دورو رضا عمي وراشد خلوه يولي
    عبد الله : انتي ما يخصج في هالسوالف
    ريم ( نشت وسارت حجرتها )

    وفي بو ظبي الساعه 11 فليل
    هزاع ساير المارينا وهناك اتلاقا ويا علي ربيعه
    هزاع : انت وين يا ريال من زمان ما شفناك
    علي : موجود .. بس شو انسوي لاهين في هالدنيا
    هزاع : هذا انت بعدك ما عرست اتقول جذييه اضني عقب ما اتعرس ما بنشوفك امره
    علي : هههههه ... تبا الصدق انا اباك في هالسالفه
    هزاع : خير انشا الله
    علي : اااااا .. تبى الصدق ما اعرف شو اقولك
    هزاع : علي .. قول اللي في خاطرك
    علي : هزاع الاهل مدحولي رضيعتك ... وانا بغيت اناسبكم
    هزاع : اااا ... علي انت ريال ما تنعاب .. انشا الله انا برمس الاهل وبرد عليك ( وفخاطره ) ييت في وقتك يا علي بس انشا الله ابويه يوافق
    وتمو يسولفون شوي وخلاف كل واحد رد بيته ... هزاع كان يتمنى انه يحصل ابوه بس للاسف ابوه كان راقد

    وفي العين وفي بيت بو عبد الله
    الساعه 12 فليل
    ريم كانت اترمس شما وشما قالتلها عن السالفه اللي استوتلها
    ريم : يعني خلاص الحين ابوج اقتنع
    شما : هيه
    ريم : يلا الله فكج منه
    شما : ما اتخيل اني كنت باخذ سهيل ... شكله في حد يتصل لج
    ريم : هيه هذا حمدان
    شما : انزين ردي عليه
    ريم : ما ابا خله يتادب
    شما : حراام عليج ... من الصبح وانتي مسوتله طاف
    ريم : اوكي خلاص برد عليه .. يلا بااي
    شما : بااي
    ريم ردت على حمدان
    ريم : الوو
    حمدان : هلا والله .. حراام عليج .. كيف تحرميني من صوتج يوم كامل ..
    ريم : لا والله
    حمدان : اووه الحلو شكله لين الحين زعلان
    ريم : هيه
    حمدان : آآمري اللي تبينه بسويه بس ارضي عليه ... انا ما اروم ارقد اذا انتي ما رضيتي عليه .. اهوون عليج اتم واعي طول الليل
    ريم ( وهي تدلع ) : خلاص رضيت عليك
    حمدان : فديت روحج .. ادري اني ما اهوون عليج
    وحد يدق باب حجرة ريم
    ريم : منووو
    راشد : انا
    ريم : هذا راشد
    حمدان : سيري شوفيه شو يبا
    ريم : اوكي .. ريم وطت التيلفون وسارت فجت الباب حق راشد
    راشد :السموحه عالمغثه ... بس ريم القى عندج بندول نايت
    ريم : ليش راسك يعورك .. عندي اكسترا اذا تبا
    راشد : لا انا ابا نايت عشان ارقد
    ريم : اوكي لحظه شوي ( سارت ويابت له البندول .. وعطته اياه )
    راشد : مشكوره
    ريم : العفو
    راشد رد حجرته وريم ردت اترمس حمدان
    حمدان : شو كان يبا
    ريم : يبى بندول نايت مب رايم يرقد
    حمدان : الله يعينه
    ريم : والله انه غامضني ومب رايمه اسويله شي
    حمدان : حتى انا ... بس قلتيها ما نروم انسوي له شي
    ريم : بس تدري اليازيه محيره لراشد من زمان وهو عمره ما قال شي .. الا الحين
    حمدان : العرس مب لعبه .. هو بيعيش ويا هالانسانه عمره كله اتخيلي كيف بيعيش ويا وحده ما يباها .. هو ما عليه بيعيش حياته بس حرام هي بتنظلم ويااه ... هو قبل ما كان يفكر بهالامور بس تلقينه الحين فكر بالسالفه وشاف انه ما يقدر يعيش وياها
    ريم : تدري اييني شور اقول حق عمي ان راشد ما يبا اليازيه عشان ما ايوزه اياها
    حمدان : شو انتي اتخبلتي ... شو تبين ابوج يسوي
    ريم : عيل شو اسوي حرام انت لو اتشوف حالة راشد اللي عمره ما شفته في هالوضع من قبل راشد طول عمره فرحان ومستانس ومن يسير مكان يجلبه وناسه وضحك ويربش الموجودين كلهم .. بس الحين اللي يشوفه يقول حد ميت عنده
    حمدان ( وفخاطره ) اااااخ يا ريم لو تدرين باللي في راشد جان عذرتيه
    حمدان : اقول تراني حجزت حق العرس
    ريم : متى
    حمدان : اول ثمانيه
    ريم : لا تقول
    حمدان : ليش
    ريم : حرام عليك ما عندي وقت اتزهب ... لا ابووي اجله
    حمدان : لا والله .. لا الغاليه استريحي .. انا ادور حجز جريب وانتي اتقوليلي اجل
    ريم : وانت شو عايلنك
    حمدان : ما ادلج .. حد يشوفج وما يستعيل
    ريم ( استحت ) : ايييه عاد ( وبندت التيلفون )
    حمدان : ههههههه فديت اللي يستحون انا


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:21 pm



    اليوم الثاني
    وفي بوظبي .... الساعه 11 الصبح
    هزاع توه ناش من الرقاد وسار عند ابوه
    ابوه وحارب كانو يالسين يسولفون في الصاله
    هزاع : ابويه بغيتك في سالفه
    بو حارب : قول
    هزاع : ابويه اتعرف عبد الله القبيسي
    بو حارب : أي واحد
    هزاع : اللي ساكن الشهامه
    بو حارب : هيه عبد الله بو علي
    حارب : علي ما غيره صاحبنا
    هزاع : هيه .. ابويه علي ربيعي وحارب يعرفه ريال و نعم وما عليه كلام
    بو حارب : انزين
    هزاع : ابويه علي يبا يخطب اليازيه
    بوحارب : هزاع انت شو تقول انت اتعرف ان اليازيه حق راشد ولد عمك
    هزاع : ابويه هاي الا رمستكم انتو وبعدين هم لين الحين ما يو يخطبونها رسمي يعني ما استوا شي وبعدين راشد ما اضني انه بيعرس الحين .. والبنت خلصت الثانويه لين متى بتم تترياه .. وبعدين راشد واليازيه ما شي فرق امبينهم الا سنه ولا سنتين يعني كلهم يهال ... يوم بياخذها واحد اكبر منها بكمن سنه خير
    حارب : ابويه .. ترا صدقه هزاع راشد واليازيه كلهم صغار ما ينفعون لبعض
    هزاع : وعلي ريال ما عليه كلام اصل وفصل واخلاق ومعاني
    بو حارب : انا ما قلت شي عن الولد وانا اعرف ابوه ونعم لكن انا ما اروم اوافق عليه الا اذا رخصنا عمك
    هزاع : ابويه يعني انت موافق
    بو حارب : عالريال هيه نعم موافق لكن قلتلكم اذا ما رخصنا عمكم ما شي
    هزاع : وانا اقولك ترا عمي بيرخصك
    بو حارب : انا بسير الحين وخلاف بتصل بعمك وبخبره بالسالفه
    وظهر عنهم بو حارب
    هزاع : اففف الحمد لله .. والحين تم عمي لازم نقتعه
    حارب: تعال انت ليش مهتم بالسالفه وايد
    هزاع : اذا تم اللي في بالي بخبرك ( وسار هزاع حجرته واتصل بهند )
    هند : مرحبا
    هزاع : مرحبتين ... شحالج ؟؟
    هند : يسرك الحال .. انت شحالك ؟؟
    هزاع : بخير وسهاله .. اقول هنووده ابوج في البيت
    هند : هيه اضني
    هزاع : اوكي ... هند انا بطلب منج طلب
    هند : آمر
    هزاع : اسمعي انا اعرف ان راشد ما يبى ياخذ اليازيه
    هند : ها ... انت شدراك
    هزاع : دريت وخلاص .. وراشد مثل اخويه ومثل ما انا خذت اللي اباها اباه هو ياخذ اللي يباها وما اباه ينغصب على اليازيه .. لان هو وهي بينظلمون ..
    هند : بس هو الحين وافق
    هزاع : هند لا تقصين عليه وعلى عمرج انتي اتعرفين راشد ليش وافق .. وترا انا عادي عندي لا اتحرين اني بزعل .. صح اني اتمنى ان راشد ياخذ اختي بس بعد ما اباه ياخذها غصبا عنه ... وانا الحين اباج اساعديني
    هند : اوكي شو تباني اسوي
    هزاع : واحد من ربعي رمسني البارحه وقالي انه يبى اليازيه والريال ما عليه كلام وانا قلت لبويه عنه وابويه قال ما بيوافق الا اذا عمي رخصه ... انتي الحين سيري تحت وقوليلهم ان اليازيه انخطبت وان ابويه موافق وشوفي شو بيقولون وخلاف قولي حق ابوج ان ابويه ما بيوافق الا اذا هو رخصه ... واذا ما طاع تمو حنو عليه لين ما يوافق .. ترا ابويه عقب شوي بيتصل حق عمي وبيرمسه في السالفه
    هند : اخاف ابويه ما يطيع
    هزاع : لا بيطيع عشان راشد بيطيع .. وانتو لا تقصرون وياه تمو حنو عليه لين ما يوافق
    هند : اوكي انا الحين بسير ارمسه
    هزاع : اوكي خبريني شو بيستوي وياج
    هند : انشا الله ... ( وبندت عنه وظهرت من حجرتها ويايه بتنزل تحت شافت ريم ظاهره من حجرة راشد )
    هند : شو اتسوين
    ريم : ( وروتها البندول ) شوفي
    هند : شو
    ريم : انا امس عاطتنه راشد متروس اتخيلي ماخذ 3 حبات بس عشان يرقد
    هند : وانتي ليش تعطينه اياه الحين لو استوابه شي
    ريم : وانا اشدراني اتحريته بياخذ حبه وحده
    هند : ريمووه تعالي ويايه
    ريم : وين
    هند : بنسير انرمس ابويه
    ريم : ليش
    هند : انتي تعالي وبتعرفين
    ونزلن تحت وكان ابوهن وياه امهن وعبد الله وفطيم يالسين في الصاله
    هند وريم : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    بو عبد الله : اخوكن ما نش
    ريم : لا
    ام عبد الله : اقول بو عبد الله متى تبانا انسير بوظبي
    بو عبد الله : ما ادلكم بس خلها بعدين انا الحين ما اروم
    هند : اقول سمعتو اخر خبر
    الكل :شوو
    هند : اليازيه بنت عمي انخطبت
    بو عبد الله : شو اشقايل انخطبت ونحن محيرينها حق راشد
    هند : توه هزاع مرمسني وقالي
    ريم : احسن زين يوم يت منهم ولا منا .. ابويه انت اتعرف ان راشد ما يباها وهو وافق عليها عشان يرضيك وعشان ما اتلوم في عمي والحين خلاص
    هند : ترا عمي موافق عالريال ..بس يباك اترخصه
    بو عبد الله : ..........................
    ريم : ابويه شو قلت بترخصه ولا لا
    بو عبد الله : ما ادري
    ام عبد الله : عشان ولدك يا بو عبد الله دام ان البنت ياها نصيبها خلها اتوكل
    بو عبد الله : خلاص عيل شو اسوي امري لله بوافق
    الكل استانس ... هند سارت اتصلت بهزاع وقالت له وهو استانس وايد ... وريم اتصلت بحمدان وقالت له
    حمدان : في ذمج
    ريم : والله العظيم
    حمدان : اسمي ان راشد بيستانس ... قلتوله
    ريم : لا بعدنا لانه راقد
    حمدان : اقولج خلي هالسالفه عليه
    ريم : اوكي
    حمدان : يلا عيل غناتي بخليج الحين
    ريم : اوكي الله يحفظك
    حمدان بند عنها واتصل براشد
    راشد : الوو
    حمدان : انت بعدك راقد
    راشد : هيه
    حمدان : رشوود اباك في سالفه عند 10 دقايق وانا عند بابكم
    راشد : حموود والله مب وقتك ما اروووم
    حمدان : رشوود عقب 10 دقايق اباك عند الباب ..يلا باااي ( وبند عنه )
    راشد : اففف منه ( ولحف ويهه وبيكمل رقاده ... ورد اتصل له حمدان )
    راشد : اففففف ... خلاص نشيت ( وبند عنه )
    نش راشد اتسبح واتلبس ونزل تحت وكان حمدان يترياه عند الباب .. وركب وياه الموتر .. وظهرو من البيت
    راشد ( ومساند على السيييت وفيه رقاد ) : بلاك شو تبا موعني
    حمدان : انت اصبر شوي
    راشد : افففف تدري مرات تستوي واحد كريييه يلوع بالجبد
    حمدان : الله يسامحك .. صدقني عقب شوي بتغير كلامك ( حمدان شغل المسجل وحط اغنية الحب خالد .. راشد الماجد )
    الحب خالد وحبي خالد وباقي ..للي احبه واحب دار سكن فيها
    راشد بند المسجل
    حمدان : ليش بندته
    راشد : بس .. شوو انت تبى تقهرني
    حمدان تم يضحك
    راشد ( وهو متنرفز ولايعه جبده ): ما يضحك
    حمدان : هههههههههه
    راشد : حموود اذا بتم تستهبل نزلني احسن
    حمدان : وين بتنزل في هالشمس
    راشد : برايه .. نزلني اقولك
    حمدان : اوكي ... ( وقف حمدان على طرف الشارع .. وراشد فج الباب وياي بينزل )
    حمدان : هيه صح يقولون بنت عمك انخطبت
    راشد : هااا ... ورد ركب الموتر وسكر الباب
    حمدان : انت ما كنت بتنزل توه
    راشد : حمووود مب وقتك .. شو قلت
    حمدان : يقولون ان في واحد يا وخطب بنت عمك وعمك وافق واترخص من ابوك وابوك بعد وافق
    راشد : تجذب
    حمدان :صدق
    راشد : في ذمك
    حمدان : والله العظيم
    راشد فج البا ونزل من السياره وسار صوب باب حمدان وبطل الباب عليه
    حمدان : بلاك
    راشد : حمدان حووم عالسيت الثاني
    حمدان : ليش
    راشد : انت حووم
    حام حمدان عالسيت الثاني وركب راشد الموتر
    راشد : الحين بنشغل المسجل .. ( شغل راشد المسجل وحط اغنيه الحب خالد مره ثانيه بس عالمره تم يغني ويا الاغنيه .... وكانت مدرسه عدالهم حدر راشد في باركناتها وتم يشوح بالموتر شوح ... ويلات من الزين
    حمدان : رشوود حرام عليك تواير موتري بيتقطعن
    راشد : يفدنك انا بركب لك يداد
    وتم راشد يصيح ويلات شوي وخلاف رد البيت ...
    راشد : اماااايه .. اماااايه
    ام عبد الله : ها ها .. بلاك اتباغم
    راشد : امايه زهب غداكم انا يوعان
    ام عبد الله : وانت اتباغم روعتني بس لانك يوعان
    راشد : وهذي هينه يا امايه
    ام عبد الله : الغذا زاهب بس اتريا ابوك واخوك لين يردوون من المسيد وخلاف بنحط الغدا
    راشد : صح انا ما صليت ... خلاص امايه انا بسير اصلي ..بس دخيلك ابا ارد القى الغدا محطاي .. دخيلج تراني بمووت من اليوع
    سار راشد فوق وكانت ريم ظاهره من حجرتها
    ريم : ما شا الله اليوم الابتسامه شاقه الحلج
    راشد : اتسوين عمرج ما تدرين .. ويا ويهج جان قلتيلي روحج دازه عليه ريلج السبال
    ريم : حراام عليك .. هذا يزاه يبا يفرحك
    راشد : هيه يفرحني .. عقب ما رفعلي ضغطي وقصص بي خلاف خبرني
    ريم : يلا المهم انك خلاص افتكيت من اليازيه
    راشد : هيه والله .. نسيتيني انا ياي اصلي وتميت اسولف وياج
    ريم : يلا انزين سر صل
    حدر راشد حجرته وصلى الظهر ونزل تحت وبنزلته حدرو بو عبد الله وعبد الله البيت .. سار راشد وحب ابوه عراسه ... وهم يايين بييلسون في الصاله
    راشد : وين ... وين ... بنسير انتغدى الحين خلاف تعالو ايلسو هنيه
    بو عبد الله ( استغرب من راشد وخصوصا ان حاله انجلب ورد راشد اللي يعرفونه وعرف انه درى بالسالفه ) عوذ بالله تونا يايين من المسيد خلنا نيلس شوي ولاحقين عالغدا
    راشد : لا ابويه ما شي انا بمووت من اليوع
    بو عبد الله : انزين يلا اخطف جدامي حشى اللي يقول ميوعينك هالكثر مستلغث عالغدا
    وسارو يتغدون .....وعقب الغدا
    بو عبد الله : راشد دريت ان بنت عمك انخطبت
    راشد : هيه
    بو عبد الله : وانت شرايك
    راشد : في شوو
    بو عبد الله : يعني مرخصنها اتعرس
    راشد : وانا شلي الله يوفقها انشا الله ومنه المال ومنها العيال و زواج سعيد انشاء الله ... وبالرفاه والبنين
    الكل تم يضحك على راشد وعلى رمسته وهم يعرفون انه هذا احلى يوم عنده .. بس ابوه حب يتفلسف عليه شوي

    وفي بوظبي
    هزاع رد على علي ربيعه وقاله انهم موافقين ...وعقب يومين يا علي وهله وخطبو اليازيه


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:21 pm






    وبعد اسبوعين ... يوم الخميس
    وفي قاعه الخبيصي للاعراس
    هند دخلت القاعه والكل عينه عليها ويسمي عليها لانها طالعه قمر وريم كانت تمشي عدالها وهي الثانيه كانت وايد حلوه لابسه فستان اسود وطالع عليها وايد حلو وشعرها ناشلتنه وحاطه ميك اب احمر ..... و عقب نص ساعه دخل هزاع وابوه وبو عبد الله وعبد الله وراشد ... بس راشد هالمره ما يال لان ايده كانت منيرحه ومخيوطه ... تمو شوي وخلاف اظهرو ... وهند وهزاع دخلو الحجره وتمو يتصورون ... وعقب يو بيسيرون .. الكل روح وما تم غير راشد وريم لانها بترد وياه يتريون هند وهزاع لين ما يروحون ... وهم كانو بيسيرون دبي ... راشد يلس يحط شنطه هند في السياره
    هزاع : نخدمك في عرسك يابو سنيده
    راشد : انشا الله .. جريب
    هزاع : عاد اليازيه وفكيناك منها ... جييه ما تسير تخطب اللي تباها وتفكنا
    راشد : ها اا .. شو تقول
    هزاع : شو انت تتحراني ما ادري انك ما كنت تبا اليازيه وانك تحب وحده ثانيه
    راشد : انت منو قالك هالرمسه .. حمدان صح
    هزاع : لا
    راشد : عيل من وين بتعرف محد يعرف بالسالفه غير حمدان
    هزاع : انا سمعتك مره وانته اترمسه في التيلفون .. وعرفت
    راشد : وفي حد غيرك درى بالسالفه
    هزاع : لا تخاف سرك في بير يا بو سناد
    راشد : وهذا الرجا فيك
    هزاع : يلا عيل نحن بنسري الحين .. مع السلامة
    راشد : الله يحفظكم
    الكل ركب موتره وسار

    وفي موتر راشد
    ريم : اااااه هند وسارت وبتم روحي في البيت
    راشد : تراج الا بتلحقينها عقب شهر
    ريم : وانت مب ناوي اتعرس
    راشد : ااااااااااااه لو الود ودي اليوم قبل باجر بس .. الله المستعان
    ريم : وشو اللي يمنعك .. اليازيه وخلاص راحت في حال سبيلها
    راشد : خلينا من هالطاري الحين ... اوووه هذا حمدان
    ريم : وين
    راشد : هذا اللي جدامنا ( راشد عادل حمدان ونزل الدريشه عشان يرمسه ... ريم سيده اتغشت )
    حمدان : شوو الحين راد
    راشد : هيه
    حمدان ( سوى حق راشد حركه بايده بمعنى منو هاي اللي وياك )
    راشد : هاي حرمتك
    حمدان : شووو
    ريم : رشوود خلنا انرد البيت بسرعه
    راشد : اوكي .. حمووود باجر انت داوم في المكتب انا ما اروم
    حمدان : ليش ابووي انا من متى قابض الشغل عنك
    راشد : حموود دخيلك انا ما اروم
    حمدان : اااااااخ .. اوكي امري لله بداوم
    راشد : مشكور .. يلا عيل برايك
    وكل واحد منهم رد بيته .. حمدان اول ما وصل البيت اتصل بريم
    ريم : الووو
    حمدان : شو هالحركه اللي سويتيها
    ريم : شو سويت
    حمدان : لا والله تسوين عمرج ما تدرين
    ريم : عن شوو
    حمدان : ليش يوم عادلتكم اتغشيتي .. ليش لين الحين اتشوفيني غريب
    ريم : لا مب جييه
    حمدان : عيل
    ريم : حمدان عاد
    حمدان : تدرين انج قهرتيني .. بس انا ما رمت اقول شي جدام راشد
    ريم : حمدان بس عاد انت ليش محرج الحين
    حمدان : لاني كنت ابا اشوفج
    ريم : استحييي
    حمدان : يعني الكل شافوج وانا ريلج حراام عليه اشوفج
    ريم : انزين عقب شهر عرسنا وبتشوفني لين ما اتلووع جبدك
    حمدان : انا اتلوووع جبدي من شوفج ... انا اموت واحيا وانا اشوفج
    ريم : حمدان بس عاد
    حمدان : اصلا خلاص انا زعلان عليج وما اباج اترمسيني لين ما ارضى عليج .. يلا باااي ( وبند عنها )
    ريم : هذا من صدقه زعل اوكي انا اعرف اشقا اخليك ترضا ( وهي كانت متصوره بتيلفونها وكانت صورتها وايد حلوه .. سارت وطرشتله ايااها ..وكتبت له ~ ما اقدر على زعلك حبيبي ~ حمدان من وصلته الصوره اتخبل خبال ومن قرا كلمة حبيبي زاد خباله وتم يتصل الها بس هي هالمره ما ردت عليه ... لانها روحها انصدمت من اللي سوته طرشت له صورتها وكاتبتله حبيبي ....

    اليوم الثاني
    من الصبح وحمدان متصل حق ريم
    ريم : صباح الخير
    حمدان : صباح النور والسرور
    ريم : شحالك ؟؟
    حمدان : ولج ويه تساليني عن حالي عقب اللي سويتي فيني
    ريم : شووو بعد
    حمدان : خبلتيبي خبال ...
    ريم : هههههه
    حمدان : هيه انتي اضحكي وانا المسكين اللي اتعذب
    ريم : ويدي شو اللي يخليك تتعذب
    حمدان : اتعذب لاني بعيد عنج
    ريم : حمدان .. تراني ببند
    حمدان : اقول ريموووتي
    ريم : لبيه
    حمدان : لبيتي في منى .. غناتي ممكن اتقوليلي الكلمه اللي كنتي كاتبتنها في المسج البارحه
    ريم بندت التيلفون سيده لانها اتعرف انه بيتم ايحن عليها
    حمدان : فديتها والله ..

    وعقب اسبوع ....
    وفي بيت بو حمد .... الساعه 3 الظهر
    شما : امايه ابا اسير السوق
    ام حمد : قولي لخوانج يودونج
    شما : قلتلهم ومحد طاع منهم يقولولي سيري ويا الدريول
    ام حمد : انزين انا شو اسوي لج
    شما : امايه قومي سيري ويايه .. نص ساعه ما بطول .. هو شي واحد باخذه وبرد
    ام حمد : انا ما اروم
    شما : يا ربيييي عيل انا منو بيوديني
    ام حمد : انزين انتي وين تبين اتسيرين
    شما : الجيمي مول .... امايه شويه دخيلج
    ام حمد : قتلج انا ما اروم
    شما : امااااااايه
    ام حمد : اسميج انج اكلة فواد .. انزين اييج راي يوم انتي بتسيرين الا الجيمي .. شلي ميري وسيري روحج .. بس هب تتحيرين عن ايي ابوج والا اخوانج وايسوولنا سالفه .. قبل اذان العصر انتي هنيه
    شما : اوكي
    سارت شما المول... المول تقريبا كان فاضي .. الظهر محد فيه ... وكانت حادره محل عطور ... ويوم يت تروح العطر رفعت الغشاه شويه .... وبالصدفه كان راشد هناك وشافها ... واتيبس مكانه واستغرب انها روحها .. ويوم ظهرت من المحل لحقها و هي انتبهت له وخافت ان الخدامه اتحس بشي
    شما ( عطت ميري الكيس ) :merry take this and go to the car I will come now
    ميري : ok
    شما التفتت صوب راشد ) انت وبعدين وياك
    راشد : ااااااخ اسميني متوله على هالصوت من زمان ما سمعته
    شما : انت شووو تبا تفضحني
    راشد : انتي روحي .. حد يفضح روحه
    شما ( وتامه تتلفت بس المكان كان شبه فاضي ) راشد دخيلك خلني في حالي انا تعبت منك
    راشد : وحتى انا تعبت من جفاج ... شما دخيلج هو سوال ودووم اسالج اياااه اذا خطبتج بتوافقين
    شما : لا طبعا .. انا ما اخذ واحد شراتك
    راشد : نعم ... شو تقصدين بواحد شراتي
    شما : انت ادرى ... اكبر مغازلجي في العين وراعي سوالف بنات وانا ما اخذ واحد من هالنوعيه
    راشد : ومنو قالج اني جذييه
    شما : هذا شي مب مخفاي عشان حد يقولي عنه .. راشد ياخي روح في حالك وخلني في حالي ولا تتحرى اني بصدقك .. انا بنت عرب وما ..
    راشد : رديتي وقلتيلي انج بنت عرب .. جييه شو اتشوفيني جدامج ... ولد شوارع .. بس عالعموم مشكوره عالمدح الطيب وما هقيت انج جذييه .. بس شو اسوي بقلبي الاعمى اللي حبج .. انا عقب ما زعلت ابويه عليه وخليته يطيح في المستشفى .... وعقب ما خليت بنت عمي وهذا كله عشانج كنت احسب اني احارب الكل عشان وحده تسوى الناس كلها بس ما اتوقعت هالكلام منج ..( ومشى عنها )
    شما اتيبست مكانها من كلام راشد وعقب تمت تمشي بسرعه وهي ما تشوف جدامها وعيونها امتلت بالدمع كلام راشد حرك فيها مشاعرها .. شما ظهرت من المول وسايره صوب السياره ويوم يايه بتخطف عن الدرب كانت سياره يايه مسرعه .. شما صدت صوبها وكانت خلاص السياره بتدعمها .................................................. .



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:22 pm






    وفجاه في حد دزها من جدام السياره وطاحت عالرصيف ... بس هو ما سلم من السياره شحفته شوي وضرب راسه بالرصيف
    شما : آآآآآآآآآآآ
    راعي الموتر : اخويه شو استوابك ( وحط ايده على جتفه وهو رفع راسه )
    شما : آآآ .. راااااشد
    راعي الموتر : اخويه خلني بوديك المستشفى
    راشد : لا ما يحتاي انا ما فيني شي
    شما : راشد راسك كله دم
    راشد ( رد لف سفرته على راسه ولف ابها راسه وين انطر وقام ويرمس شما ) انتي قومي سيري البيت بسرعه
    شما ( وهي اتصيح ) : راشد انت بخير
    راشد : هيه انا بخير ..يلا قومي ردي البيت بسرعه
    راعي الموتر : اخويه ما تباني اوديك المستشفى
    راشد : لا يا ريال انا بخير بس انت يوم بتخطف هنيه مره ثانيه هب تسرع هذا هب مكان سرعه هالمره عدت .. لو كان ياهل خاطف جدامك جان نفدته .. والحين انت اتوكل
    راعي الموتر : يا ابن الحلال راسك يجب دم بالحيل خلني اوديك المستشفى
    راشد : لا تخاف عليه .. روحي بسير
    راشد سار وركب موتره ورد البيت وكان راسه يدور ... سار حجرته وتم يغسل راسه عن الدم بس الدم ما وقف وياب اللزق ولزقه ... وطاح عالشبريه لان راسه كان يدور

    وفي بيت بو حمد
    شما من ردت اربعت حجرتها عشان محد يشوفها لانها كانت اتصيح .. وكل شوي يتراوالها راشد وهو طايح وراسه كله دم واتصيح زياده

    وعالساعه اربع ونص .... وفي بيت بو عبد الله
    هند وهزاع كانو رادين من دبي وخطفو العين قبل وخلاف بيسيرون بوظبي ... والكل ما ميتمع عشانهم .. وسلمو عليهم وتمو يسولفون وياهم
    هزاع : الا بو سنيده وين .. موتره هنيه
    ريم : اكييد راقد
    هزاع : نحن عاد قلنا بنسلم عليه لانا بنسير بوظبي
    عبد الله : شوق .... سيري وعيي عمج راشد قوليلهه عمي هزاع وعموه هند هنيه
    شوق : اوكي
    سارت شوق بتوعي راشد ادخلت الحجره وصعدت عداله عالشبريه عشان اتوعييه
    شوق : عمي راشد ( وحاطه ايدها على جتفه واتهزه ) عمي راشد قوووم
    بس راشد ما قام ... وسارت له من الصوب الثاني وكان شعره على ويهه .... شووق حطت ايدها على شعره ورفعته عن ويهه ... وشافت ان راسه كله دم وحتى ايدها غدت كلها دم
    شوق تمت اتصيح) .. عمي راشد .. عمي راشد قوووم ( وطلعت عنه من الحجره وهي اتباغم
    هزاع : منو يصيح
    عبد الله : هذا صوت شووق
    ريم : هذي ضحيه من ضحايا راشد .. المسكينه اشله اطرشونها اتوعيه .. انتو اتعرفون ان رشوود ما يداني حد يوعييه من الرقاد عنبوه انا يضربني ما بيضرب هذي الياهل
    هزاع : عفانا الله يا هل الانسان شقى يمووت عالرقاد
    شووق انزلت تحت واربعت صوبهم وهي اتباغم وما ده ايدها اللي كلها دم
    شوق ( وهي اتصيح ): هئ هئ بااااابا
    عبد الله ( وهو متروع ) : بلاج .. من وين ياج هالدم
    شوق : هئ هئ عمي راااشد هئ هئ
    هزاع : هذا شو سوى بالبنت
    شوق : عمي راشد راسه كله في دم اييييي هئ هئ
    عبد الله : شووو .. راشد ( عبد الله ربع فوق وهزاع ربع وراه والكل لحقوهم .. عبد الله دخل الحجره و شاف راشد وراسه كله دم )
    عبدالله : راشد ( ويهزه من جتوفه ) راشد
    هزاع : عبد الله انت سر شغل الموتر انا بييبه
    عبد الله ربع وشغل الموتر وهزاع شل راشد ووداه الموتر وركبت ام عبد الله وياهم ... وشوي ويدخل بو عبد الله البيت ويركبن وياه ريم وهند وقالن له السالفه والحقوهم المستشفى
    وفطيم تمت في البيت ويا عيالها اللي فحمو من الصياح من شافو عمهم

    وفي المستشفى
    الدكتور ( توه ظاهر من عند راشد ) : كيف انجرح راسه وما جبتوه على المستشفى بسرعه
    عبد الله : دكتور نحن ما ندريبه يوم سرنا انوعييه من النوم لقينا راسه كله دم
    الدكتور : عالعموم نحن خيطناله الجرح ... بس هو نزف دم كثير ومحتاج لدم
    عبد الله : شو يعني تبا دم منا
    الدكتور : لحظه انا قلتلهم يشوفو اذا عندنا دم يناسبه بس اذا ما لقينا بنرجع الكم
    عبد الله : اوكي دكتور .. مشكور
    الدكتور : هذا واجبنا
    سار الدكتور عنهم والحمد لله لقو دم يناسب راشد ... وهو تم ساعتين وصحى
    بو عبد الله : الحمد لله على السلامه
    راشد : الله يسلمك.. بس انا شو يابني هنيه
    عبد الله : انت اللي لازم اتقول النا شو صارلك وشو اللي طر لك راسك
    راشد(كان راسه بعده يعوره ومن كلامه الواحد يحس به انه يتالم) ااا انا طحت
    عبد الله : وين
    راشد : في باركنات المول
    عبد الله : وشو اللي ردك البيت
    راشد : شو بيردني بعد موتري
    ريم : رشوود حتى وانت في هالحاله اتنكت
    راشد : انا ما نكت ... روحي رديت البيت ورقدت
    هزاع : وانت الله يهديك .. يوم انطر راسك ما اتروم اتسير المستشفى عشان يخيطولك اياه
    راشد : انا اتحرا يرح عادي ... امايه درت
    ريم : هيه وسوت النا مناحه هي الحين في المسيد اتصلي المغرب وهند وياها
    شوي ودخلت ام عبد الله ومن شافت راشد تمت اتصيح
    ريم : امايه بس انزين هذو اتشوفينه جدامج بخير
    ام عبد الله : فديتك الغالي شو صابك
    راشد : امايه خلاص انا الحين بخير
    ويرن تيلفون ريم ... ريم ظهرت برع الحجره عشان ترمس
    ريم : الووو
    حمدان : هلا انتو وين من متى اتصل لج ما اتردين واتصل بخوج وما يرد
    ريم : نحن في المستشفى
    حمدان : شووو.. عمي فيه شي
    ريم : لا بسم الله عليه ..بس راشد اللي في المستشفى
    حمدان : راشد
    ريم خبرت حمدان عن اللي صار وحمدان سيده ياهم
    حمدان : بو سنيده .. الحمد لله عالسلامه
    راشد : الله يسلمك
    حمدان : شو صابك
    راشد : ( وبصوت واطي ) خلاف بقولك ..
    وعقب صلاة العشا حجرة راشد اتحولت من حجرة مستشفى لين ميلس شباب .. لان ربعه كلهم يوه
    ناصر : اسمي لو الدكتور قرعك جان اجدى فيك
    راشد : ايهبي الا هو جان ما تباني احط الموس في حلجه
    الكل : ههههههه
    ناصر : يمكن لو قرعك تعقل شوي ويخوز عنك الخبال
    راشد : حراام عليكم الحين انا خبيل
    حمدان ( وبطنازه ): لا حشى انت العقل كله فيك
    راشد : مالت عليك اونك نسيبي بدال ما اتدافع عني اتحط عليه
    منصور من سمع راشد يقول نسيبي انقهر
    منصور : يلا بو سنيده .. انا اترخص الحين
    راشد : لا وين الحين بييبون العشا بتعشون خلاف بتسير
    حمد ( ربيعهم ) : ما شا الله حتى في المستشفى عشا وسوالف
    منصور : لا مشكور يطولي بعمرك .. بس تعبان ابا اسير البيت ارقد
    ناصر : اقص ايدي اذا بترقد
    منصور : جب انت
    ناصر : ويا هالويه
    حمد : لا ... التوام بعد قومو ادافنو هنيه جدامنا
    منصور( ويطالع ناصر ) : دواك في البيت
    ناصر : هيه صح حاطنه عالكوميدينو
    منصور : نصور عن الملاقه ...
    راشد : شباب .. بس خلاص
    حمدان : ههههه ... مشكله يوم يكونون اثنينه توام
    منصور : ( ويطالع حمدان باحتقار ) ما اعتقد انه يضحك ( وظهر عنهم
    الكل انصدم من رد منصور
    حمدان : انا كنت اسولف
    ناصر : حمدان ما عليك هذا روحه ما ادري شو صايبنه اليوم خله يولي عنك

    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:22 pm




    وفي بيت بوعبد الله
    ريم يالسه في حجرتها واتصلت الها شما
    ريم : هلا
    شما : اهلين شحالج
    ريم : زفت
    شما : ليش
    ريم : شمووه انتي اللي بلاه صوتج
    شما : لا ماشي بس مزجمه
    ريم : يلا الله يعافيج
    شما : انتي بلاج
    ريم : هامني رشوود اخويه
    شما : ها ليش بلاه
    ريم تمت اتقول حق شما اللي صار .. شما ما قدرت تقبض عمرها وتمت عيونها تدمع
    شما : ريم انا بخليج الحين ابويه يزقرني
    ريم : اوكي يلا برايج
    وبندت عنها
    وشما تمت اتصيح
    شما : معقوله هالكثر اتحبني يا راشد ... معقوله ترخص بعمرك عشاني اااااخ يا راشد ما كنت اعرف انك جذيييه .. انا هبله كيف جذبتك ... بس الحين شو الفايده عقب ما قتله هذاك الكلام ما اضني انه بيرد وبيطالع في ويهي ....

    وفي المستشفى
    الساعه 11 الكل سار عن راشد
    راشد قال حق حمدان السالفه الصدقيه
    حمدان : الحين انت لو نفدت عمرك بسبتها
    راشد : برايه عساني فدا روحها
    حمدان : راشد بس عاد عن هالخبال .. خلاص البنت قالت لك ما تباك خلها اتولي
    راشد : ما اروم .. لو بيدي جان من اول مره صدتني فيها خليتها بس انا حبيتها ما اروم اتخيل حياتي من دونها
    حمدان : خلك على هالحال .. وما ادري وين بتوصل
    ووصل مسج على تيلفون راشد .. وكان من شما .. راشد يوم شاف رقمها ما صدق وفتح المسج بسرعه ~ الحمد لله على السلامه ... ومشكور على اللي سويته لي وانا اعرف ان لولاك جان انا الحين ميته ... واسمحلي على الكلام اللي قلته وانا اعرف اني غلطت في حقك ~
    حمدان : بلاك تتبسم من منو المسج
    راشد : اااا هذا احمدووه العامري مطرشلي مسج ( ورد طرش الها مسج ~ الله يسلمج من الشر وانا ما سويت شي .. بس انقذت حياتي من الموت .. ومسموحه على كل شي بس شي واحد ما اسامحج عليه ~ وطرش الها المسج وهي استانست من كلامه وردت طرشت له مسج ~ شو الشي اللي ما سامحتني عليه وانا بسوي أي شي عشان اتسامحني ~ وهو رد عليها ~ سرقتي قلبي اذا اترومين اتردينه لي بسامحج ~
    حمدان : ايه انت حق منو اطرش مسجات
    راشد : ياخي شو هالفضول
    حمدان : عيل انا ميلسني وياك سامن ديقا
    وردت شما وطرشت مسج حق راشد ~ وكيف ارده ~ وراشد رد عليها ~ انا بيي عند ابوج .. واعتقد اتعرفين كيف اتردينه لي ~
    شما ردت طرشت له مسج فاضي .. وهو رد عليها ~ شو يعني السكوت علامة الرضا ~ وهالمره ما ردت عليه
    راشد : حمدان قوم انسير البيت
    حمدان : لا بوي انت شو يضهرك لازم اتم لين باجر
    راشد ( ما سوى سالفه حق حمدان ووقف اونه بيسير بس ما قدر لانه راسه تم يدور ورد يلس ) اااخ
    حمدان : يوم اقولك انت روحك ما فيك دم وين تبى اتسير
    راشد : حمدان ابا اظهر .. عشان اسير اخطب باجر
    حمدان : شوووو .. تخطب .. تخطب منو
    راشد : ومنو غيرها
    حمدان : انت من صدقك
    راشد : هيه
    حمدان : والله انا مب فاهم عليك .... بس عالعموم مبروك والله يتمم عخير
    راشد :آآآآمين

    واليوم الثاني
    في المستشفى .. الساعه 10 الصبح
    راشد كان حاله احسن اليوم .. ومؤذنهم من الصبح يبى يطلع من المستشفى ... خلاف الدكتور طفر منه وخلاه يظهر

    وفي بيت بو عبد الله
    الكل يالس في الصاله
    وهند وهزاع كانو وياهم لانهم باتو عندهم وما سارو بو ظبي
    هزاع : هند صبيلي قهوه ..آآنس بعدني فيني رقاد خليني اصحصح شوي
    هند : انشا الله
    راشد : جييه امس شكلك مب راقد
    هزاع : رشوود اصطلب
    راشد : اقول المعرس تنصحني اعرس ولا لا
    هزاع : ( ويطالع هند ) اذا تبى شوري ترا العرس ماشو احلى منه
    راشد : عيل خلاص .. ابويه هزاع يقولي عرس انا ابا اعرس
    الكل مستغرب من راشد
    بو عبد الله : زين ما شي خلاف بنخلي امك ادور لك وحده وعرس وفكنا
    راشد : زين عيل .. انا اسمحولي الحين تعبان ابا اسير حجرتي اريح شوي
    ام عبد الله : بس هب ترقد ما شي باقي عن الغدا اتغدى وخلاف ارقد
    راشد : امايه ما اشتهي اكل
    ام عبد الله : ليش هو عكيفك بتاكل غصبا عنك ...
    راشد : ايييه هااااا استوت السالفه الحين امايه بتستلمني ....
    ريم : كيفك عاد
    راشد : ريمووه اقول انتي تعالي اباج اظهريلي شي
    ريم : اوكي
    وسارت وياه فوق
    راشد : ريم بغيتج في سالفه
    ريم : آآمر
    راشد : ااا اسمعيني ريمووه انا بختصار وبدون لا لف ودران انا ابا اخذ بنت سيف ال...........
    ريم : منووو ... شمووه
    راشد : هيه ... اظني ما بلقى اخير عنها
    ريم : اكييد بس انت صدمتني
    راشد : ليش
    ريم : تدري انا وايد احب شمووه ودووم افكر اقول الحين عقب المدرسه ما بنتشاوف والحين بتستوي وحده منا ... بس شو اللي يابها على بالك ..
    راشد : البنت انا اعرف اخوانها واهلها كلهم والصراحه ودي اني اناسبهم .. وانتي تراج دووم تمدحينها جدامنا
    ريم :انزين
    راشد : اللي اباه منج انج اتقولين حق امايه عنها ولا اتقوليلها اني انا اللي قايللج ...سوي عمرج انج روحج تمدحينها
    ريم :اوكي
    نزلت ريم عن راشد ... هزاع وهند سارو بوظبي .. وبو عبد الله سار صوب الرياييل .. وتمن ريم وامها في البيت
    ريم : امايه الحين رشوود من صدقه يبا يعرس
    ام عبد الله : يقول
    ريم : وانزين منو يتخطبيله
    ام عبد الله : ما ادري ..
    ريم : امايه شو رايج بشمووه
    ام عبد الله : أي شما
    ريم : امايه شما بنت سيف ال...............
    ام عبد الله : هيه هيه والنعم فيها من بنت
    ريم : ليش ما تخطبينها حق راشد
    ام عبد الله : والله ودي بس انا احيدها محيره لولد عمها
    ريم : لا ولد عمها ما بياخذها
    ام عبد الله : ليش
    ريم : امايه ترا اكوو راشد ما بياخذ اليازيه
    ام عبد الله : انزين بنشاور اخوج وبنشوف
    ريم : رشوود ما اظني بيعارض لانه ما بيلقا وحده اخير منها
    وعالغدا ام عبد الله قالت حق راشد عن شما وهو سيده وافق ... وشاور ابوه وابوه بعد وافق



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:23 pm




    وعقب اسبوع
    يوم الخميس .. الساعه 7 المغرب
    في بيت بو حمد
    بو عبد الله وعياله يايين يخطبون شما حق راشد
    راشد اول ما وصل بيتهن طرش الها مسج ~ واقف على بابكم ولهان ومسير ... اسال عن اللي حصل محبوبي لصغير ~ شما سيده اربعت صوب الدريشه وشافته واقف ويا اخوانها عند الباب .. وهو كان لابس كندوره عربيه بيضا وغتره وعقال وشكله كان وايد حلو وهو مردد الغتره وكشته طالعه من تحتها
    شما : اااااخ منك يا راشد انا من متى اشوفك.. عمري ما حنيت لك كيف خليتني احبك .. ( وتمت تطالعه لين ما حدر الميلس )
    وعالساعه 9 روح بو عبد الله وعياله من عندهم .. عقب ما اخطبو وطبعا بو حمد قرب ابهم لانه يعرفهم ويعرف راشد زين ... وقال حق ام حمد اتشاور شما
    ام حمد : ها بنتي شو قلتي
    شما : والله يا امايه اللي تشوفونه واذا ابويه راض به عكيفه
    ام حمد : يعني اقول لبوج انج موافقه
    شما : .............
    ام حمد قالت لبو حمد ان شما موافقه والكل استانس وخاصه ناصر ومنصور لانه وا يد يعزون راشد ويتمنون انه يناسبهم
    وهذا اليوم راشد مرتبش اخر ربشه وصايبنه خبال ومب رايم يقر مب مصدق انه واخيرا بياخذ شما الانسانه اللي من اول ما شافها حبها وسكنت قلبه ... يمع الشباب في عزبتهم و سوولهم سهره فنانه
    احمد : راشد مب الا يامعنا نبا نسمع منك شله
    راشد : والله فالكم طيب
    احمد : فالك ما يخيب
    راشد : شو تبون
    احمد : اللي تباه
    راشد : انا ... انا
    احمد : اوكي روح
    ناصر : لحظه لحظه
    احمد : بلاك
    ناصر :شوي برمس في التيلفون وبييكم
    راشد : اوكي خلاص بنترياك سر بسرعه
    ظهر ناصر واتصل بشما
    ناصر : شمووه بسمعج اهداء اوكي
    شما : اوكي
    ناصر : انا بحدر عند الشباب الحين وبحط عالسبيكر .. انتي اسمعي ولا ترمسين اوكي
    شما : اوكي
    ناصر رد دخل عند الشباب
    ناصر : يلا بو سناد رووح
    راشد : راشد بدا يشل وهو متعايش ويا الشله ومن تفاسير ويهه وحركة ايده ..

    الحب لو ما يغرقك شوق واشجان*~* اتعن من تلقا نفسك خيوله
    واتاسسه تاسيس دوله بعنوان*~* اتعيش حاكم حب والشوق دوله
    تبددت كل المشاعر على شان *~*لان الحياه بلا مشاعر خجوله
    انا انا لو عشت في كل الازمان*~* شخصيتي لي والغلا للي هوله
    الى هنا ياللي اتقول الوعد حان *~*تعال قلي ولفله وش فصوله
    مجامل واهات وجروح واحزان *~*وانا مرشحكم لدور البطوله
    يمكن اجامل ناس احيان واحيان *~*الا مصيري لين اقول انسجوله
    ان قلتو استبداد رديتو الان *~*اتذكرو احلى فصول الطفوله
    عطيتكم منها لالئ ومرجان *~*واليوم خلوني بدور الرجوله
    ترا الغلا زوده مع الوقت نقصان*~* الا من يحبك تغير ميوله
    هذا كلام قلوب ينطق به انسان *~*ويبين في وجهه قبل ما يقوله
    ما هو كلام انسان ينطق به السان *~*احساسه بمعناه ماهو بحول
    وسوالم السامعين
    الكل : تسلم يا بوسناد
    ناصر بند التيلفون عن شما .. وشما مستانسه وهي اعرفت ان راشد اللي كان يشل
    وتمو الشباب على هالحال قصيد وشلات لين الساعه 2 وخلاف كل واحد رد بيته

    اليوم الثاني
    حزة الغدا في بيت بو عبد الله
    ريم :ابويه ما قررتو متى الملجه
    بو عبد الله : لا ... بس انا اقول عقب عرسج اخير
    راشد ( غص باللقمه ) كح .. كح ..كح
    ريم ( ادحه على ظهره وتعطيه ماي ) ها يود اشرب
    راشد : اااااه ....
    ريم : اشياك
    راشد : ابويه شو الملجه عقب عرس ريمووه
    بو عبد الله : وشله لعيله
    راشد : لا ابويه انا ابا الملجه جريب
    ريم : اضني رشوود لو الود وده يملج اليوم
    راشد : هي والله
    الكل :هههههههه
    راشد : ها ابويه شو قلت
    بو عبد الله : خلاص مب الخميس الياي اللي عقبه
    راشد : لا بعيد ابويه خلها الخميس الياي ... ابويه دخيلك
    بو عبد الله : خلاص انزين فكنا خلنا انعرف ناكل ... ام عبد الله رمسي ام حمد وقوليلها انا نبا نملج الاسبوع الياي
    وفي بيت بو حمد
    شما : نصور مشكور عالاهداء البارحي
    ناصر : أي اهداء
    شما : الشله
    ناصر : هيه شو رايج فيها عيبتج
    شما : واايد .. الا منو اللي كان يشل ( مشكله البنات يوم يتمنكرن .. هيه اتعرف انه راشد )
    ناصر : واحد من الربع
    منصور : منوو
    ناصر : خلاف بخبرك
    منصور : لا خلاص عرفت
    ناصر : اسمي ان البارحه اليلسه طرر فاتك الصراحه
    منصور : صدق
    ناصر : شوو البارحه الشباب بدعو
    منصور : اووه فاتني
    ناصر : والله روحك ما طعت اتيي
    منصور : حمدان كان موجود وانت اتعرف اني ما اداني هالانسان
    ناصر : حرام عليك حمدان ريال ونعم .. بس انت روحك خلاص انسى السالفه وترا هو ما يخصه
    منصور: نصوور شرايك اتغير السالفه
    شما : اقولكم تعالو انسير عند يدتي من زمان ما شفتها
    منصور : وجييه انشا الله ما اتسيريلها
    شما : انتو اتعرفون اني ما اداني اطب بيت عمي بروحي اذا يوتو انتو ويايه يكون احسن
    منصور: اوكي يلا عيل انسير .. نصوور قوم
    ناصر : انا ما اروم
    منصور : اقولك قوم
    ناصر : انزيين
    وسارو صوب بيت عمهم
    عفرا : مرحبا الساع بعيالي قربو .. قربو
    يو وحبو ها عراسها
    منصور : شحالك يدتي
    عفرا : بخير دامكم بخير .. وانتي وين من زمان ما رييتج
    شما : يدتي شوو اسوي اتعرفين لاهيه شوي
    ناصر : يدتي اشوفج بروحج وينم عنج
    عفرا : انا ثرني اشووف حد منهم ... ر قوود طول اليوم وما ينشون الا يوم يعديهم الليل ... بعد سلطان وحمدان ها اشوفهم شوي الا هذاك ما ينشاف
    منصور : منو سهيل
    عفرا : ومنو غيره من يظهر اكووه سيره بالايام ما اشوفه
    منصور :يا حيج والله يا يدتي
    شوي وينزل سهيل من فوق
    سهيل : مرحبا بعيال العم ما شا الله اليوم عندنا
    شما نشت وظهرت عنهم وردت البيت
    سهيل : هاي بلاها اشردت انا ما اكل
    منصور : سهيل ما يخصك فيها
    سهيل : ليش اتبريتو مني بعد
    منصور : يلا عيل يدتي نحن انترخص الحين
    عفرا : الله يحفظكم يا عيالي
    ظهرو ناصر ومنصور وظهر وراهم سهيل
    سهيل : يعني هالكثر كارهيني حتى ما اترومون تيلسون في المكان اللي انا فيه
    ناصر : ايه انت بلاك من شفتنا وانت مستلمنا
    منصور : ناصر بس صخ عنه
    سهيل : اختكم هذي اللي ما طعتو اتيوزوني اياها خلوها اطييح في جبدكم واخرتها بتقولولي تعال خذها
    منصور : سهيل احترم نفسك وعن هالكلام
    ناصر : ههههه
    سهيل : بلاك تضحك
    ناصر : لان شما ياها اللي اخير عنك بمليون مره
    سهيل : شووو شما انخطبت
    منصور : الحمد لله انخطبت يعني ريح عمرك عمرنا ما بني انقولك تعال خذها
    سهيل : منصور انا مب قصدي
    منصور :قصدك ولا غيره ... انا رغم كل اللي استوا ادافع عنك لكن عقب هالرمسه خلاص طحت من عيني
    سهيل : ومنو هذا اللي بديتوه عليه
    ناصر : واحد ونعم يسواك مليون مره
    منصور : اللي خطبها راشد بن سعيد ال............
    سهيل : شوو راشد .. راشد ما غيره
    منصور : هيه راشد
    ناصر : جييه مب عايبنك
    سهيل : الحين بديتو الغريب عليه
    منصور : الغريب على قولتك ياينا بخيره ما يا يضارب شراتك
    سهيل : حسافه عليكم عيال عم ( وسار عنهم وركب موتره .. وظهر من البيت وتم يحرق عليهم )
    ناصر : اطالع الهرم
    منصور : خله يولي عنك منقهر
    ناصر :اوكي ان ما رديتها له بالبرتقالي مب هو قاص على عمره بموتره مالت عليه
    منصور : اخطف .. اخطف انت جدامي

    وفي موتر سهيل
    سهيل كان واصل حده ومنقهر ومن قهره تام يضرب بايده عالسكان
    سهيل : ااااااااخ الحين بدو عليه الغريب وما عبروني ..الله يلعنهم .. الله يلعنهم ووقف عالاشاره ... وكان راشد واقف عداله .. راشد يوم شافه دق له هرن وسلم عليه وهو مبتسم ... سهيل من شاف راشد ما قدر يتحمل خطف الاشاره الحمرا .. وكانت سياره يايه مسرعه ودعمها
    راشد : سهييييييييييييييل ( ونزل يربع من موتره وسار صوبه )
    راعي الاستيشن كان بخير ونزل من الموتر وسار صوب موتر سهيل
    راشد : اتصلو بالاسعاف بسرعه ... ( ووقف عدال موتر سهيل ) سهيل
    سهيل كان حاط راسه على السكان ورفعه
    راشد : سهيل انت بخير
    سهيل : .............
    راشد حاول يبطل الباب الثاني وما رام السياره شكلها قفلت .. لان الباب اللي عند سهيل كانت الدعمه لاحجتنه وما ينفج
    راشد : سهيل فتح الغفل
    سهيل تام مكانه متيبس وما يسمع راشد شو يقول
    ريال : اخويه ترا البترول ينزل من الموتر اخاف السياره اتبق
    راشد : سهيل فتح الغفل بسرعه السياره بتحترق
    سهيل : ...........
    راشد سار ياب من موتره سبانه وكسر ابها الجامه ودخل ايده وفتح الباب
    راشد : سهيل يلا انزل
    سهيل : انت بعد شو تبا حتى هنيه لاحقني خلني فحالي
    راشد ( عصب ) سهيل عن لعب اليهال انزل اقولك ( ومد ايده وقبض ايد سهيل ) يلا
    ريال : يلا يا اخويه انزل
    سهيل ظهر من الموتر وما كانت يايتنه ظربات قويه تزليق شوي ..بس ريله تمت اتعوره وتم يعري
    شوي ووصلت الشرطه والاسعاف



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:23 pm





    وفي المستشفى
    راشد اتصل بناصر ومنصور وقاللهم عن اللي صار وهم قالو حق اخوانه ويو كلهم المستشفى
    منصور : الحمد لله عالسلامه
    سهيل : شو يايين تتشمتون فيني
    ناصر : شو نتشمت فيك بعد حتى وانت في هالحاله ترمس بهالرمسه
    حمدان : اسمحولنا تراه ما يقصد
    منصور : يقصد ولا غيره نحن ما نشل فخواطرنا على سهيل تراه اخونا
    ويدخل عليهم راشد ... وهو كان ساير يلف ايده لانها اتيرحت من الجام يوم كسر الجامه
    راشد : تستاهل السلامه
    سهيل تم يطالعه ولا قال شي
    راشد حس ان الوضع كان متكهرب مبينهم فظهر عنهم
    منصور : راشد ( وظهرو راه ) وناصر لحقهم
    حمدان : انت بلاك شو حركات اليهال اللي يالس اتسويها .. هذا الريال اللي ما سويت له سالفه هو اللي انقذ لك حياتك والا جان انت الحين الله يعلم بحالك
    سهيل : ادري
    حمدان : يوم انك تدري شله ما سويت له سالفه
    سهيل : انت تدري انه
    حمدان : بياخذ شما ادري ... تبا الصدق وانا اخوك ترا راشد يستاهلها
    سهيل : قصدك ان انا اللي ما استاهلها
    حمدان : هيه ... شما رابيه جدامنا وانا اعرفها بنت سنعه وراشد ما عليه كلام يستاهلها
    سهيل : ترا هذا اللي ذابحني انه ما ينعاب وكل الشباب يتمنون انه يناسبهم وحتى انا كنت اتمنى ان عندي اختك عشان ايوزه ايااها
    حمدان : واعتبر ان شما اختك ويوزتها اياه وخلاص انتهت السالفه
    سهيل : وهذا اللي بيصير .. حمدان انا متلوم من راشد ومن عيال عمي غلطت عليهم وايد
    حمدان : ما عليك ترا هم ما يشلون في خواطرهم عليك وباجر بتلقاهم يايينك
    ومرن الايام وظهر سهيل من المستشفى وقرر انه يسير دبي عند خاله ويعيش عنده ويشتغل وياه في شركته

    يوم الخميس
    الساعه 10 الصبح
    اليوم ملجت راشد على شما
    وفي بيت بو عبد الله
    راشد ناش من الصبح عشان يخلص اموور الملجه
    راشد : اماااااايه اماااااايه
    ام عبد الله : ها .. ها بلاك
    راشد : امايه وين ادلالكم
    ام عبد الله : بسم الله اكن عالطاوله
    راشد : وين .. اووه ما شفتهم .. مدوخ وفيني ارقاد .. باخذلي فنيان قهوه جان يخليني اصح صح
    ام عبد الله : قهوه عالريج تعال اتريق
    راشد : لا امايه ما اشتهيه
    ام عبد الله : برايك
    راشد : ابويه وين
    ام عبد الله : يعني ما اتعرفه ابووك اكييد عند ارجابه
    راشد : يلا عيل امايه تامريني بشي
    ام عبد الله : سلامك
    راشد : مع السلامه
    ام عبد الله : الله يحفظك
    راشد سار صوب بيت قوم شما عشان يشوف ترتيبات الخيمه وخلاف اتصل بمنصور
    منصور : رشوود شو تبا من صباح الله خير
    راشد : انت راقد
    منصور : هيه
    راشد : منصور دخيلك قوم اباك اتي توقف ويا العمال اللي بيرتبون الكراسي
    منصور : رشوود ما اروم
    راشد : منصور دخيلك الشيمه ابا اسير اتحلق حرام عليك
    منصور : افف انزين خلاص بنش
    راشد : ايه تراني مروح هب اترد ترقد
    منصور : انزين
    راشد سار الحلاق ومنصور نش ووقف ويا العمال
    وعالساعه 1 الظهر راشد رد البيت
    ريم : اوووه نعيما اخويه
    راشد : الله ينعم عليج ( وسار يسلم عليها )
    ريم : شو الطاري عليك
    راشد : ارويج النعومه
    ريم : ههههه .. حلوه منك
    راشد : تعالي ريلج وين
    ريم : ما ادله ما رمسته اليوم
    راشد : الهرم ما عبرني اليوم
    ريم : جان ما تلقاه راقد
    راشد : لا تطريلي الرقاد انقهر يوم اسمع حد راقد وانا واعي
    ريم : انزين سر ارقد لين العصر
    راشد : ترا هذا اللي بسويه بس ابا حد يوعيني الساعه اربع
    ريم : ايييي انا بتيني مال الصالون وبيلس اتعدل اخاف انسى
    راشد : برايج بخلي هالعله ريلج يوعيني
    ريم : حرام عليك الحين حمدان عله
    راشد ( اتصل بحمدان ) ها وين مختفي اليوم
    حمدان : راقد ترا المسا ورايه ملجه قيس وليلى يعني سهره
    راشد : ويا هالويه عن السخافه الحين ريمووه عدالي خلاف نتفاهم
    حمدان : ليش شو قلت ما قلت شي عشان قيس وليلى يعني والله اللي استوا امبينكم قصه اسطوريه
    راشد : حموود اصطلب
    حمدان : خلاص خلاص انسولف وياك يا ريال
    راشد : انزين اقولك انا بسير ارقد الساعه اربع وعني
    حمدان : لا والله حرمتك وانا ما ادري
    راشد : ايه انت ما يخصك في حرمتي
    حمدان : ياخي ما قلنا عنها شي ... انزين يلا سر ارقد واذا ذكرت بوعيك
    راشد : ايه انت شو اذا ذكرت حط تيلفونك عالمنبه ووعني
    حمدان : وانت جييه ما اتحط تيلفونك عالمنبه واتنش
    راشد : لاني اعرف عمري ببنده وبكمل ارقادي
    حمدان : عادي شو يعني
    راشد : لا والله ما تباني املج
    حمدان : مب لازم لاحق عالملجه
    راشد : يالهرم بفضالك خلاف
    حمدان :ههههههه
    راشد : يلا اجلب ويهك انا بسير ارقد ( وبند عنه وسار يرقد )

    و في بيت بو حمد
    شما يالسه اترمس ريم
    ريم : ها عروستنا شخبارج
    شما : والله تمام
    ريم : تدرين مب مصدقه انج بتستوين حرمة اخويه
    شما : ريمووه
    ريم : يحليلج تستحين
    شما : ريموووه بس عاد
    ريم : اقول متى بتيج مال الصالون
    شما : عقب شوي
    ريم : تدرين كان ودي ايي اتعدل وياج بس اتلوم اخوانج في البيت
    شما : جان ييتي والله بصرفلج اياهم من البيت
    ريم : اتخيلي
    شما : حادي حميتي اسويلج أي شي
    ريم : اوووب ..اووووب جنج قلتي حميتي
    شما : والله مب هذا اللي بيستوي .. تراني باخذ اخووج يعني انتي حميتي
    ريم : تدرين ياحظ راشد يوم بياخذج
    شما : ويحظي انا يوم انه بياخذني
    ريم : ايوااا .. ايوااا عاشت شموووه ... وينك ياخويه يا ولد امي وابويه تعال اسمع هالكلام
    شما : هههههه
    ريم : شله تضحكين
    شما : لا ماشي بس ذكرت شي
    ريم : شمووه بسالج سؤال
    شما : اسالى
    ريم : شمووه انتي وافجتي عليه من خاطرج
    شما : تبين الصدق .. هيه
    ريم : اليوم انتي تعطين اعترافات خطيره لو يسمعج رشوود ياويل حاله
    شما : ريمووه يت مال الصالون يلا انا الحين بخليج عيل
    ريم : اوكي .. اشوفج خلاف
    شما : اوكي بااي
    ريم : بااي
    وبندت عنها ...
    وعالساعه اربع حمدان اتصل براشد ووعاه من الرقاد
    وفي حجرة ريم . الساعه ست
    ريم يالسه اترمس حمدان
    حمدان : وينج اليوم لازم اشوفج
    ريم : لا مب لازم
    حمدان : ريمووه
    ريم : عيونها
    حمدان : فديت عيونج انا ... خلج حرمه عدله واسمعي الرمسه اليوم اشوفج يعني اشوفج
    ريم : اييييي والله حسب الظروف
    حمدان : هب تستهبلين
    ريم : انزين قتلك بشوف
    حمدان : اوكي عيل بخليج الحين بسير ازهب عشان اسير عند الرياييل
    ريم : اوكي الله يحفظك
    وبندت عنه .. ونزلت تحت
    ريم : جني خلصت من وقت
    ام عبد الله : لا ترانا بنسير عقب شوي لازم انكون هناك قبل العرب
    شوي وينزل راشد من فوق .. وكان لابس كندوره بيضا وغتره وعقال وشكله كان وايد حلوو ...
    ريم : الله الله عالمعرس
    راشد ( ابتسم ) : ماشا الله زاهبين قبلي
    بو عبد الله : شو نسويبك يوم انته ما اتحلحل
    راشد : اقول شوو رايكم في شكلي
    ام عبد الله : بلاه بعد شكلك غاوي ولا حد اغوى منك
    ريم : لا ما عليك ترا السبال في عين امه غزال
    راشد : انا سبال يا السباله لو مب ورايه ملجه جان رويتج الادب
    ريم : خيبه شو بتسويبي
    راشد : اقول النعال الابيض والا الاسود اخير
    عبد الله : الابيض احلى
    راشد : والله .. انا قلت بسوي تغيير شوي بلبس نعال اسود
    ريم : لا صح صدقه عبد الله الابيض احلى
    راشد : انزين العقال هذا اوكي والا البس اللي فيه الربذ
    بو عبد الله : انا لله اذا انت جذييه عيل العروس شو تسوي
    عبد الله : الساعه بتوصل سبع ونحن ما سرنا يلا بيون العرب
    بو عبد الله : يلا توكلنا على الله
    كلهم ظهرو من الصاله وراشد بعده يعدل غترته في المنظره
    ريم : رشووود يلا
    راشد : انزين ياي
    بو عبد الله وام عبد الله سارو في موتر ... وعبد الله وحرمته وعياله في موتر وراشد وريم في موتر















    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:24 pm




    وفي موتر راشد
    راشد كل دقيقه يطالع عمره في المنظره ويعدل الغتره
    ريم : رشوود والله ما بتخترب الغتره
    راشد : تعالي انتي سوي حق حمدان خلييه ايي الحين
    ريم : مرمستنه قبل شوي يقول بيسبح وبيتلبس وبيسير
    راشد : افف وما يندرا بالحربيه يو ولا لا
    ريم : ياخي بيون انتو ما بترزفون الا عقب الملجه
    راشد : منو قال هاي ملجه راشد بن سعيد بيرزفون من الحين لين يروحون العرب
    ريم : حشا ... حشا .. بتجسح اريولهم
    راشد : يلا وصلنا
    ريم : نزلني عند باب الصاله
    راشد : انشا الله
    سار راشد ووقف عند باب الصاله نزلت ريم وحدرت الصاله
    راشد سار صوب الرياييل
    وفي الصاله ريم يالسه اتسلم على ام حمد ومجبله صوب الدري وفي نفس اللحظه منصور نازل من فوق و طاحت عينه عليها وقف مكانه وتم يطالعها وقلبه يتقطع عليها .. هي انتبهت له واتغشت بسرعه
    منصور : ييييييييييي هااا
    ام حمد : تعال يا ولدي محد غريب
    منصور : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    ام عبد الله : شحالك يا منصور
    منصور ( كانت عينه على ريم ) : بخير وسهاله ربي يعافيج .. انتو شحالكم
    ام عبد الله : ما نشكي باس
    منصور : نسيبنا وصل
    ام عبد الله : هيه بتلقاه خاري
    منصور : يلا عيل تامروني بشي
    ام عبد الله : سلامك
    وظهر عنهم
    ريم : خالتي ابا اسير عند شما
    ام حمد : سيريلها فوق حجرتها اول حجره عاليمين
    ريم : محد فوق
    ام حمد : لا ما ظني كلهم ظهرو
    سارت ريم عند شما
    ريم : مرحبااااا
    شما : اهلين
    ريم : واااااااااااااااااااااااااو ما شا الله عليج طالعه قمر
    شما : ثانكس
    ريم : ويل حالك يا رشوود
    شوي ويتصل راشد حق ريم
    ريم : حشى لو طاريه مليون
    شما : يعني المليون اخير عنه
    ريم : ايواا ايواا ان ما قتله
    شما : ريمووه اتخسين
    ريم : ( ردت على راشد ) هلا
    راشد : اهلين
    ريم : وينك يا اخويه تعال شوف اللي يالسه اشوفه ما شا الله قمر يالس عالارض
    راشد : منو تقصدين شما
    ريم : هيه بعد منوه
    راشد : والله لو انا ما ادلها انها قمر جان ما خذتها
    ريم : اسمعي شو يقول اونه لو ما ادلها انها قمر جان ما خذتها ..
    راشد : فديتها هي عدالج سلمي عليها
    ريم : ايييه لا تيلس اتفدا بنت العرب انت بعدك ما خذتها
    راشد : جب انتي ما يخصج .. وبعدين لا اتقوليلي بنت العرب ما اداني هالكلمه
    ريم : ليش يعني
    راشد : بس جييه ما ادانييها
    ريم : انزين اتعرف بخبرك عنها شوو قالت عنك
    راشد : شووو
    شما : ريمووه والله يويلج لا اتخليني ازعل عليج اليوم واحلف ما ارمسج
    ريم : خلاص خلاص ما بقوله
    راشد : ريمووه ارمسي ولا بعمرج
    ريم : لا والله وانتو الثنينه طايحين فيني تهديدات من الصوبين
    راشد : ما عليج منها قولي
    ريم : ما بترمسني
    راشد : برايه انا خلاف بخليها اترمسج انتي قولي الحين
    ريم : اااااااااا
    شما : ( شكلها شوي وبتصيح ) ريمووه لا تقولين
    ريم : خلاص خلاص ما بقول بلاج
    راشد : ريمووه
    ريم : مب رامسه حراام عليك البنت شوي وبتصيح
    راشد : خلاص عيل ما نبا انعرف كله ولا ادموووعها الغاليه
    ريم : رشووود اشوفك وايد ماخذ راحتك
    راشد : جب يلا جلبي ويهك انا بزي الحين
    ريم : اووه اتعرف بزي بعد
    راشد : جييه شو قالولج ياي من السيح
    ريم : ههههههه حلوه منك .. يلا برايك ( وبندت عنه )
    شما : شو الكلمه اللي مايدانيها
    ريم : بنت العرب
    شما : ( عرفت ليش وتمت تضحك )
    ريم : بلاج
    شما : اااا لا ماشي
    وعند الرياييل
    حمدان : ها قيس علومك
    راشد ( اطالعه بطرف عينه وصد عنه )
    حمدان : بلاك تطالعني جذيه
    راشد : ما ادلك
    حمدان : يعني عشان قتلك قيس ... خلاص ولا تزعل روميو
    راشد : حموود ترا ان قبضتك يا ويلك
    حمدان : شوو تبانا انتدافن جدام الخلق تباهم يتعايزون عنك شو
    راشد : اتخيل يتعايزون
    حمدان : عادي
    راشد : بموووووت
    حمدان : حشا ما يسوا عليك
    راشد : اااااااااه ما يسوى عليه لو تعرف بمصابي ما بتقول ما يسوى عليك
    حمدان : انزين خلاص فكنا من مصابك ترا البنت وبتاخذها وانتهى الموضوع
    راشد : اففف متى بيي المطوع وبنملج
    حمدان : حشا يالعيله
    راشد : اففف يا ليت اليوم العرس مب الملجه
    حمدان : ههههه ... اقوول شرايك انعرس ارباعه الشهر الياي
    راشد : جان زين
    حمدان : هههههه زاهب ما شا الله لا ابووي انا ما ابا حد يشاركني عرسي
    راشد : اتحراني ميت عشكلك حتى انا ما ابا اعرس ويا حد ابا اسوي هذاك العرس اللي لا صار ولا استوا عرس راشد بن سعيد لازم يكون غير عن كل الاعراس
    حمدان : يلا ... والله كبرنا يا رشوود وعرسنا
    راشد : عن الخرط بعدنا ما عرسنا
    حمدان : ويا هالويه يعني تستهبل يعني خلاص جريب
    واييهم سلطان ولد عم شما
    سلطان : السلام عليكم
    راشد وحمدان : وعليك السلام
    سلطان : ها المعرس علومك
    راشد : علوم الخير بس هذا المطوع مب طايع ايي عشان نملج ونخلص
    سلطان : هههههه ...
    راشد : اقول بو مييد ... سهيل ما يا من دبي
    سلطان : اااا لا
    حمدان : ما بيي يعني
    سلطان : ما ادله بس ما ظني
    وتمو يسولفون
    وشوي ووصل مايد ويايب ابوه وامه وخواته .... ويوم يايات البنات ينزلن من الموتر ناصر كان مجابل الموتر وشاف ميره
    ناصر : منصور هذي هي
    منصور : منو
    ناصر : البنت اللي كانت اترمسك
    منصور :أي وحده
    ناصر : اللي كانت اترمسك على اساس انها ريم
    منصور صد بسرعه عشان يشوفها بس ما شافها لانها حدرت البيت
    ناصر : البنت طلعت اخت مايد يعني بنت خال راشد
    منصور : معقوله ..
    ناصر : هيه انا متاكد لاني شايفنها زين هذاك اليوم يوم كانت اتقولي السالفه
    وعالساعه 8 يا المطوع واملجو
    راشد نش ووياه ابوه وعمه ( بو حمد ) وخلاف تم يوايه ربعه
    حمدان : مبروك يا بو سناد
    راشد : الله يبارك فحياتك
    منصور : مبروك يا النسيب
    راشد : الله يبارك فيك يلا الدور عليك انت وناصر
    ناصر : لا انا بعدني ما افكر في العرس الحين خلوني اعيش حياتي
    راشد : لين متى
    ناصر : يوم بتي حزتها
    حمدان : انت برايك منصور لازم يعرس الحين ويانا انا وراشد
    منصور ( وفخاطره ) انا كنت بعرس ويا راشد بس انت خربت عليه
    ناصر ( شاف ان ويه منصور اتغير وحب يغير السالفه ) يلا قومو الشباب مشتلين يتريونا خاري يبون ايولون
    راشد : يلا
    وظهرو خاري وبدت الربشه واليوله عند الشباب وما تم حد ما يال عشان راشد .. وكلهم كانو يحدونه يبونه اييول وهو مب طايع
    هزاع : بو سناد يلا نبا يوله
    راشد : اليوم اليوله الكم
    شوي ويا بو عبد الله وقابض عصا في ايده وقبض راشد من ايده ودخل وياه في نص الرزفه
    راشد : ابوويه
    بو عبد الله : انا حالف اييول وياك في عرسك
    منصور ربع ياب عصا وعطاها راشد
    وتم راشد اييول ويا ابوه وشوي وحدر وياهم بو حمد والشباب كلهم ما تم شيبه ولا شباب ما يال
    وخلاف حدرو الخيمه يتعشون
    وداخل عند الحريم
    ام حمد : هند غناتي سيري قولي حق شما تنزل الحين
    هند : انشا الله خالتي
    سارت هند فوق
    هند : يلا عروستنا انزلي
    شما : الحين
    هند ( هزت راسها بمعني هيه )
    شما : لا ما ابا
    يا حميد ولد عبد الله وتم واقف عند باب الحجره ويطالع شما
    ريم : حميد حبيبي تعال سلم على عمووه شما هذي حرمة راشد
    حميد : انتي حرمة عمي لاسد
    شما : هيه حبيبي
    حميد : انتي مينونه
    شما : ليش
    حميد : ليس تاخدين عمي لاسد بيدربج
    الكل : هههههههههههه
    شما :ليش هو كله يضرب
    حميد : هيه كله يدلب عمووه ليم
    ريم : هههههه
    شما : صدق
    ريم : ما عليج بس انا بس انتي غير الغلا كله عنده بيبزيج
    شما ( استحت )
    هند : يلا انتن عن هالرمسه اللي ما منها فايده يلا انزلن
    نزلت شما
    والكل كان عينه عليها ويسمي عليها من حلاها ابهرت الكل بطلتها عليهم كان شكلها غير ( كانت لابسه فستان ذهبي ... وشعرها فاتحتنه ... ما شا الله شعرها طويل شوي وبيوصل ركبها ... مشت بين الحريم ويت ويلست على الكرسي ... )
    ام عبد الله : بسم الله عليج صليت بج عالرسول قمر ظاهره
    شما : مشكوره عمتي
    ريم : هاه علومج
    شما : تدرين احس روحي بتظهر
    ريم : خلي الحين عقب شوي يوم بيحدر راشد شوفي شو بيستويبج .. يوم اقولج هذاك اليوم عن اللي احس به تضحكين عليه
    شما : سكتي عني روحي يالسه انتفض
    وعند الرياييل
    الرياييل خلصو العشا وردو اييولون
    منصور : وين راشد
    حمدان : سار البيت
    منصور : شو يسوي
    حمدان : يعني ما اتعرفه رشوود سار يبدل ثيابه ويعدل الكشخه قبل لا يحدر داخل
    منصور : والله انه متفيج
    شوي وياهم راشد
    هزاع : حشا انت ظاهر من باريس غاليري
    راشد : ليش
    هزاع : ريحه العطور اتفوح من بعيد
    راشد : اتحسسني انك ما كنت تروح فيني ريحة عطر من قبل
    منصور : بو سنيده يلا ما بتدخل
    راشد : الحين
    ناصر : والله اذا ما تبا ترا عادي مب لازم
    راشد : لا ابا منو قالكم يلا عيل
    سار راشد وياه ابوه وعمه ( بو حمد ) وحمد وناصر ومنصور
    راشد اول ما حدر نسا الكل وتم يمشي صوب شما وعينه عليها .. وهي كانت منزله راسها ... راشد يا ووقف جدامها وحبها عراسها
    وتم واقف محله
    ريم : رشوود قوم من جدامها
    راشد : ها .. هيه اوكي ( ووقف عدالها وعينه عليها )
    يو بو عبد الله وبو حمد وسلمو على شما وخلاف حمد وناصر ومنصور
    ميره من شافت ناصر ومنصور اتيبست محلها ما كانت تدري انهم توام
    سلامه : ريمووه منو هذيلا الثنينه
    ريم : يعني منو بيكونون اخوان شمووه
    سلامه : توام
    ريم : اكييد ما اتشوفينهم نفس الشي
    سلامه : حلويين
    ريم : سلامووه اصطلبي
    سلامه : لا مب قصدي
    ميره كانت واقفه وتطالعهم تبا اتعرف أي واحد منهم منصور بس ماقدرت
    بو عبد الله وبوحمد وحمد وناصر ومنصور اظهرو عنهم
    راشد يبا يشوف ويه شما وهي منزله راسها
    راشد : واخيرا غدينا لبعض راشد لشما .. وشما لراشد
    شما : ...............
    راشد : انزين ارفعي ويهج شوي خليني اشوفه
    شما رفعت ويها شوي
    راشد : اااااه يا ويل حالي من هالمحيا
    شما ( ابتسمت )
    راشد : شوو انتي حالفه ما ترمسين اليوم
    شما : ............................
    راشد : امايه الحين شما حرمتي ما يستوي اشلها واروح
    ام حمد : لا يستوي تراها من اليوم حليلتك
    شما رفعت راسها وصدت صوبه وهي محرجه
    راشد : اندوكم الويه اسولف وياج يا بنت الحلال ... مسرعج حرجتي
    شما : ردت نزلت راسها
    راشد : شما
    شما ( وبصوت واطي ) : نعم
    راشد : فديت هالمنطوق انا
    شما : صدت عنه الصوب الثاني وهي منزله راسها
    ريم : رشوود خف عالبنت اخافها تنخش تحت القنفه من المستحى
    شما ( ضحكت )
    راشد : لا خليت من هالضحكه
    شوي ويابت ريم الدبله والشبكه عشان راشد يلبسهن شما
    عطته الدبله
    راشد : في أي صبع يحطونها هاي
    ريم : رشوود لا تفضحنا هنيه ( واشرت له عالصبع )
    وخلاف تم يلبسها العقد وما عرف يسكره












    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:24 pm







    راشد : امااايه هذا ما طاع يسكر
    الحريم كلهن تمن يضحكن عليه
    راشد : افااااا استويت مضحكه والسبه انتي ويا هالراس
    شما ( صدت صوبه وهي مستغربه منه وايد خذ عليها )
    راشد ( هالمره اول مره يشوف فيها ويه شما زين ) ثرج احلى من ما كنت اتوقع .. دخيلك لا تنزلين راسج خليني اشوفه زين خليني اشبع عيوني من عيونج
    شما ( ما قدرت تتحمل رمست راشد ... استحت ونزلت راسها )
    راشد : حرام عليج خليني اشوف ويهج
    ويت حرمه تبا اتسلم على شما .. شما ما رامت اتنش الها لان راشد كان يالس على فستانها ... وهي مستحيه اترمسه
    شما : راشد قوم عن فستاني ابا انش
    راشد ( انتبه لعمره انه يالس على فستانها ولز عنها .. وهي وقفت للحرمه وهو تم يالس )
    راشد : ويل حالي من هالزول
    ريم : رشوود انت عيبتك السالفه .. يلا عطنا مقفاك
    راشد : يعني اظهر
    ريم : لا ادخل
    راشد : اوكي انتي نتفاهم في البيت
    ريم : شمووه شوفييه بيضربني
    راشد : واااي اتروعت
    شما تمت تطالعه بعين
    راشد : اقول شما انتي لابسه عدسات والا هذا لون عيونج
    ريم : اسالني انا لابسه عدسات
    راشد : افاااااا وانا مستانس على عمري اقول حرمتي عيونها عسليه
    ريم : عيونها سود شرات عيونك
    راشد : دام انج شرات عيوني عيل خلاص عيونج حلوه
    شما ( اتنرفزت من راشد ) عفكره انت وايد مصدق عمرك
    ريم : ها ها ها اااااااي جعمته
    راشد نش وظهر عنهم
    ريم : اوووه شكله بو سناد حرج
    شما : ابيييه
    ريم : الحين ابيييه انا لازم اعطيج كورس في التعامل مع راشد
    شما : والحين شو الراي هذا من صدقه حرج
    ريم :شكله جييه
    شما : برايه
    ريم :حرام عليج
    وعالساعه 11 تقريبا الكل روح واخر حد تام راشد وهله ......
    عبد الله وحرمته وعياله روحو .. ولحقوهم بو عبد الله وام عبد الله
    وتمو راشد وريم
    ريم ( يت بتركب السياره ) ها رشوود علومك
    راشد ( كان مسولها طاف ... وسار صوب دبة موتره وفتحها ونزل منها بكس عوود احمر وعطاه ريم
    ريم : شوو هذا
    راشد ( اطالعها بطرف عينه ومشى عنها وركب الموتر )
    ريم شلت البكس وحدرت الصاله وعطته البشكاره وقالتلها اتودييه حق شما وردت وركبت الموتر
    ريم : بلاك
    راشد : ........................
    ريم : انته منصدقك زعلت
    راشد ( وبصوت عالي ) ممكن اتصخين لين اوصلج البيت
    ريم : انزييين
    شوي ووصلو البيت
    ريم : انت ما بتنزل
    راشد : انزلي بسرعه
    ريم : انزين خلاص
    نزلت ريم من الموتر وراشد ظهر من البيت
    ريم : ابيييه هذا حرج ... اففف .. الحين شو اسوي
    وتمت واقفه ويايه بتتصل بحمدان وشافت ليت موتر عند الباب وحدرت الصاله بسرعه
    ورد عليها حمدان
    حمدان : هلا
    ريم : اهلين
    حمدان : بلاج اتناهين
    ريم : لا ماشي
    حمدان : ههههههه
    ريم : بلاك تضحك ؟؟؟
    حمدان : تراني شفتج وانتي تربعين تدخلين البيت
    ريم : ليكون
    حمدان : شفتج ويييييييييييييييو
    ريم : سباااااااال .... سبااااااال ما احبك
    حمدان : افااا انا الحين سبال ما عليه اتمونين الشيخه
    ريم : شو هالحركات
    حمدان : أي حركات شو فيها واحد بيشوف حرمته حرااام
    ريم : هيه حرااام
    حمدان : اقول علومه المعرس
    ريم :هيه ذكرتني راشد ظهر من البيت وهو محرج
    حمدان : افاااااا منو حرج به
    ريم : شما
    حمدان : شووو .. كيف
    ريم قالتله السالفه
    حمدان : وانا اقول انتي على منو ظاهره تحرجين من ادنات الدون ثرج ظاهره على رشوود
    ريم : والله انك متفيج
    حمدان : اوكي غناتي انا بخليج الحين بتصل به
    ريم : اوكي خلاف اتصل بي
    حمدان : انشا الله ( وبند عنها واتصل براشد ) مرحبا
    راشد : هلا
    حمدان : انت وين
    راشد : احوط في الشوارع
    حمدان : وقف مكان بييك
    راشد : خلاص بترياك في الشيشه
    حمدان : خلاص ياينك
    راشد وقف في الشيشه يتريا حمدان وشوي وياه
    نزل حمدان من موتره وركب ويا راشد
    راشد : وين تبانا انسير
    حمدان : ما ادلك
    راشد : انحوط في الشوارع
    حمدان : زين
    وتمو يحوطون في الشوارع ويسولفون
    حمدان : ترا والله السالفه ما تسوى انت حرجت عليها
    راشد : انت اتعرف اني ما اداني حد يرمسني جذييه
    حمدان : الحين مب هاي البنت اللي ذليتنا ابها تباها واتحبها وحالتك لله والحين توك مالج عليها تحرج عليها
    راشد : شسويبها حرجت بي
    حمدان : والحين شو الراي
    راشد : الراي حي
    حمدان : اتصل ابها
    راشد : ما با
    حمدان : والله اني ما عرفت لك


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:25 pm





    وفي بيت بو عبد الله
    شما متصله بريم
    شما : وينو اخوج
    ريم : واتقولينها عالبراد
    شما : ليش
    ريم : حدرني في البيت وظهر
    شما : وين سار هالحزه
    ريم : وانا شدراني انت اتحرجييبه وانا انهزب
    شما : هزبج
    ريم : هيه من ارمسه ايهب في ويهي
    شما : يعني هو من صدقه حرج
    ريم : لا والله وانتي اتحرين انه يلعب وياج انتي ما اتعرفين راشد يوم يحرج محد يرمسه
    شما : انزين انا شو قلت الحين
    ريم : شما انتي ما تعرفين راشد ... راشد من يوم هو ياهل محد يقوله لا ولا حد يرمسه باسلوب خايس ولا حد يحط عليه .... ولا حد يرفع حسه عليه .. هو جذييه ربا خلاص انتي الحين استويتي حرمته خلاص لازم اتحاسبين على كلامج شوي وانتي اترمسينه ..
    شما ( شوي وبتصيح ) : انزين انا ما قصدت ازعله
    ريم : شمووه اتصليبه وراضييه
    شما : مستحييل ... كيف اتصل به هو اللي لازم يتصل بي
    ريم : جانج بتميين اتكابرين الله يعين انتو الثنينه كيف بتعيشون ارباعه
    وتمن يسولفن

    وفي موتر راشد
    حمدان : بو سناد ردني صوب موتري خلني بسير البيت فيني ارقاد
    راشد : زين
    وسار راشد بس الشيشه كانت عالشارع الثاني ... راشد وقف الموتر
    حمدان : شله وقفت
    راشد : ما اروم اسير لين الدوار وارد انزل هنيه واركب ريولك لين موترك
    حمدان : في ذمتك
    راشد تم يتبسم حق حمدان
    حمدان : مب منك مني انا اللي ياي وياك
    راشد : محد قالك روحك متصل بي اتقولي بييك
    حمدان : ويا هالويه ( ونزل حمدان ويا من ورا الموتر .... راشد سوا ريس بريك عليه وروح )
    حمدان : ما علييييييه يالهرم
    سار حمدان صوب موتره ورد البيت واتصل بريم
    ريم : هلا
    حمدان : اهلين
    ريم : بلاه صوتك
    حمدان : اخوج السبال رد البيت
    ريم : منو راشد
    حمدان : وحد غيره
    ريم : شكله مسوبك شي
    حمدان : الا ... بس بروييه
    ريم : ها رضا على شما
    حمدان : لا
    ريم : افااا وانا قلت انت بتروم عليه وبتقنعه
    حمدان : يزووول
    ريم : الّه شو مسوبك
    حمدان : ماشي المهم انا برقد الحين .. تصبحين عخير
    ريم : وانت من هله
    وبندت عنه

    وفي بيت بو حمد
    شما يالسه وقابضه تيلفونها تتريا راشد يتصل ابها
    وسارت تطالع الهديه اللي يايبنها الها ( كان يايبلها تيلفون وساعه وعطورات ... وفي اخر البكس كان برواز طلعته وكانت فيه صورة راشد .... الصوره وايد حلوه كان لابس كندوره سودا ومتسفر بسفره بيضا وحاط ريل عريل وحاط ادييه على ريله وابتسامته في الصوره وايد حلوه
    شما تمت قابضه الصوره وتطالعها وهي متخبله على شكل راشد في الصوره وكانت ورقه محطوطه على طرف البرواز شما طلعت الورقه وتمت تقراها ..

    القوس قوسك والسهام اسهامك ما لي على رمش تسله قوه
    انا اسيرك واقف قدامك واللي تبا اتسويه فيه سوه
    وثقت في قلبك وطيب انسامك ما ظن تظلم وانت فيك مروه
    قلبي رهيف ولا يروم هيامك توه تعلم كيف يعشق توه
    قلب قبضته لا ترص احكامك خفف على قلب حكمت بجوه
    يفداك لكنه يشيل احلامك ملكك ولا لي منه غير مخوه
    بك زين من راسك يا لين ابهامك والليل ياخذ من صباحك ضوه
    ما يحجب الويه الصبوح الثامك طلتك دايم يالحلا محلوه
    شوي وتسمع دق على باب حجرتها ردت الصوره في البكس وسكرته بسرعه وسارت تفتح الباب
    شما : منصور
    منصور : عوذ بالله بلاج متروعه
    شما : لا بس
    منصور : لا بس ولا غيره ... فيج رقاد
    شما : اااا لا
    منصور : حتى انا تعالي بنيلس في الصاله وبنسولف
    شما : اوكي
    وسارو يلسو في الصاله وتمو يسولفون
    ناصر كان في حجرته شوي وبيرقد وسمع صوتهم في الصاله وظهرالهم كان شكله حدث ولا حرج ظاهر الهم بوزار وفانيله والكشه حالتها لله
    ناصر ( ويالس يحك ويهه ) انتو ما رقدو
    منصور : عوذ بالله ... اهبي من ويهك عنبوه ظاهرلنا اتقول ارضي روعتنا
    ناصر : شووف اذا انا اروع اترا انت شراتي اتروع بعد
    منصور : جب انا اغوى عنك
    ناصر : اتخسي الا انت
    شما : اييه انتو جنكم قاصيين على عماركم وايد تراكم توام وتشابهون وما شي فرق مبينكم
    ناصر : لا منو قالج شي فرق امبينا اصلا
    منصور : الله يسامحج ياماااايه ما لقيتي الا تيبين عاليرذ ويايه
    ناصر : انا يرذ يالطيطار
    منصور : والله لو يايبه بنت ويايه توييم جان زين
    ناصر : اصلا لو يايبه وياك بنت جان انته اسمك ناصر هب منصور
    منصور : ليش يعني
    ناصر : تراهم مسميني انا قبلك اولا باسم يدي الا انت جييه سموك اونه اسم جريب من اسمي
    منصور : اصلا غلطت حياتهم ان سمووك انت عيدي ... يدي يباله سمي ونعم مب انت
    ناصر : اييه انت لا اتخليني احطك بدال عالابجوره
    منصور : ها هاي انت تحطني بدال الابجوره انا احطك بدال هالزوليه
    ناصر : اتهبي
    شما : اووووب .. اوووب .. هدوو اللعب بلاكم
    منصور : ما تشوفين هالعله
    ناصر : يعل العله فجبدك
    منصور : في جبد العدو انشا الله
    ناصر : تدرون انا الغلطان اللي ياينكم ولا حد يشوف ويوهكم قبل لا يرقد طيرتو الرقاد من عيني
    منصور : اذا نحن طيرنا الرقاد من عينك .. نحن امره صابنا ارق ما بنرقد اليوم
    شوي ويظهر الهم حمد من حجرته والشرار يظهرمن عينه
    حمد : انتو ما تستحون على ويوهكم ما اتقولون في ناس في البيت يبون يرقدون ..
    منصور : ياخويه بعدها الساعه 1
    حمد : الساعه وحده عند البطاليه شراتكم مب نحن من انش الفير ما نرقد .. اشوف كل واحد يحدر حجرته جدامي
    شما : تصبحون عخير ( وحدرت حجرتها )
    وناصر ومنصور سارو حجرهم
    شما ما رقدت تمت تتريا راشد يتصل ابها بس هو ما اتصل ويت حزة صلاة الفير ... نشت شما وصلت وخلاف ارقدت



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:26 pm




    اليوم الثاني
    وفي بيت بو عبد الله
    الساعه 4 العصر
    راشد توه نازل من فوق
    راشد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    بو عبد الله : انت وين اليوم ؟؟
    راشد : عشبريتي
    بو عبد الله : راقد للحين انا اتحراك ظهرت من البيت
    راشد : لا راقد
    ريم : عاد رشوود الحين استراح خلاص ملجه وملج لازم بيرقد
    راشد : ما يخصه
    عبد الله : ( ويظهر تيلفونه من مخباه ) اقول بو سناد تيلفوني ما ادري بلاه مشفر اطالعه
    راشد : هات ( يلس راشد يطالع التيلفون ) شكله يباله فورمات
    عبد الله : لا تقول ... فيه واايد اشيا اباهن
    راشد : والله شسويبك مب مسيفات في الميموري
    عبد الله : مب كل شي
    راشد : تريا خلني اشوف جان اروم احولهن عالميموري
    عبد الله : والحين شغايل
    راشد : ما ينفع ... تدري انا بوديلك اياه محل التيلفونات وبشوفهم
    عبد الله : خلاص عيل الحيه عندك
    بو عبد الله : راشد ترانا عقب عرس اختك مسافرين
    راشد : زين .. خلاص عيل انا بخلص امور السفر
    بو عبد الله : ما اترياك خلصتهن
    راشد : يا بعدي والله
    ريم : لا والله وشله ما اتسافرون الحين عشان اسير وياكم
    راشد : وين .. وين رازه ويهج .. خلي حموود يسفرج نحن الحين ما لنا حايه فيج
    ريم : لا والله مالي حايه ابا اسافر وياكم
    راشد : عوذ بالله شها اللزقه انتي متى بتفجيين
    بو عبد الله : والله ما شي خلاف بنحجزلكم ويانا انتي وحمدان
    ريم : ياااااااااااااااااي وناسه
    راشد : يا ذي النشبه بعد ويانا ... ابويه خلهم يجلون على عمرهم ويسيرون ارواحهم
    بو عبد الله : عنبوه جييه انا من استوت وانا اسفرها الحين تباني اعيز عنها واجل ابها على غيري
    ريم : فدييت باباتي
    عبد الله : مصلحجيه ما تتفدى ابويه الا اذا مسولها شي
    ريم : انتو ما لكم حايه
    راشد : انزين عيل تامروني بشي
    بو عبد الله : سلامك
    عبد الله : وين
    راشد : بخطف المكتب شوي من زمان ما نهيت مخلي الشغل على حمدان حليله
    عبد الله : زين
    وظهر راشد واربعت وراه ريم وركبت في الموتر وياه
    راشد : خير
    ريم : رمست شمووه
    راشد : لا
    ريم :رشوود عاد لين الحين زعلان
    راشد : ومنو قالج اني زعلان
    ريم : عيل شو انسمي اللي اتسوييه مب معبرنها موول وهي حليلها من الصبح تتصل بي تتخبرني عنك
    راشد : والله انا ما احييد ان الواحد من يملج لازم يرمس حرمته
    ريم : انا اللي احييده ان ابوها واخوانها مرخصينك انك اترمسها
    راشد : هيه انزين بس انا ما ابا
    ريم : حرام عليج البنت من البارحه وهي اتقطع في عمرها
    راشد : اووه زين يعني هي اتعرف انها غلطت
    ريم : والحين ما بتسويلها
    راشد : يصير خير انشا الله .. يلا انتي الحين انزلي خليني اسير
    ريم : اوكي يلا الله يحفظك
    ظهر راشد من البيت وسار صوب المكتب
    حمدان : الحمد لله عالسلامه نور المكتب الشيخ راشد زين يوم ذكرت درب المكتب انا قلت نسيته من زمان ما ييت
    راشد : حموود مب وقتك
    حمدان : اسكت انا روحي منقهر منك من البارحه ... يلا دام انك ييت خلص هالاوراق انا بسير
    راشد : وين .. وين بتسير
    حمدان : بحوط
    راشد : ايلس ويايه يا ريال روحي ضايج
    حمدان : خير انشا الله شو مضيجبك
    راشد : ابا اسمع صوتها
    حمدان : منيه هاي
    راشد : شما بعد منو
    حمدان : تبا تسمع صوتها .. يعني هي مشكله اتصل ابها
    راشد : ما ابا
    حمدان : ترا انت شي في خاطرك هب خالي ... عيل انت اللي تتريا اليوم اللي تاخذها فيه عشان اترمسها والحين ما تبا اترمسها
    راشد : انا بقولك بس انت مشخله سيده بتسير اتخر السالفه عند ريمووه
    حمدان : افااا وهاي هقوتك فيني ما احيدني ظهرت شي من اسرارك
    راشد : يا ريال مب قصدي .. انا قصدي اخافك تزلق جدامها بالسالفه
    حمدان : بو سنيده انت قول اللي في خاطرك وما يهمك سرك في بير
    راشد : تدري انا شله ما ابا ارمسها
    حمدان : شله
    راشد : اباها اتحس باللي كنت احسبه يوم انا اباها وهي مب معبرتني الحين هي تترياني اتصل ابها وانا مب معبرنها بس عشان اتعرف اني ما كنت العب عليها يوم اقولها اني اتعذب بسبتها خلها اتيرب واتعذب خلاف بتصل ابها عيل انت تتحرا انا سهل عليه اني ما اسمع صوتها انا لو الود ودي جان ارمسها من نصبح لين نمسي
    حمدان : والله انك مب هين ... بس حرام عليك البنت اتغمض الصراحه ريم كل ساعه متصلتبي رمس راشد خله يرضا على شما وما ادري شوو
    راشد : خل عاد ريمووه ما ترضى عليها
    حمدان : حليلهن ربع
    راشد : اقول حمدان عندك سكتون
    حمدان : لا .. شله
    راشد : يعني شله بسير اذبح الخلق .. بسير اصييد
    حمدان : تعال انا احييد ان عندك
    راشد : هيه ... غلطته على واحد من الشباب
    حمدان : انزين عمي ما عنده
    راشد : ابويه عنده شوزن انا ابا سكتون
    حمدان : هيه تعال احمد عنده
    راشد : احمد
    حمدان : ما غيره راعي الهير
    راشد : العامري
    حمدان : هيه
    راشد : زين عيل انا بسويله وبتخبره ( واتصل باحمد )
    احمد : مرحبا
    راشد : مرحبتين ... كيف الحال
    احمد : يسرك ما نشكي باس ... انته علومك ؟؟
    راشد : علوم الخير ..
    احمد : يا مرحبا الساع
    راشد : المرحب باجي .... بو شهاب بتخبرك انت عندك سكتون ..
    احمد : نعاااام
    راشد : ما عليك اماره بغيته شوي وباجر برده لك
    احمد : ما طلبت .. الحين بييب لك ايااه
    راشد : لا .. لا تعبل ععمرك انا بيي اشله
    احمد : لا عباله ولا شي انا امبوني بيي صوبكم
    راشد : خلاص عيل حياك الله
    احمد : يلا عيل في داعت الله
    راشد : الله يحفظك
    وبند عنه
    حمدان : اقولك ترا يبالنا ناخذ مواتر يداد
    راشد : يعني مثل شو
    حمدان : ما اعرف .. بس ترا نحن عندنا ميزانيه موترين قو بس اذا مواتر عاديه انروم ناخذ ثلاث والا اربع
    راشد : زين .. انا ما عندي خلاف
    حمدان : والا تدري بناخذهن قبل العيد خير
    راشد : والله عكيفك اللي تشوفه

    وفي بيت بو حمد
    شما قابضه صورة راشد ويالسه تطالعها
    شما : اااااخ منك حراام عليك اللي اتسويه فيني هالكثر زعل ... ( ويرن تيلفونها وردت عليه بسرعه اتحرا انه راشد )
    شما : الو
    ريم : هلا
    شما : ريم
    ريم : لا يدي ...
    شما : عن الاستهبال
    ريم : شكلج كنتي اتريينه يتصل بج
    شما : ااااا تبين الصدق هيه
    ريم : مقواج اشكره اتقوليلي هيه
    شما : شو فيها اتريا ريلي يتصل بي
    ريم : لين الحين ما اتصل بج
    شما : لا
    ريم : تدرين انا اول مره ادري ان رشوود هالكثر عنيد ما احيده صح يحرج بس شوي ويرضا بس هالمره يزعل عليج ولين الحين غريبه
    شما : اااه ... شو تبيني اسوي
    ريم : والله انا قتلج اتصليبه ما طعتي
    شما : هيه عشان يتحراني عاقه بعمري عليه ما ابا اذا يبى هو بيتصل واذا ما يبا الرب عليه حافظ مب لازم في وايد عرسو وما رمسو بعض عقب الملجه ... وتبين الصدق احسن
    ريم : هههه والله انج قاصه على عمرج اونه احسن
    شما : ( حرجت ) لا منو قالج والله انه احسن شو يعني تبيني اربع وراه عشان يرمسني
    ريم : انزين شمووه بلاج حرجتي
    شما : ريم انا بخليج الحين خلاف برمسج
    ريم : اوكي يلا بااي
    شما : بااي
    شما بندت عن ريم وتمت اتصيح

    وفي العين مول
    ناصر ومنصور يالسين في الكوفي
    منصور : اقول متى تبانا انسافر
    ناصر : ما ادلك بس عقب عرس حمدان
    منصور : نعم
    ناصر : اييه ترا نحن لازم انحضر العرس .. حمدان خوينا وراشد نسيبنا
    منصور : افففففف
    ناصر : هب تيلس اتافف لي
    منصور : اووه اطالع منو ياي
    ناصر : منو
    منصور : بو سنيده
    راشد : مرحبا
    منصور : مرحبتين الساع ( وقامو يوايهونه )
    راشد : شحالكم
    ناصر : يسرك حالنا
    راشد : اقول شرايكم انسير نرمي
    منصور : زين ما عندنا خلاف
    ناصر : تعال نحن وين حطينا الشوزن ما لنا
    منصور : ما ادلك اخر مره احيده عندك
    ناصر : لا تقول وين فريناه
    منصور : ايوااا الشيخ ناصر ضيعته كيفك انته اتحمل مسؤوليته جان شله حد وجتلبه حد ابه
    ناصر : ايه هب تستهبل صدق ما ادله وين
    منصور : هيه والله
    راشد : استريحو تراكم هذاك اليوم مخلينه في العزبه
    ناصر : هيه صح نسيت
    منصور : عيل قومو خلونا انسير
    راشد : لا اتريو بيينا احمد بييب لي سكتون
    ناصر : احمد
    راشد : العامري
    منصور : زين ... اقول بو سنيده ما بتسافر السنه
    راشد : لا بسافر بس عقب عرس حمدان
    ناصر : تونا انا ومنصور بعد نطري السفر وانقول ما بنسافر الا عقب عرس حمدان
    ناصر : انتو اشرايكم انسافر ارباعه
    راشد : الساعه الطيبه ... نحن بنسير لندن
    منصور : لا ليش لندن
    ناصر : هيه انت راق علك اشهور هناك عايفنها انا ابا اسير
    منصور : خلاص عيل امرنا لله لندن .. لندن
    راشد : خلاص عيل انا برمس شركه الطيران وبحجزلكم ويانا
    ناصر : انت بتسير ويا هلك
    راشد : لا .. الا انا وابويه بنسير السنه .. عبد الله عنده شغل وبيتم هو وعياله وامايه بتم وياهم ... الا اضني المعاريس بيون ويانا
    منصور : ( انعفس ويهه )
    ناصر : ( يته ضحكه )
    راشد : بلاكم واحد انتفخ والثاني يتبسم
    ناصر : ههههههههه
    منصور : نصوور بس عاد
    راشد : بلاكم
    ناصر : لا ما شي بس انا ذكرت سالفه
    راشد : وانتو ارواحكم ولا ويا الاهل
    ناصر : لا نحن ارواحنا
    راشد : مفتكين من العثره
    ناصر : ها هذو بو شهاب وصل
    احمد : مرحبا
    راشد : مرحبين
    احمد : كيف الحال
    راشد : يسرك
    منصور : ما نشكي باس
    ناصر : دام ان بو شهاب وصل يلا انقوم انسير
    احمد : زين
    راشد : لا بوي عنبوه توك واصل ما شربناك شي
    احمد : يطولي بعمرك توني شارب ريد بل
    راشد : ما يستوي
    احمد : والله لو ابا ما بستحي بس والله توني شارب
    راشد : خلاص عيل انتوكل على الله
    نشو الشباب وسارو صوب مواترهم
    احمد : بو سنيده تعال بعطيك السكتون
    راشد : جييه ما بتخاوينا
    احمد : لا اباكم تسمحولي ورايه شغل
    راشد : مسموح ( وسار وياه وعطاه السكتون وحطه في موتره )
    راشد : شباب انتو اجدموني وانا بسير البيت وبيي في الفتك
    ناصر : زين انترياك في عزبتنا
    راشد : خلاص عيل
    سار راشد البيت وياهم العزبه بالفتك
    منصور : بو سنيده يبت السجب
    راشد : هيه بتلقاه عالسيت
    تمو يرمون لين المغرب وخلاف يلسو وتمو يسولفون
    منصور : اقول تعالو انحدر الميلس هلكت من الحر
    ناصر : هيه والله
    راشد : يلا عيل قومو
    سارو ويلسو في الميلس
    منصور : حيها الحياه
    ويرن تيلفون منصور
    منصور : هلا
    شما : اهلين انتو وين
    راشد كان يالس عدال منصور وسمع صوت شما
    منصور : نحن فالعزبه
    شما : في العزبه ... شو اتسوون
    منصور : هذا رشوود معزر علينا الا انسير نرمي
    شما ( من سمعت اسم راشد اتيبست )
    منصور : حوووه وين سرتي
    شما : ها .. لا ويااك .. عاد استبطيناكم ما رديتو البيت



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:26 pm





    منصور : بني عقب المغرب
    شما : زين
    منصور : اقول زهبولنا العشا ترا راشد بيي يتعشى عندنا اليوم
    راشد : منو قال
    منصور : مب عكيفك
    شما : خلاص انشا الله بسويلكم العشا اللي يعيبكم
    ناصر ( ويباغم عشان تسمعه شما ) شموووه سويلنا بيتزا
    شما : انزين بسوي كل شي يعيبكم
    منصور : يلا عيل برايج
    شما : اوكي باااي
    منصور : بااي
    وبند عنها
    راشد : حوووه انت منو قال اني بتعشى عندكم
    منصور : انا اقولك
    راشد : ليش هو عكيفك
    منصور : ورفجه
    راشد : يا ريال اتلوم
    منصور : شله اتلوم ..انت قبل اتينا الحين يوم غديت نسيبنا اتلوم .. بو سنيده ترا الحين البيت بيتك لو اتينا أي حزه مرحبا بك
    راشد : خلاص امري لله
    ناصر : اذن اضني ولا
    راشد : ( يطالع ساعته ) هيه
    منصور : قومو عيل خلونا انصلي خلاف انسير البيت
    نشو يصلون وصلابهم منصور ... وعقب الصلاه
    راشد : يلا انسير
    منصور : توكلنا على الله
    وردو صوب بيوتهم ... راشد لف صوب بيتهم ... واتصل به منصور
    منصور : جييه ابوي وين سرت
    راشد : بسير البيت بسبح وببدل وخلاف بييكم
    منصور : هييه بس هب تنذل فينا اتي ها
    راشد : خلاص يا ريال قتلك بيي
    منصور : يلا عيل برايك
    وبند عنه
    راشد حدر بيتهم اتسبح واتلبس ونزل الصاله
    ريم : وين ما شا الله .. اشوفك كاشخ
    راشد : بسير عند قوم منصور معزوم عالعشا
    ريم : اووه اووه من الحين بدينا عزايم وحاله
    راشد : والله انج متفيجه .. اصلا لو ما ارفجو جان ما بسير
    ريم : وانا اقول اتصل بشمووه ايقولولي في المطبخ .. ثرها اتعابل العشا
    راشد : ما اضني
    ريم : ليش حرام عليك اصلا شمووه في هالسوالف رقم واحد
    راشد : انتي رمستيها اليوم
    ريم : هيه
    راشد : شو قالت لج
    ريم : مثل شوو
    راشد : ما اداني اللي يستهبلون
    ريم : تقصد عنك ليش ما رمستها
    راشد : هيه
    ريم : اتقول عادي وبعد احسن مب لازم اترمسك قبل العرس
    راشد : في ذمتج
    ريم : لا اقص عليك عيل
    راشد : اوكي برايها حتى انا عادي عندي ( ونش وظهر وسار صوب بيت بو حمد)

    وفي بيت بو حمد
    منصور : ها شما عشاكم زاهب
    شما : هيه
    منصور : زين عيل .. ترا راشد عوصول
    شما : اوكي يوم بيوصل قول حق البشاكير يودولكم العشا في الميلس .. انا بسير اسبح
    منصور : اوكي ... ( شوي ويسمع الهرن عند الباب )
    ناصر : هذوه راشد وصل
    منصور : تعال انسير له ( وسارو عند راشد وقربوبه في الميلس)
    شما كانت في حجرتها فوق وتطالعهم من فوق لين حدرو الميلس
    شما : ااااااااخ منك يا راشد كل يوم احبك اكثر واكثر .. انت شوو سويت بي عقب ما كنت ميت عليه وانا مب معبرتنك الحين استوا العكس بس ليش جييه اااااااه

    وفي الميلس
    حطو العشا ويلسو يتعشون ... ويحدر عليهم سلطان ولد عم ناصر ومنصور
    سلطان : هنهم
    الكل : وانت منهم
    منصور : اقرب عا ما حظر
    سلطان : لا يطولي بعمرك ما اشتهي
    راشد ( قبض قطعة بيتزا ومدها صوب سلطان ) : منقوله يا بو مييد
    سلطان : اا مقبوله
    راشد ( ونش عن السفره ) اكرمكم الله
    منصور : وين ما كلت
    راشد : يطولي بعماركم .. بسني ما خليت شي ما كلته
    منصور : ياله اللي يقول عدمت العيشه
    وخلاف نشو كلهم عن العشا ويلسو يسولفون
    سلطان : اقول بو سنيده شو الشغل وياك
    راشد : والله الحمد لله الشغل ما شي
    سلطان : عاد يقولون سوق السيارات طايح عالايام
    راشد : لا الحمد لله نحن شغلنا ما شي البيع طايح لاكن التاجيير اوكي
    سلطان : غريبه
    منصور : يا ريال اذكر الله عن تنظل نسيبنا
    سلطان : ما شا الله والله يوفقه انا ما قلت شي بس اتخبره
    منصور : اتخبره بس لا اتفهر فييه
    راشد : بلاكم هبوتو في الريال المسكين ما قال شي
    ناصر : اقول قومو بنسير انسلم على يدتي
    راشد : وانا اترخص الحين
    منصور : لا وين تعال بنسير وياك صووب يدتي
    وسارو صوب عفرا
    الكل : السلام عليكم
    عفرا : وعليكم السلام ( وسارو وحبوها عراسها )
    منصور : شحالج يدتي
    عفرا : بخير وسهاله ... اقول منصور منو عالفرخ اللي وياكم
    راشد ( وبصوت واطي ) استويت فرخ بعد
    ناصر : ههههههه
    منصور : يدتي ما عرفتيه هذا راشد ريل شما
    عفرا : هيه شحالك ابويه
    راشد : بخير يسرج الحال .. انتي شحالج
    عفرا : الحمد لله .. وشحال ابوك وامك
    راشد : بخير وسهاله يسلمون عليج
    عفرا : ربي يسلمهم من الشر ... تعالو انتو موتر منو منكم هذا اللي شال الدنيا بصوته جنه عريبي حادر علينا
    راشد ( تم يحك لحيته لان الموتر موتره )
    منصور : يدتي مب موتر حد اضني انتي سمعتي موتر خاطف بالشارع
    عفرا : لا ابويه بتلعبون عليه انتو بعدني ما خرفت صوت الموتر في الحوي .. ادله انه الكم يالهروم ما عليه انزين جان ما خبرت ابوكم وخليته يشل الموتر عنكم عنبوه اذيه
    منصور : يدتي والله انه مب النا
    راشد : السموحه منج يدتي .. ترا الموتر موتريه
    عفرا : موترك .. عنبوه بلاه صوته جذييه انت هلك ما يستاذون من صوته .. خلاف بتاخذ بنتنا بصم اذنيها من صوته
    راشد اتلوم وما عرف شو ايقول
    سلطان ( يبا ايغير السالفه يوم شاف ان راشد اتلوم ) : يدتي يسلم عليج سهيل رمسته قبل شوي
    عفرا : الله يسلمه .. جييه ما يتصل بي المهروم .. من سار صوب خاله ما سمعت صوته ولا ياني
    سلطان : يدتي ترا لاهي بالشغل انشا الله يوم بيفضى بيي
    عفرا : بو سنيده
    راشد : لبيه
    عفرا : هالله هالله بشما نحن ما بديناك على سهيل الا انا نباك اداريها وتسعدها
    راشد استغرب لانه ما كان يدري ان سهيل خاطب شما من قبله وتم يتلفت ويطالع ناصر ومنصور ...
    راشد : اسمحولي الحين انا اترخص عنكم
    عفرا : وين ما اتقهويت
    راشد : يطولي بعمرج قهوتج مشروبه .. مع السلامه
    عفرا : الله يحفظك
    ظهر راشد وظهر وراه منصور
    منصور : راشد
    راشد : شله ما قلتولي ان سهيل كان يبا شما
    منصور : لان اصلا ما صار شي
    راشد : كيف ما صار شي انا الحين عرفت شله هو طاف لشاره هذاك اليوم وبقا ينفد عمره
    منصور : ما يخصه نحن رادينه قبل لا تي انت وتخطبها
    راشد : وين تباني اودي ويهي من سهيل الحين
    منصور : وانت بتم طول عمرك جييه اتفكر بغيرك ياخي فكر بعمرك لو مره وحده الحين ما ينفع الكلام خلاص شما غدت حرمتك انت والا شكلك ندمان
    راشد : لا حشى لب ندمان ولا عمري بندم بس ياخي اللوم يقطعني الريال بقى ينفد عمره وخلاف خلا بيته وهله وسار بيت خاله ...
    منصور : راشد قتلك انته ما يخصك نحن رادينه قبل لا اتي انت واتخطبها
    راشد : كيف
    منصور : خلنا نظهر من البيت وبقولك ( ركبو سياره راشد وظهر من البيت ومنصور قال حق راشد السالفه اللي خلتهم يردوون سهيل
    راشد : منصور ورفجك انتو ما رديتوه عشاني
    منصور: والله .. والا تبانا انيوزه اختنا وهو قايللها هالرمسه
    راشد : لا طبعا
    منصور : راشد وترا عفكره سهيل يوم كان في المستشفى قال لخوانه انك انت تستاهل شما وبتكون الها اخير عنه
    راشد : انشا الله وتمو يحوطون شوي

    وفي بيت بو حمد
    شما كالعاده اتريا راشد يتصل ابها .. واتصلت ابها ريم
    شما : مرحبا
    ريم : مرحبتين .. شحالج
    شما : بخير
    ريم : ها بشري ما اتصل
    شما : ريم بس فكيني من هالسالفه لا اتصل ولا بيتصل بعد
    ريم : شله عاد
    شما : تساليني انا
    ريم : هو يا يتعشى عندكم
    شما :هيه
    ريم : وانتي سويتي الهم العشا
    شما : هيه
    ريم : ما عليج لا ترا اخويه يتغلى
    شما : برايه انزين انا عادي عندي ولا همني اصلا
    ريم : في ذمتج
    شما : ريمووه عن الاستهبال
    وتمن يسولفن شوي وخلاف سكرن عن بعض
    وعالساعه 11 راشد رد البيت وكانو هله كلهم يالسين في الصاله
    راشد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    ريم : ما شا الله راشد بن سعيد راد البيت من وقت اليوم
    راشد : اسمحولي انا تعبان بسير ارقد
    بو عبد الله : راشد
    راشد : نعم ابويه
    بو عبد الله : متى تبا العرس
    راشد : ما دلكم
    بو عبد الله : انا اليوم سرت الصالات ادور حجز ولقيت عقب العيد بسبوع
    راشد : ياله يا ابويه انت ساير شله معبل على عمرك جان قتلي وانا بسير
    بو عبد الله : عاد انا لقيت ما عندي شغله وقلت اسير اشوف ها شرايك
    راشد : والله زين ... بس ما جنه بعيد انا ابا قبل رمضان
    ريم : يا خي استهدا بالله البنت وين اتروم اتزهب في كمن اسبوع
    راشد : شو هو هالزهاب ما يخلص في 3 اسابيع
    ريم : لا طبعا أي خياييط هذيل اللي بيخلصون الها الثياب بهالسرعه
    راشد : ييي ها هو لازم ثياب يداد تلبس اللي عندها واتفكنا
    ام عبد الله : ما يستوي يبويه لازم تبالها وقت والا نحن نبى نفرح بك اليوم قبل باجر
    راشد : خلاص عيل بنعتمد عقب العيد
    ريم : بعده ما عندها وقت
    راشد : جييه عنبوه شوو بتسوي .. لو بنبني بيت جان زهب
    ريم : قويه عاد
    بو عبد الله : خلاص عيل عقب العيد .. وانتي يا ام عبد الله قولي لام حمد
    ام عبد الله : انشا الله
    راشد : والحين اسمحولي بسير ارقد
    بو عبد الله : راشد
    راشد : نعم
    بو عبد الله : بلاك
    راشد : ما شي
    بو عبد الله : عاد ما حييدك ترقد من هالحزه شي يعورك
    راشد : لا حشى بس تعبان شويه
    بو عبد الله : برايك عيل
    راشد : تصبحون عخير
    الكل : وانت من هله
    سار راشد حجرته وطاح عالشبريه .. وخلاف قبض تيلفونه يبا يتصل حق شما وخلاف اتعايز
    راشد : لا برايها خل روحها تتصل بي



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 2:21 am