منتدى راشد حارب الخاصوني

منتدى راشد الخاصوني *


    ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    شاطر
    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:53 pm




    شما : ههههههه بس ما اشتهي
    راشد : جوهره شوفيها ما تاكل
    جوهره : ليش ما ياكل اكل مالنا ما في هلو
    شما : لا حلو افا عليج بس انا ما احب اكل الصبح
    جوهره : انتي روها دعييف لازم ياكل مشان يستوي دبه
    شما : هههههههه
    راشد : كيفج عاااد
    شما : حشى يبووك هاي بتولاني
    راشد : سكتي نحن كلنا جيي اتسويبنا جنه اصغر عيالها
    جوهره : انتو شنو قولي
    راشد :ما انقول شي
    جوهره : زين انا يسير الهين اذا ريد شي ناديني
    ( وروحت عنهم )
    شما : اسمي ان بشكارتكم هاااي تحفه
    راشد : حليلها من يوم نحن يهال وهي عندنا يا ما رابعت ورانا
    وشوي وردو الصاله
    راشد : ما تبينا انسير صوب هلج
    شما : جان زيين
    راشد : يلا عيل قومي لبسي عباتج
    شما تلبس عباتها وسارو صوب بيت بو حمد
    شما ( حدرت الصاله ) اماااايه .... اماااايه
    منصور ( كان نازل تحت ) شما !!!
    شما : منصووور ( وسارت اتسلم عليه )
    منصور : متى ييتو
    شما : البارحه
    منصور : وين راشد
    شما : اوووه خاري ( وسارت تزقره )
    منصور : مرحبا الساع
    راشد : المرحب باجي ( واتوايهو )
    منصور : جييه ما طولتو
    راشد : ربك بعد
    شما : وين امااايه
    منصور : ما ادلها بس يمكن عند يدتي
    شما : انا بسير الها
    راشد : انزين اتريي كلنا بنسير ارباعه
    وسارو صوب بيت عفرا
    شما: السلام عليكم
    ام حمد : شمااا !!
    سارت شما اتسلم على امها ويدتها
    ام حمد : متى ييتو
    شما : البارحه
    راشد : هوووود
    عفرا : هدا
    راشد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    وسلم عليهن اشد : وشحالكم
    عفرا : يسرك الحال .. انت شحالك
    راشد : ما اشكي باااس
    ام حمد : شله ما اتقولولنا انكم بتون
    راشد : اصلا نحن ما قلنا لحد قلنا جييه بنسويكم مفاجاه
    عفرا : بنيتي شحالج
    شما : بخير وسهاله
    راشد : عيل وين الشباب
    عفرا : منو عيال محمد
    راشد : هيه
    عفرا: جان شفتهم قولي
    راشد : جييه ؟؟؟
    عفرا : ولا اشوفهم الا دوامات وما ادري شوو وهذاك راقع في دبي وحمدان ما يصبر عنه ودوووم عنده وسلطان في اشغاله
    راشد : يحيهم والله
    ويلسو شوي
    راشد : انا بسير بتمين هنيه ولا بتسيرين ويايه
    شما : ما اعرف
    ام حمد : لا سيري ويا ريلج
    شما : انشا الله ( ونشو وسارو عنهم وفي السياره )
    شما كانت حاطه ايدها على السده راشد ياب ايده وتم قابض ايدها شما تستحي وااايد من هالحركات واتحس ان قلبها يدق بقو
    شما ( تمت اتحاول اطلع ايدها من ايده بس ما رامت ) راشد طلعت جدامه سياره ولف بقو
    شما : ممكن تقبض السكان عدل
    راشد : تراني قابضنه
    شما : لا قبضه بايدتيين
    راشد : ههههه ( كان فاهم قصدها ) وين تبينا نسير
    شما : ما اعرف
    راشد : مب في خاطرج مكان
    شما : لا
    راشد : ولا تدرين الحين بنرد البيت وبنسلم على ابويه وخلاف بنسير بوظبي وبنتغدا هناك وبنحوط شوي اوكي
    شما : بس
    راشد : شوو
    شما : انت روحك تعبان ما ابااك اتسير لين هناك
    راشد : هالكثر اتحاتيني
    شما : ...........
    راشد : لا اتخافيين فدييتج انا بخير
    وردو البيت وكان بو عبد الله توه راد وسلمو عليه ويلسو وياااه شوي .... وشوي وتدخل هند
    راشد : انتي هنييييه
    هند : رشوود ( وسلمت عليه وعلى شما ) متى ييتو
    راشد : لاعت جبدي من هالسوال
    هند : انزين مب لازم المهم انكم ييتو .. اخبارج عروستنا
    شما : بخير وسهاله
    راشد : شحال هزاع ؟
    هند : الحمد لله بس هالاسبوع ما رمسته
    راشد : جيييه
    هند : اشدراني من سار ما اتصل
    راشد : ما يندرابه شوو مسوي ... اضني بعد حجز شهر
    هند : لااااااا
    راشد : هيه عيل لازم داام ان ماخلووه يتصل لازم حجز بعد
    شوي ويرن تيلفون هند
    هند : هزااااع ( وردت عليه وسارت عنهم بعيد شوي )
    راشد : غربل هالله حتى ما خلانا نكمل الجذبه
    الكل : هههههههه
    هند : راشد هزااع يبى يرمسك
    راشد : مرحبا الساع
    هزاع : مرحبتين .. الحمد لله على السلامه
    راشد : الله يسلمك
    هزاع : ها شو شهر العسل
    راشد : طر
    هزاع : ايوا ايوا عيل عرفت حلاة العرس
    راشد : الا ثرك متنعم قبلنا
    هزاع : عيل
    هند : انتو شو اتقولون
    راشد : انتي ما يخصج رمسة رياييل
    هزاع : امحق
    راشد : هههههه
    هزاع : يلا عيل الشباب يبون التيلفون مع السلامه
    راشد : الله يحفظك
    وبند عنه
    راشد : ( صد صوب شما ) انسير
    شما : ( وبصوت واطي ) اوكي بس بسير ابدل ثيابي
    راشد : هيه حتى انا ابا ابدل
    وسارو فوق
    وبدلو ثيابهم
    وراشد تم واقف جدام المنظره الا يعدل الكشه ويتسفر ويتعطر ويحط القلم
    شما : هالكثر تعديل حشى انا ما وقفت جدام المنظره هالكثر
    راشد : اتغارين
    شما : على شوو
    راشد : عن ينعجبن فيه البنات
    شما ( من داخلها بتموووت بس اتسوي عمرها ما يهمها ) واايد مصدق عمرك
    راشد : حلو والكل يتخبل عليه تقدرين اتقولين غير جييه
    شما : .....................
    راشد : قولي حلو ولا مب حلو
    شما : مب حلو
    راشد : قولي والله
    شما : قوم خلنا انسير احسن ( وسارت عنه )
    راشد : واااااي احبهااا
    شما سمعته واستانست واايد
    وخلاف سارو بوظبي
    اول شي سارو يتغدون وخلاف
    راشد : وين انسير الحين
    شما : ما ادلك
    راشد : شرايج انسير عند حموود وريموووه بيتهم
    شما : اوكي
    وسارو صوبهم
    واول ما وصلو راشد تم يدق باب الصاله دق خبال واستهباال
    حمدان : منوووووووووووو
    راشد : ميت من الضحك وتام يدق
    شما : راشد فضيحه
    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:54 pm







    راشد : سكتي انتي
    حمدان : انزين ياااااي ( وفج الباب وهو محرج ) رشوووووود ( واتوايه ويااه ) يالهرم متى ييت
    راشد : البارحه
    ريم : منو ( ويت صوبهم ) رشووود ( ويت ولوت عليه وخلاف على شمووه )
    راشد : بتوقفونا واايد عند الباب
    حمدان : اا غربو حياكم الله
    راشد : الله يحييك ويبجييك
    ريم : ليش ما قلتيلي انكم بتون
    شما : بس جذييه
    راشد وحمدان يلسو في صوب يسولفون وريم وشما في صووب
    ريم : يالدبه ولهت علييج
    شما : مي توو
    ريم : ها علومج
    شما : علوم الخير
    ريم : يلا خبريني شوو السفره شوو سويتو ووين سرتو
    وصوب راشد وحمدان
    راشد : غامضتني بدال ما اسفرها اونسها قصصت عليها هناك الا يالسه اتباريني وحالتها لله
    حمدان : يلااا العمر جدامكم بتسافرون مره ثانيه انشا الله
    راشد : عشان جييه قلت في الويك اند بنسير دبي بس ما اعرف وين اسير
    حمدان : سر باب الشمس فنان
    راشد : بس انا كان في خاطري النخله جييه ابا مكان انكون فيه روحنا احلى
    حمدان : بعد اوكييه
    راشد : بس هب اتقول حق ريمووه ابا اسويلها مفاجاه
    حمدان : اصلا انا خبيل اقول الها بتقولي انا بسير بعد وانا ما فيني
    راشد : جييه انزين ما اتوديها
    حمدان : هو مب سالفة ما اوديها بس اتعرف ان الويك اند نحن انسير عند هلي
    راشد :هيه صح
    حمدان : تعال انتو اتغديتو ولا لا
    راشد : لا الحمد لله متغدين
    حمدان : صدق
    راشد : هيه والله تونا يايين من المطعم
    حمدان : عيل تبا قهوه ولا جاهي
    راشد : لا بووي ما با شي توني شارب رد بوول
    حمدان : يا هالريد بوول حشى يبووك ما عيفتك الحمى ايااه
    راشد : لا لاني ما شربته من يتني
    حمدان : حيك
    راشد : اقول ما تبونا نظهر ارباعه نتحوط
    حمدان : والله هو شي طيب بس انا ورايه دواام العصر
    راشد : خيبه جييه انت اداوم طوول اليوم
    حمدان : هيه انا قبل كنت اتم في الكليه بس الحين ارد اللهم اتغدى واريح شوي وارد
    راشد : الله يعينك ... عيل يلا بنخلييك اتريح الحين .. بنسير عنكم
    حمدان : لا عادي مب لازم .. يا ريال ما يلستو توكم يايين
    راشد : نحن بغينا انسلم عليكم ... شمااا يلا انسير
    ريم : جييه وين سايرين توكم يايين
    راشد : بنسير بنكشت شوي وخلاف بنرد العين
    ريم : عراحتكم
    راشد : يلا عيل مع السلامه
    حمدان : الله يحفظكم
    وظهرو عنهم وسارو صوب شاطي الراحه وخلاف سارو المارينا وعالمغرب ردو صوب العين واول ما وصلو لفة الهير كان احمد العامري ظاهر من هناك ويوم شاف راشد تم يدق له هرانه وخلاف تم يديم له .. اتعرفون سوالف شباب حق مساابق
    شوي ويعطووونه
    شما : راشد لا اتسابقه
    راشد : اذا ما سابقته بيقول انا ما اروم لموتره
    شما : برايه بس لا اتسابق
    راشد تم يزيد السرعه لين ما خطى احمد
    راشد : شفتي سبقته ( ويوم صد صوب شما كانت متروعه وخلاف خفف السرعه )
    ويرن تيلفون راشد وكان احمد اللي متصل
    راشد : مره ثانيه لا اتحاول اتسابقني
    احمد : هههه ... لا انا بس يالس اسوي لك استقبال
    راشد : عفكره تراني من البارحه ياي
    احمد : والله ... افا عيل استقبالي طلع بلاااش
    راشد : شكله جييه
    احمد : ولعلووم
    راشد : علووم الخير
    احمد : عيل اليوم تراك معزوم عندي
    راشد : اا
    احمد : ما اقبل اعذار
    راشد : خلاص تم
    احمد : عيل خلاص انتلاقا فليل
    راشد : انشا الله
    وبند عنه
    شما : منو هذا
    راشد : واحد من الربع .. عازمني اليوم عنده عالعشا
    شما :زين
    وخلاف ردو البيت
    وتمو يسولفون ويا بو عبد الله وام عبد الله وخلاف راشد سار صووب الشباب ونسى عمره هناك وتمو سوالف ولعب ورقه لين الساعه 2 وخلاف قبض تيلفونه وشاف الساعه واترخص عنهم
    احمد : يالسين يا رياال
    راشد : اييه انا ريال معرس خلييت اليلساات حقكم يالعزااابيه
    احمد : هههههه .. يلا الله يحفظك
    راشد كان ناسي تيلفونه اللي تتصل عليه شما في السياره ويوم شافه لقاها متصلتله فوق العشرين مره ... اتلوم منها ورد البيت بسرعه
    شما من سمعت موتره حدر البيت فتحت الباب وسارت وطاحت عالشبريه اونها راقده
    راشد دخل وكان الحجره ظلام شغل اللييت وشافها
    راشد : شما غناتي انا آسف
    شما : ...............
    راشد : ادري انج مب راقده ردي عليه
    شما : شو تباني اقول
    راشد : صدقيني نسيت عمري خذتنا السوالف ولا انتبهت للوقت
    شما : و تيلفونك وين
    راشد : اا كنت ناسينه في الموتر
    شما : من سرت من كمن ساعه الحين ما فكرت تتصل بي واطمني علييج مخلني على اعصابي ثلاث ساعات وانا اتصل بك ولا اترد عليه لين اتصلت بخواني وقالولي انك عندهم
    راشد : عيل هم شله ما قالولي انج اتصلتي
    شما : لان انا اللي قلت الهم
    راشد : انزين اسمحيلي ... بعدني ما اتعودت عوضع اني معرس
    شما ( ضايجتها هالرمسه ونشت ويايه بتظهر من الحجره )
    راشد : وين سايره
    شما : برقد في الحجره الثانيه
    راشد : شووو
    شما : لين تتعود على وضع انك معرس ( وطلعت من الحجره وسكرت الباب
    راشد : افففففففف انا شوو سويت ( وظهر من الحجره ساير صوب شما عشان يراضيها ويوم اتغرب من باب الحجره سمع صوتها وهي اتصيح قلبه تم يتقطع عليها ما تهون عليه ... اتلوم انه يحدر عندها وهو مزعلنها تم يالس في الصاله وهو مب عارف شوو يسوي شوي ورقد بدون ما يحس بعمره
    شوي وطلعت شما من الحجره وهي كانت تبى تشرب ماااي وشافت راشد وهو راقد عالقنفه ومنطوي شكله كان برداان سارت يابت لحااف ولحفته وردت الحجره
    ووقت صلاة الفجر راشد انتبه وشاف عمره انه متلحف وهو ما يحيد انه اتلحف قبل لا يرقد وعرف ان شما هي اللي لحفته .. ونش بيصلي وياي بيوعي شما وشاف الليت يشتغل عندها في الحجره يعني هي نشت وسار اتمسح وصلى شوي وسمع صوت باب حجرة شما يتبطل ويا بسرعه بس هي سكرت الباب لانها كانت تبى اتوعييه حق الصلاه بس شافت انه نش
    راشد : شما بطلي الباب برمسج
    شما : مابا ابا ارقد
    راشد : اقولج برمسج
    شما : وانا ما اباك اترمسني
    راشد : شما قتلج بطلي الباب
    شما : لا اتحاول مب مبطلتنه
    راشد : اوكي يا بنت سيف ( ورد حجرته وهو محرج لانه ما يحب حد يرد له رمسته )







    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:54 pm



    اليوم الثاني
    شما نشت وسارت الحجره الثانيه لان اغراضها كلهن هنااك ... وحدرت تسبح ويوم ظهرت كان راشد مب موجود في الحجرة
    شما : هذا وين سار ( ظهر ت اتشوفه في الصاله ما حصلته ولا في الحجره الثانية ... سحت شعرها وحطت ميك اب ونزلت تحت )
    شما : صباح الخير
    الكل : صباح النور
    ام عبد الله : عيل راشد وين
    شما : !!! ليش هو ما نزل
    ام عبد الله : لا
    شما : انا حدرت اسبح ويوم ظهرت ما ريته في الحجره
    ام عبد الله : جييه وين سار
    شوي وان راشد ياي من برع
    راشد : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راشد ( سار يلس عدال شما )
    ام عبد الله : انت متى ظهرت
    راشد : قبل شوي
    شما : وين سرت
    راشد : ما يخصج
    شما ( حست بعمرها غفطت جدام هله واتضايجت منه )
    ام عبد الله : وين نهيت انا ما شفتك يوم تظهر
    راشد : سرت اقضي شغله
    ام عبد الله : اتريقت
    راشد : لا
    ام عبد الله : عيل سر ويا حرمتك واتريقو
    شما ما كانت تبى اتسير وياه بس اتلومت جدام هله وعشان جييه سارت وحطت له ريوق ويلست ويااه
    راشد : كلي
    شما : مابا
    راشد : جييه
    شما : شبعانه
    راشد : شوو مشبعنج
    شما : معاملتك الحلوه لي
    راشد : ( في خاطره يضحك بس مسوي عمره اونه ما يهمه )
    يلس يتريق بدوون ما يقول شي وخلاف نش و رد الصاله وهي ردت ورااه وخلاف نشت وسارت فوق
    ام عبد الله : بلاها حرمتك
    راشد : ما شي
    ام عبد الله : من نزلت وهي شي فيها جنها مضايجه
    راشد : ما ادلها والله
    ام عبد الله : انزين سر شوف حرمتك
    راشد : انشا الله( وسار فوق واول ما حدر الحجره شما كانت يالسه عالقنفه )
    راشد : بلاج منتفخه
    شما : ما ادلك
    راشد : شو تقصدين
    شما : اسال عمرك
    راشد :بلا حركاات اليهال هذيي ورمسي عدل
    شما : اللاااااااااااه واستوييت ياهل بعد انا قلت الرمسه اللي كنت اتقولي ايااها كلها سوالف لعب بس انا الغبيه صدقت ...قلت بعيييش احلا عيشه وبتم مستانسه طول الوقت وياااك بس للاسف ولا شي من هذا صار بعدنا هذا ثاني اسبووع وانت اتعاملي جييه الله يعين عقب
    راشد : خلصتي
    شما : هيه
    راشد : الحين الغلط صار مني انا صح ... مب انتي اللي سايره ترقدين عني في حجره ثانيه عمرج ريتي معاريس كل واحد منهم راقد في حجره ... قلنا هذا وما عليه زعلانه ... بس ارمسج ولا تعطيني ويه و لا تسمعين رمستي هذا اللي انا ما اروم اتحمله انا طول عمري عشت محد يكسر لي رمستي
    شما : والله انا مب ريمووه اختك تلعببها على كيفك ... والله انا مب بشكاره عندج عشان انجبر اني اسمع رمستك اوكي
    راشد : نعم
    شما : ترا حتى انا عشت محد يمشي كلامه عليه بالقوه .. ترا هذا طبعي واذا مب عايبنك ترا بيت هلي موجود ردني الهم
    راشد : شوووو
    شما : عيل شوو تتوقع اني اقولك
    راشد : ( تم يضحك )
    شما : شوو اللي يضحك
    راشد : انتي
    شما : لا والله مهرج جدامك
    راشد : احب عزة نفسج وعنادج
    شما : متفيج
    راشد : واااايد
    شما : اففففف
    راشد : لا اون
    شما : راشد مب فاضتلك
    راشد : ليش شو تارسنج
    شما : راشد
    راشد : شما
    شما : وااااااااااااااااي
    راشد : هههههههههه
    شما : سخيف
    راشد :بس احبج
    شما : هذا اللي فالح فيه قص عليه
    راشد : انا اقص عليج ( وقبض ايدها وحطها على صدره ) انزين اسالي قلبي اذا احبج والا لا اسمعي دقاته اللي ما تنبض الا باسمج
    شما ( استحت ونزلت راسها )
    راشد : ما ابا يكون بيني وبينج زعل انا اموووت كل ثانيه اذا انتي زعلانه عليه ... شما انا شفت في حياتي بنات وايد بس عيني ما زانلها الا انتي دخييلج لا تحرمينها منج ( وهنييه شما رضت عليه ) وفي الويك اند سارو راشد وشما دبي وهو كان حاجر شالييه في النخله .. مكانه كان وااايد حلو وتقريبا محد عدالهم
    واول ما وصلو حطو اغراضهم وظهرو صوب البحر
    راشد : ااااااااااااخ شو في محلى الجو عند البحر
    وتمو يتمشون عالبحر ويسولفون
    شما ( شافت محاره جدامها ) اللاااااااااااااه محاره
    راشد : صدق بنت بر مستانسه لانج لاقيه محاره
    شما : ويا ويهك ... شوف هاي شكلها واايد حلو
    راشد : ( قبض المحاره وكتب ابها احبج )
    شما : لمنو
    راشد : حق احلى انسانه في هالكون ...
    شما : منو هذي
    راشد : وحده ضعيفه وخشمها طول وعيونها تذبح وشعرها اسود وطويل وووو واسمها شما
    شما : نسيت شي
    راشد : شوو
    شما : انها اتحبك واااايد
    راشد : ويل حالي ... شوقلتي
    شما : ما قلت شي
    راشد : قوليها مره ثانيه
    شما : ( اتهز راسها بمعنى لا )
    راشد : قولي
    شما : ما با واربعت عنه وتم يربع وراها ويوم وصل عدالها صدت ورشته بالماي وهو شات بريله في البحر وخرسها بكبرها ماااي .. عاد هي المسكينه رشته شوي بايدها وهي غرقها
    شما : آآآآآ خرستني
    راشد : محد قالج اترشيني
    شما ( حرجت عليه وردت اترشه وتمو يتراشون وكل واحد منهم يضحك على الثاني لين كل واحد منهم غرق الثاني )
    شما : بس خلاص حراام عليك غرقتني تميت ارشح من الماي
    راشد : انزين يلا خلينا انسير انبدل
    وحدرو داخل وبدلو ثيابهم
    راشد ظهر وهو مب منشف شعره عدل
    شما : جييه ما نشفت شعرك
    راشد : منشفنه
    شما : هذا تنشييف الحين خلاف قول يتني حمى وحاله
    راشد : لاااا كله ولا الحمى عاد مول مب وقته نبغي نستانس
    شما : عيل سر نشف شعرك
    راشد : ما اروم انتي نشفيلي اياااه
    شما : اوكي ( وسارت ويابت الفوده ونشفت له شعره )
    راشد : حشى رقلتي راسي
    شما : الحين هذا يزايي بدال ما اتقولي مشكوره
    راشد : مشكوره غناتي بس اسولف وياااج
    شما كانت ماخذ راحتها ولابسه برمووده وفاتحه شعرها وماشا الله عليها شعرها طويل يوصل لين ركبها ... وراشد يوم يا بييلس عدالها ما يسمع الا بغمتها
    راشد : بلااج
    شما : ( حايسه راسها ) قووووم
    راشد : جييه
    شما : شعرييييي
    راشد : اووه
    شما : ااااااااااااخ
    راشد : سوري ما شفته
    شما : عادي ..
    راشد : ابا ريد بول
    شما : بسك من هالريد بوول .. حشى كم واحد في اليوم
    راشد : اليوم ما شربت
    شما : مب لازم
    راشد : ابااا
    شما : ماشي
    راشد : اففففف
    شما : جنه عشاني الحين ... مب زيين حق صحتك
    ويلسو يطالعون التلفزيون ... شما كانت وايد مندمجه في الفيلم ... شما ( صدت صوب راشد ولقته سرحاان فيها ).. وحطت ايدها على ويهه ولفته )... الفلم هنااك
    راشد : اااااااااااخ خليني اشوف اللي احلى من الفلم
    شما ( صدت تطالع الفلم ... وما درت الا براشد بايسنها على خدها )
    راشد : احبج
    شما : انزين
    راشد : شوو اللي انزين
    شما : عيل شوو تباني اقول
    راشد : قولي احبك
    شما ( ردت تطالع الفلم )
    راشد : انتي متى بتحسين فيني
    شما ( طاااااااااااااااف )
    راشد : جنج مب معبرتني
    شما : ............................
    راشد : اوكي انا طالع تمي روحج هنييي ( ونش وسار صوب الحجره )
    شما ( نشت ورااه ): ودني ويااك
    راشد : ماشي سيره
    شما :بتخليني بروحي
    راشد : هيه شو يعني
    شما : من صدقك
    راشد : هيه
    شما : اخااااااااف
    راشد : برايج والله اسير ادور لي وحده اتحس فيني
    شما : شوووووووووو
    راشد : شوو اسوي مب لاقي الحب في البيت بسير ادوره برع
    شما : جرب وشوووف
    راشد : شوو بتسوين
    شما : بجتلك وياها
    راشد : هههههههههه ( ولوى عليها ) حد عنده نور هالكون ويسير يدور غيرها
    شما : ( ودزته ) قوم عني ما احبك
    راشد : حتى انا ما احبج
    شما : !!!!!
    راشد : انا اموووووووووووووووووت فيج
    شما : سبااال
    راشد : يلا قومي لبسي عباتج خلينا نظهر
    شما : قول والله
    راشد : والله
    شما : آآآآآآآآ ( ولوت عليه وباسته على خده ) احبك ( واربعت الحجره )
    راشد متيبس مكانه من حركت شما
    راشد : ااااااااه احبهااا



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:55 pm


    وظهرو وسارو مول الامارات
    وكانت حزة غدا اتغدو وخلاف يلسو يتمشون وخطفو عدال لسكي شما تمت تطالع داخل
    راشد : تبين تحدرين
    شما : عادي
    راشد : اكييييد
    وحدرو داخل وسارو صوب البارك وتمو يتفارووون بالثلج وكانن شي بنات هناك جيييه تقريبا 15-16يوم شافو خبال راشد وشما تمن يتفارن وياهم وشما تندس ورا راشد عن البنات اللي كسرنها من كثر ما يفرنها ... وراشد تم يفرهن بقو اخر شي اتعبو ويلسو
    شما : ااه عييت
    راشد : غربلكن الله من بنات .. فريتني عخشمي ( وتام قابض خشمه )
    شما : ياله فديت خشمك
    راشد : عيل خشمج ( واتوايه وياها )
    راشد وشما : ههههههههههه ( يضحكون على حركتهم )
    وحده من البنات : انتو من هنيييه
    شما : لا نحن من العين
    البنت : ابيييه .. انا يوم شفت خبالكم قلت هذا خبال هل دبي
    راشد : لا الشيخه ترا خبال هل العين اشد
    البنت : انتو خوان صح
    راشد وشما كل واحد منهم يطالع الثاني وهم يضحكون
    شما : لا
    البنت : ؟؟؟؟؟؟؟ عيل ؟؟؟؟؟؟؟؟
    شما : هذا ريلي
    البنات : شوووووووووو
    راشد : بلاكن
    البنت : مستحييييييييييل
    شما :ِ شوو اللي مستحيل
    البنت : انتو صغار
    راشد : جييه شو اتشوفينا نشرب مرضعه جدامج
    البنت : يعني لا اتقولولي انكم فوق العشرين
    شما : هيه انزين نحن تحت العشرين
    البنت : نووو وييي وكيف معرسين بعدكم صغار
    راشد : ردت وقالت صغار
    بنت ثانيه : الصراحه لفلي كبل
    راشد : هااي شو قالت
    شما والبنات : ههههههههه
    البنت : لفلي كبل يعني ثنائي حلو
    راشد : ( صد صوب شما وابتسم وطالعها بنظره كلها حب وحنان )
    شما : ( اتخبلت من نظرته ونفس الوقت استحت لان البنات وياهم ونزلت راسها )
    راشد : انقوم انسير
    البنات : يلسو استانسنا ويااكم
    راشد : لا بنسير ( ونش راشد واتجدم شما )
    وحده من البنات : ترا ريلج كنز لا اتضيعينه من ايدج ويا بختج عليه ... اللهم اوعدنا
    شما : انشا الله بتلقين اللي يحبج واتحبينه
    البنت : مثل ريلج ما ضني بلقا
    شما : لا ..انشا الله بتلقين ... يلا مع السلامه
    البنات : مع السلامه
    ومشت ورا راشد وظهرو من لسكي واتمشو شوي وخلاف سارو صوب باسكن خذوولهم واطلعو من المول

    وفي السياره
    راشد : اللااااااااه ما لج شكله حلو
    شما : ما بعطييك قتلك خذ شراته ما طعت
    راشد : ابااا
    شما : نوو ويي ماشي
    راشد : اييه تراه ببيزاتي
    شما : ببيزاتك بغيره ماشي انا باسكن ما اقاسمه حد
    راشد : انزين خاشوقه وحده
    شما : انزين قمضتني .. هات خاشوقك بحطلك
    راشد : ما ابا ابا بخاشوقج
    شما : لااا ( وهي جازه )
    راشد : مااالت عليج اتجزيين مني
    شما : انا اجز من كل حد
    راشد : خلاص مابا من عندج شي عفانا الله
    شما : احسن وفرت
    راشد ( شغل المسجل وحط اغنية لبييه حمد العامري ) وتم يغني وياااه
    راشد : اقول تبينا انسير مكان والا انرد
    شما : لا انا تعبت خلنا انرد احسن
    راشد : اوكي وردو الشالييه
    وفليل كانو يالسين برع على الدري مال الشالييه اللي صوب البحر
    راشد : اترومين اتعديين هالنجووم كلهن
    شما : لا
    راشد : عيل انتي ما اتعرفيين اشكثر انا احبج
    راشد ياب ايده من ورا ظهرها وحضنها وهي حطت راسها على جتفه
    شوي ويسمعون صيااح ياهل
    راشد : شوو هالصوت
    شما : صووت ياهل يصيح
    راشد : ياهل شوو بييبه هنيه
    شما : يمكن من هالشالييه اللي عدالنا
    راشد : لا هذيل محد فيهن
    شما : عيل الصوت جريب
    ونشو وتم يدوروون ولقو ياهل يالس على طرف الشالييه اللي عدالهم ويصييح
    راشد : هذووه
    وسارو صوبه
    شما : يا ربييي حلاته
    راشد : شكله اجنبي
    شما : هيه ... where is your mom ?
    الياهل تم يهز راسه بمعنى انه ما يعرف
    شوي ويشوفون حرمه تزقر ياهل وطلع ان هالولد ولدها وهي كانت ساكنه عقبهم باربع شالييهات والولد طلع عنها وشكله ما عرف يرد .. شلت ولدها وردت وهي ردو صووب شالييهم
    شما : شفت محلاااه هالولد
    راشد : انشا الله ولدنا بيي احلى
    شما : انشا الله
    راشد : خاطري جييه بخمس اولاد وبنتين
    شما : شووو هذيل منو بييبهم
    راشد : انتي بعد منو
    شما : لا والله
    راشد : والله كيفج اذا ما بتييبينهم باخذ وحده ثانيه اتييبهم
    شما : هيه عاد انت زااهب تبى الشاره عشان تاخذ وحده ثانيه
    راشد : ههه
    ه ... اصلا حلاتهم يوم اولاد واايدين مب شراتنا انا وعبود ثنينه وتامييين قطاايع
    شما : خير .. خير .. واللي بيعطينا اياااه الله حيااه الله
    وتمو يسولفون شوي وخلاف حدرو يرقدوون

    اليوم الثاني
    في العين
    ريم : افففف لايعه جبدي من يلسة البيت
    حمدان : انزين وين تبين اتسيرين
    ريم : أي مكان بس نظهر حشى هااي مب حياااه طول الاسبوع منكرفيين ويا الدراسه في بوظبي ويوم تيبني العين تحكرني في البيت
    حمدان : قلتيلي تبين اتسيرين مكان وقتلج لا
    ريم : والله مب لازم انا اقول انت لازم روحك من خاطرك اتظهرني
    حمدان : انا ما اعرف جييه اسير اودييج مكان ما يعيبج
    ريم : اففف ما عطااك رشوود اخويه
    حمدان : ايوااا قولي من البدايه رشوود اخوج
    ريم : لا انا مب قصدي
    حمدان : انزين يلا وين تبين اتسيرين
    ريم : ااا شرايك انسير دبي
    حمدان : على هالخشم قومي لبسي عباتج
    ريم : ياااااااااي ( ونشت تلبس عباتها ) وسارو دبي

    وهناك عند شما وراشد
    شوي ويسمعون دق جرس
    راشد : طالبه شي
    شما : لا
    راشد : عيل منو اللي يدق الجرس
    شما : اشدرااني شووف
    سار راشد وفج الباب
    ناصر ومنصور : مرحبااااااااا
    راشد : ؟؟؟؟ انتو شو يايبنكم هنيييه
    منصور : افااا بدال ما اتغرب ابنا
    شما : ماي بروذرز وسارت وسلمت عليهم
    منصور : بالله عليج مب مفاجاه
    شما : هيه مفاجاه ومفاجاه واايد حلوه بعد
    راشد : غريبه شوو ناشنكم اليوم من وقت
    ناصر : منو قالك نحن تونا ناشيين عفكره ترا نحن بايتيين هنيه
    راشد : ايواااا
    منصور : الصراحه مكانكم ترتووب
    راشد : كيف عرفتو ان نحن هنيييه
    منصور : شوو نسيت انك يوم اتحجز كنت ويانا وسمعنا العنوااان
    راشد : غلطت حيااتي اني كنت ويااكم
    شما : ههههه راشد بلااك عليهم
    منصور : هيه والله بلااك علينا
    ناصر : احس رشوود وده يقطعنا الحين
    راشد : شله .. بفركم بحر اغرب
    شوي ويندق الجرس مره ثانيه
    راشد : منو بعد ( وسار وفج الباب )
    ريم : رشووودي
    راشد : كملت
    شما : منو
    راشد : ريم وحمدان
    منصور من سمع اسم ريم فز قلبه
    ريم : حد عندكم
    راشد : هيه نصوور ومنصور
    ريم اتغشت وحدرو داخل
    حمدان : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راشد واقف عدال شما ويرمسها بصووت واطي
    راشد : لو تاميين في العين مب اخير النا جان ويا هالعلل
    شما : اسكت عن يسمعونك
    منصور كانت عينه على ريم وناصر لاحظ هالشي وضربه بريله عشان ينتبه لعمره
    منصور ( صد صوب ناصر وبصوت واطي ) بلااك
    ناصر : انت اللي بلااك
    منصور : افف ما شي خلنا انسير
    ناصر : يكون احسن
    منصور : اسمحولنا الحين نحن بنسير
    شما : وين توكم يايين
    منصور : نحن يايين الا نسلم عليكم وبنسير
    ناصر : يلا مع السلامه
    راشد : الله يحفظكم
    منصور طلع قبل وناصر وركب الموتر وركب ورااه ناصر
    ناصر : بلاااك
    منصور : ماشي
    ناصر : هذا كله لانك شفتها
    منصور : لييش .. لييييييييش ... ليش كل ما احاول انساها تطلع لي
    ناصر : منصور خلاص انت لازم تنساها انت الحين خاطب وبعدين تراها معرسه
    منصور ( وبحسره وبصووت مخنووق ) : ااااااخ والله مب بايدي لو بيدي جان حتى ما رفعت عيني وطالعتها ..بس مب بيدي ... انا حبيتها هي سكنت قلبي .. ملكتني انا يوم اشوفها ماعرف شو يصيبني انسى الدنيا كلها ما اشوف غيرها
    ناصر : منصور بس عاد
    منصور : ااااه ( وحرك الموتر )
    ناصر ( كان غامضنه اخووه وهو يشوفه بهالحال بس ما يقدر يسوييله شي)
    ريم وحمدان تمو عند راشد وشما شوي وخلاف روحو
    راشد : ما بغو يسيرون ويخلونا بروحنا
    شما : لوو تاميين احسن
    راشد : لا والله
    شما : ههههه
    وتمو شوي وحزة الغدا ظهرو واتغدو برع واتحوطو شوي وخلاف رودو الشالييييه ورتبو اغراضهم وردو صوب العين










    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:55 pm




    ومر السبوع
    ريم وحمدان في بوظبي كل واحد منهم لاهي في دراسته وحمدان مب عارف شقى يرضيي ريم اللي دووم زعلانه علييه
    منصور عايش بين ذكرى ريم والواقع اللي لازم يتاقلم وياااه
    وناصر لاهي بسيراته ويياته والكشخه
    الشواب مجابليين حلالهم
    وهند كالعاده في العين وتتريا طول اليوم عشان يتصل ابها هزاع وطبعا هو دووم ويا مشاكله في الكليه ومحرووم من التيلفون والمسكينه تتريا فوق احر من اليمر
    اما راشد وشما فهم اللي مستانسيين في حياتهم لانهم ارباعه يجمعهم الحب ... والشوق اللي يغمرهم كل ما يغيب واحد منهم عن الثاني لو ساعه .. الصبح يسيرون ارباعه الجامعه ويردوون عالظهر والعصر راشد يسير يجابل المكتب وعقب المغرب يسير شوي صوب الشباب بس من اتي الساعه عشر يرد البيت بس في الويك اند يطول ويا الشباب .. راشد عقب ما عرس اتغير والكل لاحظ عليه هالشي خف عنه العناد وخبال الشباب شوي

    السبوع الثاني ...يوم الثلاثاء
    في بوظبي ... الساعه 5 العصر
    وتحديدا في المارينا موول
    ريم وحمدان سايرين يتشروون
    ريم : انا بدخل هالمحل
    حمدان : اوكي عيل انا بسير اتريااج في الكوفي اللي هناك
    ريم : اوكي ( ريم حدرت المحل وحمدان مشى وهو ساير صوب الكوفي سمع حد يزقره وصد )
    حمدان : غ...غ..غاليه
    غاليه : هيه غاليه والا ما اتوقعت اتشوفني مره ثانيه
    حمدان : تبين الصدق لا
    غاليه : شحالك
    حمدان : بخير يسرج حالي ( حمدان نسى عمره وهو يرمسها واتذكر الاياام اللي كان فيها وياها وتمو يسولفون شوي وفي هاللحظه ظهرت ريم من المحل وشافتهم ارباعه وهم يسولفون ويضحكون وتمت متيبسه محلها )
    حمدان : يلا عيل اشوفج عخير
    غاليه : مع السلامه
    حمدان سار صوب الكوفي وغاليه مشت ويت جدام ريم
    ريم : شوو كنتي تبين من حمدان
    غاليه : نعم
    ريم : قتلج شوو كنتي تبين من حمدان
    غاليه : وانتي شو شلج
    حمدان صد وشاف ريم وغاليه ويا صوبهن بسرعه
    ريم : انا شلي ... انا حرمته
    غاليه : شوو
    حمدان : ريم
    غاليه : صدق هااي حرمتك
    حمدان : ... اااا
    ريم : حتى مب رايم اتقول الها
    حمدان : هيه
    غاليه : وين كلامك لي قبل وين اللي يقول انا عقبج ما بعرس ولا بعيش وياوحده غيرج
    ريم : حمدان شوو هالكلام اللي اسمعه منو هاااي
    غاليه : ليش هو ما قالج انه كان يحب وحده وهي اتحبه بس اهلها غصبوها على واحد ثاني
    ريم : حمدان صدق هالكلام
    حمدان : ............
    غاليه : قوللها ولا اتخاف منها
    حمدان : جب ... انتي اسكتي
    غاليه ( مشت عنهم )
    ريم : حسافه يا حمدان ما كنت اتوقعك جييه
    ومشت عنه
    حمدان : ريم وقفي
    ريم : ...............
    حمدان : ريم اقولج وقفي
    ريم : ظهرت من الموول وتمت تمشي وجنها ما اتشوف جدامها وهي مب عارفه وين بتسير اصلا
    حمدان ( يا وقبضها من ايدها ) وقفي
    ريم : هدني هدني اقولك يالخاين يالجذااب
    حمدان قبضها من ايدها وخلاها تركب السياره قصبا عنها
    وطول الوقت في السياره ريم ساكته وصاده صوب الشارع وحمدان مب عارف شوو يسوي .. واول ما وصلو البيت نزلت ريم من السياره واربعت صوب حجرتها وهو نزل وراها بسرعه وهي حدرت الحجره ويايه بتسكر الباب عنه وهو حط ايده عالباب وما خلاها اتسكره
    ريم : شوو تبا
    حمدان : برمسج
    ريم : شوو تبا اتقول اكثر عن اللي سمعته ما ابا اسمع
    حمدان : انا ..
    ريم : انت شوو تقدر تنكر الكلام اللي قالته
    حمدان : لا انا صدق كنت احبها بس خلاص اللي بينا انتهى
    ريم : انتهى .. انتهى وانت يالس اترمسها واتسولف وياها وانت متشقق من الونااسه
    حمدان : هي سلمت عليه وبس
    ريم : لا والله ... انت يتجذب على منووه اظهر بويهك الصدقي خدعت الكل .. واولهم راشد اللي يوثق فيك ثقه عميا .. خدعت هلي اللي يوم قامو يمدحونك لي جنهم يمدحولي ملاك وخدتني وخليتني اصدق انك اتحبني وانت لا اتحبني ولا شي اتحب هذييج سر الها خلها تنفعك
    حمدان : ريم انا
    ريم ( وبصووت عالي ) : انت خاين وجذاااب ونذل وحقير
    حمدان ( حرج ) جب ... ( وسطعها طراااق )
    ريم : آآآآآآآ ( وهي قابضه ويها ) تضربني .. انا .. ابويه .. ما ضربني انت تضربني
    ويلست عالارض وتمت اتصييح شراات اليهال .. حمدان ما عرف شو يسوي
    حمدان ( وفي خاطره ) : انا شو سويت كيف ضربتها .. يا ليت ايدي انكسرت ولا مديتها عليها ( وظهر من الحجره وسار
    ويلس في الصاله وهو يلووم عمره ومب عارف شوو يسوي )
    ريم قبضت تيلفونها واتصلت براشد
    راشد : مرحبا
    ريم ( اتصييح )
    راشد ( اتروع ) ريم بلاااج
    ريم : هئم هييييئ را .. راشد ... تعال ..شلني .. من هنيه .. دخييلك .. تعال بسرعه .هئ هئ هيييئ
    راشد : ريم شو مستوي عندج
    ريم : راشد حمدان ضربنييييي هييييئ
    راشد : شوووووووووووو
    ريم : راشد تعااااال
    راشد : خلاص خلاص الحين انا ياااااي ( ورمحه صوب بوظبي 15 دقيقه وهو هناك واول ما وصل سيده حدر عند ريم وكان حمدان ظاهر من البيت
    راشد : ريم غناتي
    ريم : راااااشد ( وطاحت في حضنه وتمت اتصيح )
    راشد : ريم شو اللي صار شو السالفه قوليلي
    ريم قالت له كل اللي صار
    راشد : هذا منو يتحرا عمره يمد ايده عليييج .. انتي مالج يلسه هنيه يلا خلينا انرد العين
    ريم قامت ونزلو تحت بيسيرون وفي هاللحظه دخل حمدان البيت ومن شاف راشد ما عرف شو بيقول
    راشد : هذا اللي بيحطها في عيونه
    حمدان : راشـ ..
    راشد : خساره كنت اتحرااك بتصونها خليتها غصبا عنها اتوافق قلت خويي وريال ونعم ومستحيل انه يزعلها بس ما هقيتها منك يا حمدان ... انت اتسوي جذييه ... يلا ريم خلينا انسير
    حمدان : راشد
    راشد وريم ظهرو وردو صوب العين
    حمدان يلس عالقنفه ونزل راسه وحط ايده على يبهته
    حمدان : انا شو سويت ( ويرفع ايده ويضرب الطاوله بقو وكسرها وانيرحت ايده ) استاهل انا استاهل والا شو اللي خلاني ارمسها الله يلعنها الله يلعنها اللي مب مرتاح بسبتها قبل والحين .. اااااااااااااااه ريم راحت خلاص الله يلعنج يا غاليه .. وراشد اللي اهتزت صورتي جدامه ( وما قدر ييلس ظهر البيت وايده تمت تنزف سار المستشفى خيط ايده وخلاف سار صوب البحر وتم يتمشى هناك )
    راشد ما قدر يودي ريم البيت وهي مضايجه وحالتها لله ... سار وياها صوب مبزره
    راشد : ريم انا اسف
    ريم : ليش تتاسف
    راشد : لان انا اللي خليتج تاخذينه
    ريم : راشد انت ما يخصك
    راشد : اااااااااااخ ما توقعت من خوي عمري هالحركه .. واصلا حمدان اخر واحد اتوقع منه هالشي ... حمدان واايد طيب بس ما ادري شوو اللي خلاه يسوي هالشي
    ريم : راشد سكر عالموضوع
    راشد : والحين شوو
    ريم : مب رادتله ولا ابا اشوفه .. خلووه يطلقني
    راشد : ريم ترا الطلاق مب لعب
    ريم : ادري وانا من خاطري ابغي الطلاق ما اقدر اعيش ويا واحد جذب عليه وفوق هذا هان كرامتي والالعن من جييه مد ايده عليه
    راشد : والحين شو بنقول حق امايه وابويه
    ريم : امايه وابويه خلهم عليه
    راشد : احس انج وحده عوده
    ريم : اللي صار لي كبرني عشرين سنه
    ويرن تيلفون راشد
    ريم : حمدان
    راشد : لا هذي شما ( ورد عليها )
    شما : انت وين سرت
    راشد : سرت بوظبي يبت ريم وييت
    شما : ريييم!!! ليش ؟؟؟؟
    راشد : سالفه طويله خلاف بخبرج
    شما : راشد شو مستوي
    راشد : الحين برد البيت وبخبرج
    شما : وانا شويصبرني لين اترد قولي الحين
    راشد مشى شوي بعيد عن ريم وقال الها السالفه
    شما : مستحييييييل
    راشد : اذا انت اتقولين مستحيل انا شو اقول
    شما : وريم شو اخبارها الحين
    راشد : حالها ما يسر اتحاول اتخلي عمرها قويه بس الضيج مبين عليها ... غناتي بخليج الحين .. بني البيت
    شما : اوكي
    وبند عنها وردو البيت
    ام عبد الله : ريم هنيييه
    سارت ريم وسلمت على امها بس ما قدرت تتحمل لوت على امها وتمت اتصييح
    ام عبد الله : ريم بلاااج
    راشد : شما خذي ريم ووديها فوق
    سارن شما وريم فوق
    ام عبد الله : راشد بلاها اختك
    راشد : ااااا مضاربه ويا حمدان ووو ..وو
    ام عبد الله : وشو
    راشد : وهو مد ايده عليها
    ام عبد الله :شوووو مد ايده عليها .. جييه شو مبينهم
    راشد : ما ادلهم
    ام عبد الله : ما اصدق حمدان اللي عزيته وحبيته وحسبته شراات ولدي يسوي جذييه يمد ايده على بنتي .. نحن ما مدينا ايدنا عليها ايي هو ويضربها ... ابوك لو درى بالسالفه بينقهر
    بو عبد الله : أي سالفه
    ام عبد الله : انت ييت
    بو عبد الله : شو السالفه اللي تطرونها
    ام عبد الله : ما شي سالفه
    بو عبد الله : راشد انا ارمسك
    راشد : ااا والله ما اعرف شو اقولك يا بويه
    بو عبد الله : راشد قولي اللي قلته لامك
    راشد قال حق ابوه السالفه
    بو عبد الله : شوووووو ... مد ايده على بنتي .. جيييه شو يتحرا ما وراها رياييل .. والحين وينييه
    راشد : فوق
    بو عبد الله سار صوب ريم
    بو عبد الله : ريم
    ريم : ابووووووويه ( ورابعت ولوت علييه وتمت اتصييح )
    بو عبد الله : بس يا بنتي بس وهذا دواااه عندي
    راشد ظهر من البيت وهو مقهور على اخته ومضيج من حمدان خويه اللي يعزه وحاطنه اكثر من اخو يسوي جييه وسار صوب المكتب بس يوم ذكر ان هالمكتب له ولحمدان روح وتم يحووط في الشوارع


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:56 pm





    وفي بيت بو عبد الله
    ام عبد الله : شما ريم وين
    شما : في حجرتها
    ام عبد الله : وريلج ويين
    شما : ظهر
    شوي ويدخل راشد وجنه ما يشوفهم خطف جدامهم وسار صوب حجرته
    شما من شافته جذييه سارت ورااه
    شما : راشد
    راشد ( واقف جدام الدريشه ومتساند عليها ومجتف ادييه وتام يطالع خاري ) .........
    شما : راشد ... راشد بلااك
    راشد : ااااااااااااااخ ما اعرف شو اسوي اختي من صوب وربيعي من صوب
    شما : وانت شوو بييدك اتسوي
    راشد : ما ادري بس احس عمري انا السبب
    شما : وانت شو يخصك
    راشد : انا اللي خليتها تاخذه
    شما : انت ما خليتها تاخذه الا لانه ريال ونعم وما عليه كلام
    راشد : هيه
    شما :وترا حمدان لين الحين جييه .. حراام عليكم لا تظلمونه اسمع منه شوف شو اللي صار مبينهم بالضبط وخلاف شوف شو بتسوي
    راشد : مب رايم مب رايم لا ارمسه ولا اشوفه احس بضيجه وقهر ان شفته
    شما : راشد لا تنسى انه ربيعك وعمره ما اتخلى عنك وكان طول عمره واقف ويااك ولا عمرك احتيت له وما لقيته ويااك لا تنكر الجميل وخلك ويااه لا تستوي انت والزمن ضده
    راشد : ما اروم
    ويرن تيلفون راشد ... وراشد سيده بنده
    شما : ليش بندته
    راشد : هذا حمدان
    شما : بس ترا هذا مب حل

    وفي بوظبي عند حمدان
    حمدان كان لاخر لحظه عنده امل بس يوم بند راشد التيلفون في ويهه حس ان الدنيا اسودت جدامه ... والكل اتخلى عنه ريم سارت وخلته وربيعه مب طايق حتى يرمسه .. يحس عمره وحيييد بهالدنيا
    ويرن تيلفون حمدان ... حمدان اتحراااه راشد ورد بسرعه
    حمدان : الووو
    بو عبد الله : هذا اللي امنته على بنتي .. وين اللي كان يقول ريم فعيوني .. لكن خساره يوزناك بنتنا وعدينااك ولدنا وهذا اللي يا منك .. ( وبند في ويهه )
    حمدان : ليييييييييييييييش لييييش يصير فيني جذيييه انا شو ذنبي

    وفي بيت بو عبد الله
    ريم يالسه في زاويه في حجرتها ومنزله راسها على ريلها واتصييح شراات الياهل اللي ماخذيين منه شي يحبه
    وادخلت عليها شما
    شما :ريم بسج صيااح بتهلكيين عمرج
    ريم : شما .. حمدان طلع ما يحبني كان يقص عليه طول الفتره اللي طافت وان الغبيه اللي كنت مصدقه وكنت طايره من الفرح احس بحبه لي واقول يا بختي على حمدان ... وشوفي شو سوى فيني حمدان ..
    شما : ريم انتي اتحبينه
    ريم : اااااااااااااااااه احبه انا كنت اعشق ترابه .. اهوى منطوقه ..كنت اتحراا الحب احلى شي فالدنيا طلع العن شي وعمر الرياييل ما يعرفون يحبون الا نحن الهبل يقصوون علينا ونصدقهم

    والساعه 12 فليل
    في بوظبي عند حمدان
    حمدان ما قدر يرقد تم يجلب يشوف ريم في كل مكان في كل زاويه ما قدر يتحمل ييلس في البيت بدونها ... ظهر من البيت وسار صوب البحر ووقف موتره ونزل هناك وتم يتمشى وخلاف يلس هناك لين الفير

    اليوم الثاني وفي بيت بو عبد الله
    الكل يالس يتريق
    بو عبد الله : وين ريم
    شما : عمي ريم في حجرتها
    بو عبد الله : مسكينه من البارحه وهي اتصييح
    راشد : والحين شو الراي فيها
    ام عبد الله : ما عليكم هذيل الا يهال باجر بيصكون وبيردون لبعض
    وفي هاللحظه دخلت ريم
    ريم : انا مب رادتله ... قولولها يطلقني
    ام عبد الله : شو يطلقج تتحرين الطلاق لعب
    ريم : ما يخصني انا مستحييل ارد له
    بو عبد الله : ريم
    ريم : ابويه دخييلك انا مستحييل اعيش ويااه .. خلاص ما اباه خلوه يطلقني
    ام عبد الله : ريم انتي بعدج ياهل شو تطلقين الحين
    ريم : قلتلكم انا صغيره ما ابا اعرس ..قلتولي لا الريال ما عليه كلام ونعم وما ادري بلاه شوفي هالريال شو سوى فيني
    راشد في هاللحظه حس بعمره ان هو السبب ونش عن الريوق
    بو عبد الله : راشد وين
    راشد ظهر عنهم
    شما نشت ورااه بسرعه
    شما : راشد
    راشد : شما دخييلج خليني
    وظهر من البيت

    وعقب يومين
    الوضع مثل ماهو عليه
    حمدان مب قادر يعيش بدون ريم ويتعذب كل دقيقه وكل لحظه
    ريم من تصبح لين تمسي وهي اتصييح اتحب حمدان بس اتكابر
    راشد يحس بالذنب عاللي استوى وشما تايهه مبينهم
    اهل ريم زعلانيين على وضع بنتهم وما يبونها تطلق لانها صغيره بس هي مصره عالطلاق

    في بيت بو حمدان
    حمدان رد من بوظبي
    عنود : هلا والله
    حمدان : ( وبصوت كله ضيجه والم ) اهلين
    عنود : عيل ريم وين
    حمدان : اااااااه يا ريم
    عنود : حمدان شو صاير شو السالفه
    حمدان : عنود ريم ما تباني خلاص تبى تطلق
    عنود : شوووو
    ام حمدان : حمدان شو هالرمسه اللي اسمعها
    بو حمدان : بلاكم
    ام حمدان : تعال اسمع ولدك شو يقول حرمته تبى تطلق
    بو حمدان : حمدان شو السالفه
    حمدان قاللهم كل شي
    الكل استغرب من السالفه ما اتوقعو من حمدان هالحركه حمدان الطيب الحنون اللي يحب ريم ويمووت فيها يمد ايده عليها

    العصر
    راشد كان في المكتب شوي ويدخل حمدان
    حمدان : السلام عليكم
    راشد : وعليكم السلام ( ونش من مكانه وياي بيظهر )
    حمدان : بو سنيده
    راشد : نعم
    حمدان : دخييلك ترا اللي فيني سادني لا اتزيدها عليه روفو بحالي دخييلكم يعني انت تتحراني مستانس على اللي صار انا من هذاك اليوم وعيني ما عرفت النوم ... راشد صدقني مب بايدي اللي صار انا كنت محرج وما اعرف شو سويت
    راشد : عيل انت كل ما بتحرج بتضربها .. جييه ابويه بشكارتك هييه .. انت اللي اللازم اتلوم فيني انا اللي مدحتك الهم عديتك اخويه اغليتك على كل ربعي امنتك على اسراري عطييتك اختي اغلى شي عندي بس ما هقييت انك تخوني ... حراام عليك هالمسكينه شوو ذنبها اللي حبتك يالسلي جدامها واتسولف ويا الحب الجديم ما حسبت الها حساب وما افتكرت فيها شوو بيستويبها هاااي انسانه اتحس واتغاار ... ويوم انت بعدك تبا غاليه شله ييتني وخطبت اختي ... سر شوف حالها من يومها وهي من تصبح لين تمسي وهي اتصييح اتحراها هينه عليها البنت تبا تطلق تطلق وهي من عرست ما طافن الا كمن شهر تبا تطلق وهي للحين في 18 يرضييك هالشي عايبنك اللي سويته فيها .. واتقولي تتعذب اذا انت تتعذب هي شوو حراام عليك لو اتشوف حالها ريم اللي كانت يوم اتي البيت اتشل الدنيا من سوالفها وخبالها والحين مالها حس .. حجرتها اللي يوم تدخلها تستانس واتحس بالفرح الحين ضييج وصياح
    حمدان : والله ما كان ودي ان هالشي يصير
    راشد : لي فات الفوت ما ينفع الصوت
    حمدان : راشد دخييلك رمسها انا ما اقدر اعييش دونها دخييلك انا مستحيل اطلقها مستحييل
    راشد : ترا الحين محد يفييدك لا انا ولا حتى ابويه ولا امايه ترا حتى نحن ما نباها تطلق بس محد رايم الها اذا تبى روحك رمسها اذا رضت ترا كيفها ونحن نبا هالشي ..بس انسى ان كان لك اربيع اسمه راشد ولا تفكر اني في يوم بقدر اامن فيك عقب اللي صار _ وظهر عنه )
    حمدان : راشد
    راشد ركب موتره وتم يحووط في الشوارع .. ووخلاف اتصل له احمد العامري وقاله انهم ميتمعين وسار صوبهم .. لاول مره كان يالس عندهم بدوون ما يرمس ولا شي وهو كان يوم اييهم يسوي جو ثاني يجلب الدنيا ربشه بربشه واصلا هم بدونه مستحييل ييلسون وما تحلالهم اليمعه الا ويااااه
    احمد : يا ريال بيعني في السوق
    راشد : اشترييك
    احمد : عيل بلاك شال هم الدنيا عراسك انسى ترا ما في شي في هالدنيا يستاهل
    راشد :ااااااااااه
    احمد : هالاااااااااااااااه وراها شي
    راشد : خلها على الله
    احمد : والنعم بالله
    راشد : اسمحولي راسي يعورني بسير البيت بريح
    احمد : مسموح ..بس ترا باجر اذا ييتنا جذييه يويلك
    راشد :ههههههههه .. خلاص
    احمد : الله يحفظك
    وظهر راشد
    احمد : بلاه بو سنيده
    منصور : ما ادله
    احمد : الحين انت اونك نسييبه وما ادله
    منصور : نسييبه اوكي بس مب لازم اعرف كل شي فييه
    راشد رد البيت وسار صوب ريم واول ما دخل هي كانت تطالع تيلفونها بس يوم شافت راشد دسته تحت الفراش
    راشد يا ويلس عدالها وطلع التيلفون وشاف صورة حمدان
    في هاللحظه ريم تمت اتصيييح
    راشد : ريم بسج هلكتي عمرج وانتي اتصييحين ترا اذا تبينه ردي محد بيمنعج ولا حد بيقولج شي ... ريم انتي تبيينه بس عزت نفسج مب مخلتنج ترديين له
    ريم : هو حتى ما فكر انه يتصل بي
    راشد : انا اليوم لقيته وتم يشكالي .. انا اللي ما ارقد وانا اتعذب وانا ما اروم اعيش بدونها ومستحييل اطلقها
    ريم : ما اقدر ترا انا ما همني الطرااق انا اللي حارق قلبي يوم كان يرمسها وهو مستانس ويضحك وهي اتقولي انه كانت حبيبته ويوم قلت اني حرمته تم ساكت جدامها وماقال اني حرمته
    راشد : ريم سكري على هالسالفه ما ابا امايه ولا ابويه يعرفون عنها شي زين
    ريم : لا اتخاااف انا امبوني ما بطريلهم هالسالفه
    راشد : انزين غناتي انتي الحين ارقدي وريحي عمرج وابااج تنسين كل شي واترديين ريم اللي اعرفها ريم اللي الوناسه تسكنها وما ابا اشوف الهم على ويهج
    ريم : انشا الله
    وسار راشد صوب حجرته وكانت شما يالسه تطالع التيلفزيون يا وطاح على ريلها
    راشد : ااااااااااااااااه
    شما : بلاك
    راشد : تعباااااااااااااان
    شما : من شوو
    راشد : من كل شي اليوم حمدان رمسني وقلبي عوني علييه شكله صدق كان يتعذب بس ما بقدر اسامحه على اللي سوااه في ريم وكل ما اذكر شكلها وهي اتصييح اكرهه
    شما :انزين
    راشد : انا اللي مخلني اتحمل كل هالشي انج ويايه
    شما : واايد اتبالغ
    راشد : لا حشى انتي لي كل شي في هالدنيا
    شما : بس ما جنك من سالفة ريم وانت ما اتسويلي سالفه طول الوقت برع وان ردييت محرج وترقد وما قمت حتى اتسولف ويايه
    راشد : سوري غناتي بس انتي تدرين بحالي
    اليوم الثاني
    ريم ناشه من وقت ويالسه تحت وتلعب ويا حميد وشوق مثل ما كانت قبل .. الكل استانس من شافها ... ردت ريم دلوعة البيت اللي يعرفونها





    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:57 pm






    وعالريوق
    كانو ام عبد الله وفطيم وعيالها وريم وشما وراشد يالسين يتريقون
    راشد : شو هالحليب ما فيه شكر
    شما : احط لك
    راشد : لا ماله داعي انتي حطي صبعج فييه وبيستوي حلو
    شما ( احمرت من المستحى ) راشد
    راشد : بلاج
    فطيم : اونها تستحي منا
    راشد : قولي والله ( وجان يبوسها على خذها )
    شما ( حطت ايدها على ويها من المستحى )
    الكل : ههههههههه
    ريم : والله ما عندج سالفه لاقيتلج حد يحبج من خاطره وبعد مب يايزلج
    الكل حز في خاطره كلام ريم لانهم حسو انها تتكلم وهي مجروحه
    راشد : نحن اليوم بنسير دبي حد بيخاوينا
    الكل : لا
    راشد : كيفكم بس لا تقولون عقب اني ما عزمت عليكم .. ريمووه ما بتين بسير صوب بيت خالي
    ريم : لا مالي بارض ... بعدين شو الطاري عليك بتسير بيت خالي
    راشد : ما اعرف بس احس خاطري اسلم عليهم من زمان ما ريتهم ( ويرمس شما ) يلا انتي قومي لبسي عباتج بنسير
    شما : انشا الله
    سارت شما لبست عباتها ونزلت تحت وركبو الموتر وسارو صوب دبي

    وفي بيت بو مايد
    ميره : حيا الله من يانا
    راشد : الله يحييج يالسودا
    ميره : سودا حرمتك
    راشد ( صد صوب شما وقبض ويها ) الحين هااي سودا والله انها ابيض عنج
    ميره ( اتلومت ونست عمرها ضاريه اتقوله هالرمسه قبل بس مب جدام شما )
    راشد : وين خالي عيل
    ميره : فوق الحين بينزل
    شوي وايي مايد
    مايد : هلا والله
    راشد : اهلين ( واتوايهو )
    مايد : شحالك
    راشد : بخير وسهاله
    مايد : شما شحالج
    شما : الحمد لله
    مايد : جييه ما قتلي انك يااي
    راشد : ما ابا اعبل علييك تفرش لي سياده حمرا
    الكل : ههههههه
    مايد : ما اتخلي سوالفك
    راشد : وعلومكم بعد
    مايد : علووم الخير
    ميره : شخبار ريمووه
    راشد : تمام
    ميره : جان يبتها ويااك
    راشد : ما الها بارض
    ميره : هيه الله يعينها
    مايد : تعال صدق اللي سمعته ريم تبا تطلق
    راشد : هيه
    مايد : وانتو عادي عندكم
    راشد : شو نسويبها
    مايد : ايه هاي الا ياهل لا اتخلونها عكيفها
    شوي وينزل بو مايد
    بو مايد : مرحبا الساع
    راشد : المرحب بااجي
    بو مايد : بو سنيده شحالك
    راشد : ما اشكي بااس
    بو مايد : وشحالج بنتي
    شما : بخير وسهاله
    بو مايد : يا حي الله بو سنيده زين يوم شفنااك
    راشد : شو اسوي يا خالي لاهين ويا هالدنيا
    ام مايد : شحال هلك
    راشد : كلهم بخير وسهاله
    ام مايد : رد السلام عليهم
    راشد : سلام يبلغ بخير
    شما : ميره سلامه وين
    ميره : الحين بتي
    ويلسو يسولفون شوي
    راشد : اسمحولنا الحين نحن انترخص
    بو مايد : وين بتغدا عندنا
    راشد : لا يطولي بعمرك بنسير
    بو مايد : ما يستوي واصلنا وما اتغدا
    راشد : يطولي بعمرك بعدنا بنسير بوظبي
    بو مايد : عراحتك
    وسلمو عليهم وسارو
    شما : شوو يودينا بوظبي
    راشد : داام انا ظاهرين قلت بالمره انسلم على هلي كلهم بنسير صوب بيت عمي
    شما : زين
    وتمو ساكتين شوي
    شما : راشد بلاك حالك مب عايبني
    راشد : ما بلاني الا الخير اصلا انا مرتااااح ومستانس اليوم
    شما : انشا الله دووم
    راشد : داام اني ويااج انشا الله دووم مرتاح ومستانس
    وهية كانت حاطه ايدها عالمسند .. وحط ايده على ايدها

    وفي بوظبي
    هند : راشد
    راشد : انتو بلاكم اللي يشوفني يستغرب
    هند : ما قتلي انك بتي
    راشد : مب لازم
    بو حارب : راشد بن سعيد عندنا ..
    راشد : مرحبا عمي ( وتوايهو ويااه )
    بو حارب : شحالك ابويه
    راشد : يسرك الحال
    بو حارب : جان يبت هلك كلهم ويااك
    راشد : عاد انا امبوني ساير دبي وقلت بالمره بيي صوبكم
    بو حارب : يا مرحبا بك
    وينزل حارب من فوق
    راشد : انت هنييه
    حارب : هيه ( واتوايه ويااه )
    راشد : متى ييت
    حارب : الفير
    راشد : الحمد لله على السلامه
    حارب : الله يسلمك
    راشد : ناقص هزاع عيل
    شوي ويدخل هزاع توه ياي من الكليه
    هزاع : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    راشد : لو طاري مليون
    الكل : ههههههههههههه
    وسلم عليهم
    راشد : شله مظهرينك
    هزاع : منتشر رمد في الكليه وعطونا اجازه
    راشد : رمد ها .. جان الا صابون في العيون
    هزاع : هيه عيل
    راشد : انتو يبا حد يخبر عليكم
    هزاع : لا دخييلك اجازه اسبوع حلوه
    ام حارب : عن هالرمسه انتو يلا الغدا
    هزاع : لا اتريو بسير اسبح وابدل وبييكم
    بو حارب : يي ها بنيلس نتريااك نحن ابووي اتغدا خلاف ويا الحرماات
    الكل : ههههههه
    هزاع : ابويه خمس دقايق
    بو حارب : لين اغسل ايدي واوصل السفره
    هزاع ( ربع بسرعه )
    وسارو ويلسو عالسفره ويلسو يسولفون شوي لين يا هزاع واتغدو وخلاف اتغدن الحرماات
    وعقب الغدا
    راشد : اكرمكم الله
    بو حارب : وانت جرييم
    هزاع : هاي العيشه مب اكل الكليه
    راشد : هيه عاد انت ما يهمك الا بطنك
    حارب : راشد ما القا عندكم فتك مزود
    راشد : موجود
    هزاع : وانت شتبااه الفتك
    حارب : باجر الشباب بيسيرون صوب البداير
    هزاع : لا لا حارب بيسير البداير
    حارب : جييه
    هزاع : ما احييدك مال هالعلووم
    حارب : عاد يا في مزاجي اسير
    هزاع : انزين خذ موتري وعطني موترك
    حارب: لا بووي .. جييه ما ابا موتري اعطييك ايااه خل موتري محله
    هزاع : والله كيفك انا كنت بوفر علييك وما ابااك اتاجر
    راشد : ومنو قالك انه بياجر
    حارب : عيل
    راشد : ما اطييع انت ان انا اخذ عنك فلووس
    هزاع : انت منو خلاك تفتح مكتب
    راشد : ليش
    هزاع : يا بووي انت مب ويه تجاره جان كل واحد بتعطييه الموتر بلاش شله مسولك مكتب
    راشد : الحمد لله المكتب ماشي يعني انا بخسر بسبة موتر بعطييه واحد من هلي ..
    ويلسو يسولفون شوي
    راشد : اقول ما بتخاووني العين
    هزاع : زين انا من زمان ما سرت
    حارب : هيه حتى انا بسير بسلم على عمي وباجر من هناك بسير البداير اغرب لي
    راشد : عيل يلا قومو خلونا انسير
    هند : لا اترييو بسير احط اغراضي
    راشد : ياااهي بلشه هالحريم بعد عباله
    هزاع : انا بسير بقبض لي كندوره من الكبت وبعلقها في الموتر
    هند : ايه انتو مفتكيين من العثره
    شوي وردو العين
    وفي نص الدرب راشد تم يديم حق هزاع ووقفه
    هزاع وقف عداله ونزل الجامه
    هزاع : بلااك
    راشد : اقول بدلني بالموتر
    هزاع : ليش
    راشد : بس جييه ابا الفتك
    هزاع : انزين ( نزلو هزاع وهند من موترهم واركبو موتر راشد وشما وراشد اركبو الفتك )
    شما : ليش يعني تبا الفتك
    راشد : بس جييه
    وكملو دربهم
    شوي وبدا راشد تم يكتم في الشارع ويسوي ريس برييك ويصيح ويلاات
    شما : رااااااااااشد بس حراام عليك



    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:58 pm





    راشد شل الموتر على تايرين
    شما : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    راشد : ههههههههه
    هزاع : اطالعي رشوود
    هند : غربلاات عدووه شو يسوي
    هزاع : لو انت مب حامل جان رويتج شوو بسوي
    هند : شوو تبا قلبي يوقف وامووت
    شما : راشد بس دخييلك عدل الموتر
    شما كانت هي اللي تحت راشد فج الدريشه اللي صوبها
    شما : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ راشد حراااام عليك بطيييييح
    راشد : شو يعقج
    شما : راشد حراام علييك جانك اتحبني عدل الموتر
    راشد : احبج وبعدل الموتر بس بشرط
    شما : قوول بسويلك اللي تبااه
    راشد : قوليلي احبك
    شما : ...............
    راشد : ها شوو ما تبيني اعدل الموتر
    شما : احبك
    راشد عدل الموتر
    راشد : وحتى انا احبج
    شما : ااااااااه اشهد ان لا اله الا الله
    راشد : ههههههههه بلااج
    شما : وانا اقول شو يبى بالفتك
    راشد : بالله عليج مب ونااسه
    شما : أي ونااسه هااي تعاسه
    راشد : هههههههه هاي الحركه عشان دووم من اتشوفين فتك تذكريني فيها
    شما : لا والله
    راشد : هيه
    شما : اقول سوق سوق انت وفكنا
    راشد : سوق ولا موول
    شما : لا سنتر
    راشد : ههههههه طلعتي اسخف مني
    شما : ويا ويهك
    راشد : وين انسير الحين
    شما : البيت
    راشد : لا ما ابا ارد البيت خلينا انحوط
    شما : حراام عليك من الصبح ترانا ونحن نحوط انهد حيلي
    راشد : بلااج انا اليوم فيني نشااط مب طبيعي ابا اسوي واايد اشيا
    شما : انزين .. شو تبا
    راشد : داام ان عندنا الفتك شوو رايج انسير العزبه
    شما : اوكي
    وسارو وصوب العزبه
    راشد نزل وسار صوب الصنادق
    شما : شوو ادور
    راشد : الدراجة
    شما : ليش انت مخلنها هنيه
    راشد : لا دراجتي الجديمه هنيه
    ويلس يدورها لين ما لقاها
    شما : حشى هااي مغبره ما اضني تشتغل من متى اخر مره سايقنها
    راشد : اضني من سنتين
    شما : خيبه وتباها تشتغل
    راشد : ما عليج بشغلها
    شما : رونا انزين
    راشد يلس يتعبث فيها لين ما شغلها
    راشد : هيه هييي قتلج راشد بن سعيد يوم يبى الشي يسوييه
    شوي وبندت الدراجه
    شما : هههههههه بندت
    راشد : غربل هالله فضحتنا
    شما : وييييييييو
    راشد : انزين اتريي شوي داام انها اشتغلت وبندت يعني مفضيه
    شما : انزين
    راشد : بجرجها
    شما : من وين
    راشد : من الموتر ( وسار وطلع الوايراات وجرجها وخلاف اشتغلت عدل
    راشد : ايواااا توج .... ( وزقر العامل )
    شما : اشتبااه
    راشد : ابا بترول ( ويا العامل ) بابا اقولك ما في عندك بترول
    العامل : فيه
    راشد : عيل سر يييب
    سار العامل ويااب البترول وصب في الدراجه
    راشد : يلا
    شما : شوو
    راشد : اركبي
    شما : لا بووي مابا
    راشد : لا والله وانا من ساعه يالس اعابل الدراجه حق شوو
    شما : اركبها روحك
    راشد : اتخسين بتركبين ويايه
    شما : وين اركب وانا بلبسي هذا
    راشد : برايه حتى انا بكندورتي
    شما : انت بترفع كندورتك انا شوو اسوي ارفعها جدام العمال
    راشد : ياهي سالفه ... انتي اركبي محد بيشوفج
    شما : بركب بس بشرط
    راشد : شوو
    شما : بدون حركاات وويلات وشل وهالسوالف
    راشد : على هالخشم انتي اركبي الحين
    اركبت شما واول شي راشد تم يسووق بشوي شوي قاص عليها شوي وعطااه وتم يقفز عالعراقييب
    شما : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    وراشد ميت من الضحك عليها
    شما : رشوود وقف نزلنيييي
    راشد : ماشي
    شما : حراام عليك احس عمري بطييح
    راشد : لا اتخافين وان طحتي تراني بطييح ويااج
    شما : رشوود بموووت
    راشد : برايه بتموتيين و انا جاتلنج بتدخليين الجنه
    شما : آآآآآآآآآآآآ رشوود حراام عليك
    راشد : ههههههههه ...
    شوي ووقف الدراجه وشما سيده نزلت منها
    شما : سباال قصييت عليه
    راشد : انتي جييه جييه ياهل وايد تتروعين والله لو يايب حميد ولا شووق بتلقينهم مستانسين
    شما : انا اخاااف
    راشد : ويييييييو ياهل
    شما : جب ( واونها ازعلت وصدت عنه وعطته ظهرها )
    راشد (اجدم ولوى عليها ) ان زعلت برضييك وكل عمري فدااك
    شما : هيه انت فاالح في هالسوالف
    راشد : بلااج انا اوني يالس اسوي لج جو
    شما : اتسويلي جو لو جتلتني الحين
    راشد : عسا يوومي قبل يوومج
    ويلسو عالعرقووب
    راشد طااح واتساند على ايده وتم رافع راسه ورسم على الرمل قلب وكتب فيه شما .. وشما رسمت قلب وكتب فيه راشد .. عقب راشد مسح اللي كاتبينه وكتب الها احبج شما كتبت له وحتى انا
    راشد : شووو
    شما : احبك
    راشد : ااااااااااه يا حلو هالكلمه على قلبي
    شما : بسؤلك سؤال
    راشد : انتي تامرين ما تساليين
    شما : كيف حبيتني
    راشد : كيف حبيتج ... ما اعرف
    شما : كيف ما اتعرف
    راشد : اصلا انتي دخلتي قلبي دوون استاذاان عشام جييه ما اعرف
    شما : ( ابتسمت له )
    راشد : ويل حالي انا
    شما : انزين قولي متى اول مره شفتني
    راشد : قصدج المره اللي انكتبت فيها سعادتي وشقاي في نفس الوقت
    شما : كيف سعادتك وشقااك
    راشد : سعادتي اني صرت ويااج وشقاي في العذاب اللي اتعذبته وانتي بعيده عني
    شما : انزين متى
    راشد : مره كنت مودي ريم المدرسه وشفتج
    شما : كيف شفتني ليش انا كنت مب متغشيه
    راشد : لا كنتي متغشيه بس طاحت عنج الغشوه شوي ولمتج وتمت صورتج في بالي اشوفج في كل مكان الرقاد ما ارقده وانا افكر فييج
    شما : وكيف عرفتني
    راشد : سالت ريمووه
    شما : غربل هالله وهي قالت لك
    راشد : اكييد بتقولي لاني سالتها سؤاال عادي
    شما : انزين وبعدين
    راشد : بعدين بدا عذابي في هالدنيا عقب ما شفتج ذااك اليوم يوم ركبتي وياي السياره عدل اتخبلت قمت ما اتحمل ما اشوفج وخذت رقمج من تيلفون ريمووه وزاد خبالي عليج عقب ما سمعت صوتج عقبها عرفت اني احبج الا اعشقج واهواج وقمت ما اشووف في الدنيا بنات غيرج
    شما : ليش انا بالذاات مع ان اللي اعرفه ان كل البنات يموتن ويتخبلن علييك من يشوفنك
    راشد : يوم كنتي تقهريني كنت اسال عمري هالسؤال اقول ليش هااي بالذاات ليش انا خلييت كل البنات وحبيتها بس ما لقييت جوااب ... صح ان كل البنات اللي يشوفني يتخبلن عليه بس انا ما عمري هزتني وحده غيرج سطيتي على قلبي
    شما : انزين
    راشد : شوو تبيني اقولج بعد اقولج كم ليله ما رقدتها وانا افكر فيج ولا كم مره قهرتيني ولا كم مره تمنييت اني اشوفج اااااااااه اللي صابني ما صاب مخلووق في الدنيا
    شما : والحين
    راشد ( عدل يلسته ) الحين انا اسعد انسان في الدنيا
    شما : تدري اني ما كنت اداانيك
    راشد : افاا
    شما : كنت اتحرااك تلعب عليه
    راشد : منو حط في راسج فكرة اني لعااب
    شما : الكل كان يعرف انك مطيح نص بناات العين الا نص بنات البلاد
    راشد : سود الله ويووهم سودو ويهي .. هذي سوالف قبل ...قبل ما اشوفج ..
    وتمو يالسين ويسولفون لين ما غابت الشمس وخلاف ردو صوب البيت ... بس يوم وصلو راشد كمل دربه
    شما : جييه ما لفييت صوب البيت
    راشد : بنسير صوب بيتكم

    وسار صوب بيت بو حمد
    بو حمد : من وين يايين شكلكم جييه تعبانيين
    راشد : من الصبح ونحن انحاوط
    بو حمد : شو كاضنكم عااد
    راشد : وصلت دبي سلمنا على قوم خالي خلاف سرنا بوظبي عند بيت قوم عمي والحين يينا عندكم
    ام حمد : يااله اتعينكم اضني الحين عيزانين
    شما : لا بعدنا فينا طاقه شوي
    شوي ويدخلون ناصر ومنصور : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    منصور : انتو وين مختفيين اليوم
    راشد : ربك بعد
    بو حمد : مب هو الي مختفي انتو اللي وين انا من يومين ضني ما شفتكم
    ناصر : ياااله يابويه ترا البارحه متعشين ويااك
    بو حمد انزين يعني من البارحه حزت العشا والحين حزة العشا عنبووه اضني انتو لو سويتو بيوت ما بشوفكم مووول
    منصور : افاا عليك يا بو حمد اصلا منو قالك ان نحن بنظهر عنك
    بو حمد : هيه ايلسولي علل على جبدي
    الكل : ههههههههه
    ام حمد : شرايكم انسير صوب عمتي انا ما سرتلها اليوم
    راشد : الراي العدل والله
    وسارو صوبها
    عفرا : يا مرحبا بكم
    بو حمد : الله يرحب بج عفظله
    عفرا : وانتو الثنينه وين من زمان ما شفتكم
    ناصر : اااااااا يدتي نحن يوم اني ما نلقااج
    عفرا : هيه اتراني اهووم من مكان لين مكان ... بعد انا وين اسيير ما تلقوني عن الجذب هذا
    ناصر : صدق يوم انيي يا راقده يا اتصليين
    عفرا : عن هالعلايث وبعدين انتو شو اييبكم في وقت الصلاه ولا الرقااد
    بو حمد : هالثنينه غسلي ايدج منهم اذا انا ابوهم ما اشوفهم
    عفرا : يار الله راشد بن سعيد كل يومين يخطف عليه خير عن عيالي
    راشد : يدتي تراني بعد ولدج
    عفرا : انا اشهد انك ولدي
    منصور ( وبصوت واطي ) : انت متى اتيها
    راشد : يوم اكوون خاطف من جدام البيت اخطف اسلم
    منصور : انت سلم ووهقنا نحن
    راشد : لا والله
    منصور : نحن ننهزب بسبتك
    راشد : والله محد قاللكم ما تونها ياخي انا استانس يوم اييها
    منصور : شوو اللي يونسك
    راشد : ما سمعت فزاع يوم يقول (( مع كبار السن ياتيني خشوع ... واشعر براحه ماحد يدريبها ))
    بو حمد : انتو شو عندكم تتساسرون
    منصور : ماشي
    وتمو يسولفون عندها شوي وخلاف ردو البيت

    ريم : جان ما ييتو بعد
    راشد : قلنالج سيري ويانا ما طعتي
    ريم : ما ادلكم بتحوطون هالكثر
    راشد : عاد هاي مشكلتج
    ريم : هزاع وحارب من متى يايين انتو وين سرتو
    راشد : ما بخبرج
    ريم : اييه عاد
    راشد : ادريبج فضوليه عشان جييه ما بقولج خليها فهوادج موتي
    ريم : اول مره ادري انك لعين
    راشد : ويا ويهج .... اااااااه .. اسميني مكسل
    هزاع : ليش فتك مب طايع يصعد
    راشد : انت منو علمك السخافه
    هزاع : عيال عمي ما يقصرون
    راشد : ويا هالشيفه .... انا بسير فوق
    حارب: يا ريال ايلس ويانا
    راشد : بييكم بس بسير اسبح وببدل ثيابي
    سار راشد الحجره وسارت وراه شما
    راشد طاح عالشبريه : اااااااااااه
    شما : جييه ابويه طحت قوم اسبح
    راشد : فيني ارقاد
    شما : زين ارقد
    راشد : لا ما ابا اضيع وقتي ابا ايلس ويا عيال عمي وخلاف بسير عند الشباب وابا ايلس ويااج
    شما : انزين لاحق على هالاشيا كلها اهم شي راحتك
    راشد : والله ياالشباب ليحرقون تيلفوني اذا ما سرت الهم
    شما : عيل عن هالكسل يلا قم اسبح بتتنشط
    قام راشد ويلس يتمتح
    شما ظهرت له ثيابه وعطته اياهن
    شما : يلا احدر اسبح
    حدر راشد سبح وبدل وعقبه شما وخلاف نزلو تحت وكان الكل فارشين في الحوي ويالسين
    راشد : حيهم
    هزاع : بك حي
    راشد : شوو ميلسنكم خاري
    حارب : جييه مب حلو
    راشد : لا اوكي بس غريبه مب ضاريين
    ريم : هااي فكرتي
    راشد : مثل ويهج
    حارب : حرام عليك البنت تبا اتغير علينا الجو
    راشد : اسولف وياج ويا هالويه
    ريم : هيه اتحريت بعد
    ويرن تيلفون راشد
    راشد : مرحبا
    منصور : مرحبتين .. وين
    راشد : في البيت
    منصور : جيييه ما بتي عند الشباب
    راشد : لا بيي بس الحين عندنا عيال عمي ويالس وياهم
    هزاع : منو هذا
    راشد : منصور
    هزاع : خله ايي صوبنا
    راشد : يقولك هزاع تعال صوبنا انت ونصوور
    منصور : اوكي
    ( وبند عنه )
    راشد : بنات يلسن بعيد شوي ناصر ومنصور بيون
    هند : انشا الله ( وسارن ويلسن بعيد )
    شوي ويدخلون ناصر ومنصور البيت وما انتبهو انهم يالسين خاري انزلو من الموتروكل واحد يطالع عمره في المنظره ويعدل غتره وحالته لله
    راشد : اندوكم اندوكم
    شما : راشد هب اتعلق على اخوااني
    هزاع : ( تم يتحنحن بصوووت عالي وصدو صوبه وشافو انهم يالسين خاري وحسو انهم قفطو )
    ناصر ومنصور : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    هزاع : يا حيا الله الثنائي المرح
    ناصر : أي مرح الله يخلييك
    حارب: ههههه شو شكلكم مضاربين قبل لا اتوون
    منصور : هذا الزفت مضيع ساعتي
    ناصر : والله محد قالك اتحطها في موتري
    شما : لا حول ولا قوة الا بالله حتى عند العرب بيضاربون
    هند : هم دووم جذييه
    شما : هييه والعن عن جذييه بعد في البيت
    فطيم : يحليلهم مسويلكم جو في البيت
    منصور : ماشا الله حارب في الدار
    حارب : هيه والله عندي اجازه
    منصور : حيك
    حارب : وانت
    منصور : بلاني
    حارب : مب ناوي اترد اتكمل
    منصور : لا
    ناصر : بالله عليك هذا ويه دراسه
    منصور : عالاقل احسن عنك سرت وجربت
    ناصر : اللي يقول انت ساير تدرس
    منصور : ناصر
    راشد : انتو شوو عندكم

    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 5:59 pm





    منصور : ااااا لا ما شي ( ورفع عينه صوب الحريم ولمح ريم وهي كانت تعدل شيلتها وحس ان قلبه فز من مكانه واستانس لان يحسها غريبه منه بس يوم ذكر انه خاطب بنت خالها نزل راسه وكتم حسرته )
    راشد : اووووه منصور وين سرحت
    منصور : ااا لا ويااك
    راشد : ما اضني
    وتمو يسولفون
    هزاع : ايييه لا بلاكم جييه يلستكم بارده
    راشد : شو تبانا انوري ضو مثلا
    هزاع : خخخخخ مب وقت السخافه .. يعني ابا شي يربش
    منصور : شله من عند بو سنيده
    راشد : لا بووي استريحو وانتو من اتيي السالفه صوب الشلات رديتو صوبي واحد منكم انتو يشل
    ناصر : من زين لصواات
    راشد : جب عاد انت صوتك فنان
    هزاع : برايكم انا بشل الكم
    حارب: لا دخييلك اخاف على طبله اذانيهم
    الكل : هههههههههههههههههههههه
    هزاع : خس الله هالويه ضحكتهم عليه
    حارب: يعني يا خويه يضحكون عليك الحين مب عقب احسن
    هزاع : عيل منو بيشل الحين
    شما : راشد بن سعيد بيشل الكم
    راشد : ........................
    هزاع : هذا مب طايع
    منصور : لا ما عليك الحين بيشل
    حارب: يلا بو سنيده روح
    راشد : ( صد صوب شما وبدا يشل من خاطره وهو عينه على شما ويسوي حركاات بايده وياشر صوبها )

    اذبحتني يا ملا شما........... لي عليها زايد هياامي
    حيث قلبي بات مهتما ......وين تبقى راكز اعلاامي
    هيه ياللي بالحسن تسما ..بالجمال وحسنها الشامي
    بين بيتات الهوا حكما........ كلهم يهدونها اسلاامي
    الشعر اسود وملتما............. كا سواد الليل كتاامي
    والصدر باين ومنزما... والخصور انحاب واهضامي
    لو نظرها يالخوي الاعما.. شاف نوره عقب لظلاامي
    ما بها قسوه ولا ظلما ........حسنها اهدالها وساامي
    يا عرب في ذمتي اتما...... سهمها في دفة اعظاامي
    ما قدرت اقاوم الهجما ......يوم صار الطرف قداامي
    وش حياتي ياعسا لما ..........يفتدنا بريح الاعزامي
    ذيك شما يا عرب شما .......يشهد الله مثلها اعداامي
    كنها جوهر على القما .......لي وصلها عيد وصاامي
    كل ياللي شافها سما ......ومن حلاها عض الابهاامي
    لانها فاقت على الاما .......ولا تلوموني على اكلاامي
    شاعر واقول بالحكما ............كل زين مدحه الزاامي
    وسوالم السامعين
    حارب: مسكين حالك
    هزاع صد صوب شما )... يا بنت الحلال شوو مسويه بولد عمي
    ناصر ومنصور ( استانسو واايد وعرفو شكثر راشد يحب اختهم )
    شما ( مستحيه ومب عارفه شوو اتسوي )
    راشد : ااا شو رايكم انسير عند الشباب
    هزاع : زين
    ونشو وسارو صوب الشباب
    فطيم : الله يهنيكم ابعض
    شما : آآمين
    ريم : تدرين انا لين الحين مب مصدقه ان رشوود اخويه يحب
    شما : ليش يعني
    ريم : لانج ما اتعرفينه راشد وااحد اتحسيينه صعب المنال البنات يتراكضن ورااه وهو ما يعبرهن كيف انتي دخلتي مزاجه ما ادري
    فطيم : انتي شلج في هالامور المهم الحين انهم مستانسين في حياتهم
    وعند الشباب
    احمد : يا حي الله راشد بن سعيد الحين اليلسه الها حلااه
    هزاع : افاااا ونحن ما لنا رب
    احمد : لا مب جيييه بس ترا راشد غير
    منصور : يا بوويه شكوانا لله نحن لو ما نييهم شهور محد يسال عنا وراشد لو يتحير خمس دقايق آذوه بالتيلفونات
    راشد : يا خي وانتو شو حارنكم
    حارب : انت شوو مسوبهم وين ما اتسير الكل يحبك ويستانس بييك
    احمد : مراايله وطيبه ووقفته ويانا بفرحنا ولا بحزنا ... عمره ما طلبنا منه شي وردنا واذا دعيناه نلقااه اول واحد .. هذا اللي يخلينا انحبه
    راشد : يطولي بعمرك
    احمد : من قال يا ربي
    وتم يالسين يسولفون وشوي قصيد وشوي شلاات ولعب ورقه وخطف الوقت
    وقامو هزاع وحارب وراشد بيسيرون
    هزاع وحارب تمو يوايهون الشباب لانهم بيسيرون وراشد بعد
    ناصر : راشد هزاع وحارب يوايهونا لانهم باجر بيردون بوظبي انت ليش اتوايهنا
    راشد : عنبوه جييه ما تبوني اوايهكم
    ناصر : لا
    راشد : الا غياض ( ورد يوايه الشباب مره ثانيه )
    احمد : اسميك ادبته
    وردو البيت
    وكل واحد سار حجرته
    راشد دخل حجرته .. وشما كانت واقفه جدام التواليت واتسحي شعرها .. يا من وراها ولوى عليها وحط راسه على جتفها
    راشد : اااااااااااه
    شما : بلاك
    راشد : تعبااااااان
    شما : من شووو
    راشد : من الحب
    شما : صدق ما عندك سالفه روعتني ( وسارت عنه وطاحت عالشبريه )
    راشد : بترقديين ؟؟
    شما : عيل شو تباني اسوي
    راشد : انا ما فيني ارقااد يلسي خلينا انسولف
    شما : حرام عليك جانا من الصبح ونحن من مكان لين مكان انا تعبانه
    راشد : شمووتي حرام عليج يلسي ويايه
    شما : رشوود تراني انا يوم يكوون فيني ارقاد استوي اخس عنك وما اشوف جدامي يلا وط راسك وارقد ( ورفعت اللحاف ولحفت ويها )
    راشد ( ويسحب عنها اللحاف ) نشي سولفي ويايه
    شما : آآآآ رشوود خلني ارقد
    راشد : مابا ما ترقدين وانا واعي
    شما : اييييي حراام عليك تعبانه ( وردت لحفت ويها عنه )
    راشد : اوكي ( وسار عنها )
    شما ( ما سمعت له صوت وخوزت اللحاف عن ويها تبى تطالعه وين سار وما وعت الا بالماااي على ويها
    شما : آآآآآآآآآآآ
    راشد : ههههههههههه
    شما : يالسباااال
    راشد : ها بعده فيج ارقاد
    شما ( وتقبض قلاس الماي اللي عدالها ) والله لرشك
    راشد ربع عنها وهي اربعت وراااه ..
    راشد : يا ويلج ان رشيتي
    شما : برشك
    راشد : شموووه يويلج
    واربعت وراه ورشته
    شما : هههههه
    راشد : سباااله
    وخلاف كل واحد سار يبدل ثيابه لانهن خرسن ماااي
    شما ردت صوب الشبريه
    راشد : ها لا اتقوليلي بترقدين
    شما : عيل
    راشد : هالماي اللي يا عويهج ما طير عنج الرقاد
    شما : لا
    راشد : انزين برايج ارقدي
    شما طاحت عالشبريه بترقد وراشد ظهر في الصاله وتم يطالع التيلفزيون
    شما غمضها راشد انه يالس روحه وهي بترقد سارت له
    شما : بعدك ما تبى ترقد
    راشد ( صد صوبها ) لا
    شما ( يت ويلست عداله )
    راشد : جييه ما بترقديين
    شما : شقا ارقد وانت بعدك وااعي
    راشد : فديت روحج انا
    وتمو يالسين لين ما اذن الفير خلاف صلو وارقدو

    اليوم الثاني
    وفي بيت بو عبد الله ... الساعه 11الصبح
    ريم : صبااح الخير
    بو عبد الله : صباح النور
    ريم : عيل شما وين
    ام عبد الله : بعدها ما نزلت اضني راقده
    ريم : غريبه ما احيدها ترقد
    بو عبد الله : البارحه راشد ما خلابها مكان اضني تعبانه
    ريم : والباقين وين
    ام عبد الله : كلهم رقوود
    ريم : جييه بلاهم اليوم
    وفي حجرة راشد
    شما انتبهت من الرقاد وشافت ان الساعه وصلت 11 نشت بسرعه اسبحت واتلبست ويوم خلصت وعت راشد
    شما : راشد
    راشد : همممممممم
    شما : راشد قم الساعه بتوصل 12
    راشد : يااااله 12 اففف انا ورايه شغل اليوم ما قضيته شوو رقدنا نحن هالكثر
    شما : كله منك مخلنا سهرانين لين الفير
    راشد حدر يسبح واتلبس
    شما : يلا خلنا ننزل
    راشد : زين
    شما ( يايه بتظهر من الحجره )
    راشد : شما
    شما : لبيه ( وصدت صوبه )
    راشد ( لوى عليها بقو ) بتوله علييج
    شما : !!!!!!!! راشد بلاااك
    راشد : ماشي بس احس يوم نظهر من الحجره نكون بعاد عن بعض واتوله علييج
    شما : عن اصدق عمري
    راشد : صدقي انزين
    شما : انزين يلا خلنا ننزل
    ونزلو تحت
    راشد : السلام علييكم
    الكل : وعليكم السلام
    وسار وحب امه وابوه على رووسهم
    ويسلو يسولفون وياهم
    راشد : اسمحولي الحين عندي شغله بسير اقضيها
    بو عبد الله : شو شغلته الحين الظهر
    راشد : انا لازم اسير من الصبح بس تراني رقدت بسير الحين
    ام عبد الله : بتي عالغدا
    راشد : ما ضني
    حارب : بسير ويااك
    راشد : لا شلك بالعثره تم اهنييه اخير لك
    حارب: كيفك
    راشد : بنت سيف تامريني عشي انا ساير
    شما : سلامتك
    راشد : الجميع تامروني عشي انا ساير
    الكل : سلامتك
    وظهر عنهم راشد








    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 6:00 pm





    وفي بيت بو حمدان
    عنود : حمدان ما بتسير بوظبي
    حمدان : ما لي بارض
    عنود : ولين متى بتم جيييه
    حمدان : شوو تبيني اسوي وانا فقدت اغلى شي عندي ريم وراشد ....اااااخ يا عنود انا محد يدري باللي داخلي..
    عنود : ريم ودرينا ليش زعلانه بس راشد ليش يزعل
    حمدان : راشد .......ااااااه .. راشد زعلان لانه امني على ريم وانا ما صنت امانته
    عنود : بس هو ربيعك من عمر معقوله ينسى ربعتك بهالسهوله
    شوي ويسمعون هرن عند الباب
    عنود : مواعد حد من ربعك
    حمدان : لا ... انا محد كان اييني غير راشد بس الحين راشد خلاص
    شوي واتي البشكاره عند حمدان
    البشكاره : بابا في ريال برع ريد انته
    حمدان : رياال .. منو
    البشكاره : ما في معلوم
    حمدان : افففففف ( وظهر خاري وانصدم ) راشد
    راشد : هيه راشد ليش مستغرب هالكثر
    حمدان : ااااا
    راشد : بتم واقف بعيد ... جييه ما بتسلم عليه وانا من كمن يوم ما شفتك
    حمدان اجدم ووايه راشد وراشد لوى علييه
    راشد : اسمحلي يا خويه
    حمدان : انت اللي اسمحلي ... ما كان ودي باللي صار
    راشد : ادري ..بس انا ما اعرف شوو اللي خلاني ازعل عليك وانت ربيعي واخويه ... وانت ما جذبت علي انا كنت اعرف بسالفة غاليه من قبل بس انا اللي قهرني يوم ..
    حمدان : يوم ضربتها ... ليت ايدي انكسرت ولا مديتها عليها
    راشد : حمدان انت غالي و ريم غاليه وانا ما اباكم تتفارقون ... ابااك اتحاول اتراضيها واتردها جان تبوني صدق اكون مرتاح ومستانس
    حمدان : انا ودي بس انت ادرى
    راشد : ما عليك ترا ريم ياهل تنخذ بالكلمه الطيبه ... حمدان ترا انا امنتك على ريم من قبل ولين الحين اقولك ترا ريم امانتك حافظ عليها يا حمدان ... امنتك ريم يا حمدان
    حمدان : انشا الله اني اكون قد الامانه
    راشد : يلا عيل انا بسير تامرني بشي
    حمدان : سلامتك
    وروح عنه
    وفي بيت بو عبد الله
    عبد الله توه راد البيت
    عبد الله : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    هزاع : شوو ما بتغدونا انا يوعان هذو عبد الله ويا
    عبد الله : عيل راشد وين
    بو عبد الله : طلع يقول عنده شغل
    عبد الله : ما بيي عالغدا
    ام عبد الله : لا .... ويلا قومو بتغدون
    نشو كلهم سايرين صوب غرفة الطعام
    ويرن تيلفون عبد الله
    عبد الله : هيه نعم ........ شوووو
    الكل : اتروع من بغمة عبد الله
    بو عبد الله : عبد الله بلاك
    عبد الله : ابويه ... ااا راشد
    شما : بلااه راشد
    عبد الله : راشد سوى حادث وهو الحين في المستشفى
    شما : لااااااا
    الكل اربعو صوب مواترهم وسارو المستشفى
    شما دخلت المستشفى قبلهم وهي اتصيح واسالت عن راشد وقالولها في العمليات .. والكل يا وراها
    الكل واقف جدام غرفة العمليات
    الكل : حاط ايده على قلبه ويتريا الدكتور يظهر
    اما ام عبد الله وبناتها فهن مسويات مناحه في المستشفى
    وشما اللي محد يدري بحالها ... واقفه عينب وكاتمه دموعها لا تنزل وتامه ساكته
    شوي ويو ناصر ومنصور عقب ما وصلهم الخبر
    منصور : بشروو
    عبد الله : اااه ... يا رب تلطف به
    وسارو صوب شما
    منصور : شما لا اتخافين انشا الله انه بيغدي بخير
    شما : ...................................
    ناصر : كيف سوى الحادث
    هزاع : ما انعرف نحن سيده يينا هنيه ومحد قالنا شي
    بو عبد الله : يا رب تلطف بولدي
    شوي ويظهر الدكتور
    الكل اربعو صوبه : دكتور بشر
    وفي هاللحظه حمدان ياهم
    الدكتور ( ويهز راسه ) : لا حول ولا قوة الا بالله ... البقيه في حياتكم
    شما : لاااااااااااااااااااا ... لا انت جذااااب راشد ما مات لاااااااا مستحيل ... (ودخلت داخل عند راشد وهم كانو مغطيين على ويهه ) راشد ( وهدت الغطا عن ويهه وهي اتباغم ) راااااااااااشد راشد قوووم .. قوم لا اتخليني .. انت قتلي انك بتم ويايه طول العمر .. قووووم ..( الكل كان يسمع صوتها ويتقطع قلبه ويدخل منصور اخوها )
    منصور : ( ودموعه ماليه عينه ) شما .. مب زين اللي اتسوينه ادعيله بالرحمه ( وقبضها يبا يطلعها )
    شما( وهي اتباغم ) : منصور قوله ... يقوم .. هو قالي انا بتم ويااج طوول العمر .. قالي انه ما بيفارقني
    منصور ( قبض شما وطلعها بالقو )
    وبرع في الممر
    بو عبد الله يالس على الكرسي ومتاجي على عصااه وعيونه مملايه دمووع
    عبد الله يالس عدال ابوه يبا يهدييه بس ما قدر لان هو نفسه مب رايم يهدي عمره
    ام عبد الله يالسه على الكرسي واتصييح وريم يالسه على الارض وحاطه راسها على ريول امها واتصييح
    هزاع واقف عدال هند وهي اتصييح ومتاجيه علييه
    حارب صاد صوب اليدار ومتاجي على المقبض اللي في اليدار
    ناصر يالس على الارض ومنزل راسه وقابضنه بايده
    ويوم طلعو شما ومنصور من داخل
    شما : ( يوم صدت وشافتهم كلهم يصيحون ما قدرت تتحمل وتمت اتصييح بحرقه .. والكل يوم شافوها تمو يصيحون بزياده واللي كان كاتم دمووعه قصبا عنه طاحن )
    اما حمدان من سمع الخبر ظهر من المستشفى سيده وما عرف وين يسير وسار صوب مبزره ووقف موتره وتم يصيح... يصيح صيااح ياهل على فرقا راشد
    وكان أي شخص يوصله الخبر ما يصدق
    وخصوصا خاله بو مايد وعياله لانهم كانو واايد ويا راشد وكلهم يعتبرونه اخوهم ....
    ميره : لاااااا مايد انت متاكد راشد .. راشد مااات .. لا مستحيل .. مايد راشد امس كان عندنا وكنت اضارب ويااه ... يعني الحين خلاص ما بلقى حد اضارب ويااه
    سلامه ما صدقت الخبر وما تقدر تتخيل انهم بيعيشون بدوون راشد ... راشد الي في يوم من الاياام كانت اتحبه .. وليومها اتحبه
    بو مايد ومايد
    سيده ركبو موترهم وسارو العين
    وعند صلاة العصر صلو عليييه
    والمعشره كانت متروسه من الخلق سياييرهم كانت مسكره الشارع
    حارب وهزاع وناصر ومنصور وعبد الله ومايد وربع راشد كل واحد منهم متلثم بغترته ولابس نظاره شمسيه عشان يغطوون عيونهم اللي مملايه دمووع ... الكل كان يصلي علييه وهو عاض على شفايفه عشان يكتم غبنته
    حارب وهزاع وعبد الله ... هم اللي نزلووه في قبره وهم قلوبهم تتقطع
    وبجيييه ودعو راشد .. الانسان اللي يحب الكل .. وفعمره ما زعل حد .. ومايحب يرقد اذا في حد زعلان علييه لين ما يراضييه .. راشد اللي اذا دخل مكان جلبه ضحك وسوالف ... واذا في حد مهموم شل عنه همه واذا حد فرحان فرح وياااااه ... راشد اللي طول عمره يوجب الكل في الفرح وفي الحرن .... راشد الانسان الطيب ... اللي الكل يحبه من كبير وصغير ... عيال عمه .. عيال خاله .. هله .. وربعه اللي ما بتحلالهم اليلسه بلااه لان هو اللي كان يحليلهم اياااها ... راح راشد وما تم الهم الا ذكرياتهم ويااه
    وفي بيت بو حمد
    ام حمد يالسه ويا شما اتحاول انها اتهديها ومب رايمه .. كيف تباها تهدا وهي فقدت راشد الانسان اللي يحبها ويغليها على الكل الانسان اللي عاشت وياااه احلى اياامها .. الانسان اللي عمره ما رد الها طلب .. شما مب قادره تتخيل كيف بتعيش بلا راشد كيف بيمر عليها اليوم بدوون ما اتشوفه ولا تسمع صوته ...
    سلطان ولد عم شما خبر يدته وتمت اتصييح عليه .. سلطان ما كان يتوقع انها اتصييح هالكثر علييه .. لانه ما يعرف انه صار اغلى منهم عندها هو اللي كان مونس عليها حياتها ... كان تقريبا يوميا اييها وييلس وياها وايبلها علووم وسوالف.. واليوم اللي ما يقدر يخطف عليها فيه كان يتصل ابها ويتعذر منها مع انه مب مجبور اييها ... عيال عيالها ما سوالها اللي سوالها ايااه راشد






    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 6:00 pm





    اما في بيت بو عبد الله
    الحزن غامر البيت عقب راشد وضحكته اللي تملا البيت
    ام عبد الله يالسه تحت لان الحرماات ينهن يعزن ... بس كانت يالسه وياهن جنها جسد بلا روح مب رايمه اتصدق ان هالحريم اللي عندها يايات يعزنها في راشد .... راشد ولدها الغالي
    ام عبدالله : اااااااااااه ...اااه يا راشد ... اااه يا وليدي رحت وخليتنا في هالدنيا اللي ما تسوى شي بلاااك
    فطيم : عمتي دخييلج مب زين علييج اللي اتسوينه ادعيله ان الله يغفر له
    اما ريم ما قدرت تيلس ويا الحريم .. كانت يالسه في حجرتها وتذكر راشد وتذكر طفولتهم هم الثنينه كانو مدلعيين واايد وهي كانت وااايد ويااه اكثر من كل اخوانه كانو يسيرون وايوون ارباعه ودووم يوم هم صغار يوم يسوون شي ارباعه راشد اللي يقول انا اللي سويته وكان هو ينهزب بس عشان ما يهزبون ريم كل شي كان عندها يذكرها برااشد وكانت تطالع حجرتها وتضحك تذكره يوم كان يدخل حجرتها ويشوف الستاره الكريستال كان يقوللها .. ( حشى داخل حجرة رقاصه ) ريم كانت يوم تذكره وتذكر سوالفه تضحك ويوم تذكر انها خلاص ما بتشوفه وبتنحرم من سوالفه اتصييح
    اما ناصر ومنصور فهم اتاثرو واايد بمووت راشد لانه شرات اخوهم كانو دووم ارباعه وين ما يسيرون حتى في السفر كان كل شي عندهم يذكرهم فيه حتى لبسهم تيلفوناتهم عطورهم نظاراتهم حتى بوكهم لان كل هالاشياء اشتروهن ارباعه ويا راشد هو كان عنده شراتهن ... كرهو اشيائهم لان راشد خلاص ما بيستعملهن
    وفي بيت بو عبد الله
    الساعه 12 فليل تقريبا روحو كل الرياييل عنهم وما تمو الا الاهل
    بو حمد : الله يرحمك يا راشد
    حارب : عمي عيل ناصر ومنصور وين
    بو حمد : ما ادلهم عقب ما ظهرنا من المعشره ما شفتهم
    هزاع : ما ينلاموون هم اكثر ثنينه كانو وياااه
    بو حارب : سعيد اخويه قم سر داخل ريح باجر وراك نشه من الفير
    بو عبد الله : ااااااااااه تباني ارقد .. وين بيين ارقااد وراشد .... اااااااااه .. اللهم لا اعتراض على امرك ( ونش عنهم وسار داخل )
    وبو حمد رد بيتهم
    اما بو حارب وعياله فباتو في حجرة الضيوف اللي في الميلس
    فطيم تمت ويا ام عبد الله لين ما حدرت حجرتها وخلاف سارت حجرتها ويوم فتحت الليت شافت عبدالله يالس عالارض ومتساند على الشبريه وضام ريله لصدره ومنزل راسه وقابضنه بييديه
    فطيم : عبد الله انت هنييه ..ليش يالس في الظلام
    عبد الله : كل واحد عندي اصلا انا اشوف الدنيا جدامي ظلام في ظلام عقب ما راح عني اخويه الوحيد سندي في هالدنيا ( وهنيه نزلن دموعه على خده )
    فطيم : عبد الله اذكر الله .. ولا اتقول جذييه هذا امر الله
    عبد الله : لا اله الا الله .... ااااااااااه الا العيال وين
    فطيم : طرشتهم ويا بشكارتهم بيت هلي .. انت اتعرف هذييل يهال وين اخلييهم هنييه والكل يصيح وانت اتعرف هم شكثر متعلقين في راشد
    عبد الله : فطيم راشد راح وهو يكرهني صح
    فطيم : يكرهك ؟؟!!! .. حراام عليك راشد عمره ما كره حد وخص انت كان يحبك واايد لانك اخووه الوحييد
    عبد الله : بس انا عمري ما عاملته زين طول عمري وانا انازعه واهازبه وما في مره سوى شي ومدحتله ايااه دووم انقد اللي يسوييه ..
    فطيم : حتى ولو مب راشد اللي يكره .. اصلا راشد ما كان يعرف يكره .. كان يحب الكل .. الله يرحمه
    وفي بيت بو حمد
    بو حمد : وين بنتج
    ام حمد : في حجرتها من يت وهي اتصييح وما سكتت ولا دقيقه .. حتى الحريم اللي ينا يتخلفن ما ظهرت الهن
    بو حمد : الله يعينها نحن مب مصدقيين وين تبينها هييه ... اترملت وهي ياهل والالعن عن جييه ان بعدها عروس
    ام حمد : وناصر ومنصور وين
    بو حمد : توني ياي بسالج عنهم
    ام حمد : جييه ما كانو عندكم
    بو حمد : لا من ظهرنا من المعشره ما شفتهم
    ام حمد : جييه وين سارو
    بو حمد : ما ادلهم ( واتصل بمنصور بس منصور ما رد علييه وشوي ودخلو البيت )
    بو حمد : انتو وين سرتو
    منصور : ماشي تمينا انلف في الشوارع وخلاف سرنا يلسنا في العزبه
    بو حمد : شله ما ييتو عندنا
    منصور ( يرمس وغبنته في حلجه ) : ابويه اتحراها هينه علينا هالكثر .. ابويه راشد ربيعنا واخونا وكل شي النا .. ااه .. ابويه ما نروم نقبل عزااه ما نرووم
    ناصر : ابويه نحن سرنا صوب بيتهم ما رمنا نحدر ضاري هو يغرب ابنا الحين ... اااه ... استغر الله العظيم
    بو حمد : عيالي سيرو اتيددو وصلو الكم ركعتين وقرو قران صدقوني بترتاحون وخلاف سمو بسم الله وارقدو
    منصور : انشا الله ابويه
    وسارو فوق
    وهم خاطفين جدام حجرة شما سمعو صياحها وحدرو عندها
    شما كانت يالسه على الشبريه وضامه ريلها لصدرها واتصيح
    ويوم شافتهم رفعت عينها
    يو ويلسو عدالها
    منصور : احسن الله عزااج
    شما : اااااه الدوام لله ... اييييي هئ هئ ايي
    ناصر : شما حرام خافي الله في عمرج من الظهر وانتي اتصيحين
    منصور : خلها اتصيح علها اطفي النار اللي في يوفها عراشده
    شما : جنه كان حاس انه بيمووت البارحه لف وسلم على هله كلهم وكان ما يبا يضيع الوقت يبى ييلس ويااكم وويا عيال عمه وويايه امس كان احلى يووم عشته وياااه .. وقبل لايظهر كان يقولي تامرين على شي انا ساير وردها مرتيين جنه يعرف انه ساير للابد ( وتمت اتصييح بحرقه على راشد )
    وفي بيت بو عبد الله
    مايد ما قدر يرقد وكان حاس بضيجه ظهر خاري وتم يتمشى في الحوي وكان حارب يالس على الكراسي
    مايد : حارب
    حارب رفع راسه وصد صوب مايد .. وكانن عيونه مملايات دمووع
    مايد : انت اتصييح
    حارب ( تم يمسح دمووعه ) اااااااااه ... تدري انا عمري ما صحت على حد .. وما ودي اصييح بس غصبا عني
    مايد : ااااااه ما حد يروم يلومك ليش ثرا هو منو ما صاح على راشد وانت روحك شفت الكل كان يصيح عليه هلنا كلهم ربعه ربع ابووه ..سبحان الله هالانسان الكل كان يحبه
    حارب : كنت اباا اسير ويااه ما خلاني .. جنه كان حاااس ..اااااه
    مايد : انت شفت موتره
    حارب: هيه
    مايد : سبحان الله الموتر ما فيه شي والحادث بسيط بس ما ادري كيف ..
    حارب: هذا يومه .. الله يرحمه
    مر هاليوم ثقيل عالكل .. محد قادر يستوعب اللي استوى .. محد قادر يتخيل كيف بتشرق شمس اليوم الثاني وراشد مب ويااهم
    اليوم الثاني
    حارب : عبدالله حمدان ما يا
    عبد الله : لا
    حارب : معقوله حمدان رفييجه الروح بالروح ما ايي ياخذ عزااه
    عبد الله : ما ادله مع ان ابووه ما خلانا ولا دقيقه
    حارب ( نش وظهر خاري واتصل بحمدان بس حمدان ما رد عليه ركب موتره وسار صوب بيتهم وهناك محد كان في البيت الا البنات .. عنود لبست شيلتها واتغشت وظهرت له
    حارب: السلام عليكم
    عنود : وعليكم السلام
    حارب : ااا الشيخه حمدان هنييه
    عنود : لا والله .. منو الريال
    حارب: انا حارب ولد عم حيااة راشد
    عنود : اها ..احس الله عزاكم
    حارب : الدواام لله
    عنود : اا اخويه ممكن اطلب منك طلب
    حارب: امري
    عنود : حمدان اخويه من سمع بخبر راشد وهو ما يعلم بحاله الا الله ... البارحه ما رد البيت الا في وقت متاخر ويوم سرت صوبه سمعته وهو يصيح شراات اليهال .. ( وكانت ترمس وغبنتها في حلجها )اتخيل الموقف انا عمري ما شفت حمدان جييه ... من ساعتها وهو لا اكل ولا حيااه .. راشد كان له كل شي في هالدنيا تقدر اتقول ما عنده ربيع غيره وخلاف اتعلق في ريم وانت اتعرف اللي مبينهم الحين .. وهو الحين وحييد محد ويااه .. دخييلك ايلس ويااه رمسه .. دخييلكم لا اتخلونه بروحه عقب راشد
    حارب: لا اتخافيين انشا الله ان نحن ربعه واخوانه وما بنخلييه بس وين بلقااه
    عنود : والله ما ادري
    حارب : هو متى ظهر
    عنود : من الصبح شل ويااه مصحف وظهر
    حارب: اها .. خلاص انا عرفت وين بلقااه .. مشكوره الشيخه
    عنود : بالحل
    وظهر عنها وسار للمكان اللي اتوقع انه بيلقا فيه حمدان .. ولقااه هناك .. لقااه يالس عند قبر راشد ويقرا قراان
    حارب يا ويلس عداله
    حمدان : صدق الله العظيم ( وسكر المصحف ) حارب .. احسن الله عزاكم
    حارب: الدوام لله .. وترا انا اللي لازم اعزيك فيه احسن الله عزاك فخوك
    حمدان : الدوام لله ( ودموعه ملن عيينه )
    حارب قبض حمدان وظهرو من المعشره حمدان ركب موتره وحارب ركب عداله
    حارب: حمدان شله ما ييت الدفان ولا حتى ييت العزا
    حمدان : كنت موجود في الدفان
    حارب: عيل وين كنت ما شفناك
    حمدان : كنت واقف بعيد
    حارب : والعزا
    حمدان : مب رايم ايي
    حارب : ليش ؟؟
    حمدان : ما اعرف
    حارب : حمدان انا ادري انت ليش ما تبقي اتي ... بس صدقني مب عمي اللي يشل في خاطره .. انت لازم اتي انت نسيبهم والكل ينشد عنك ... لازم اتكون وموجود وتاخذ عزاا خويك
    حمدان : اااه انشا الله
    حارب: يلا عيل تعال ورايه بنسير بيت عمي
    ركب حارب موتره وسار صوب بيت عمه وحمدان ورااه ودخلو الميلس
    حمدان : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    حمدان ( سار صوب بو عبد الله وحبه عراسه ) احسن الله عزاك يا عمي
    بو عبد الله ( رفع راسه وتم يطالع حمدان لوى عليه لان حمدان يذكره براشد ) ااااااااخ يا ريحه الغالي ( الكل اتاثر واولهم حمدان)
    حمدان : اسمحلي يا عمي .. اسمحلي عاللي صار
    بو عبد الله : مسموح يا ولدي ... انت بغلاات راشد وانا ما ازعل علييك
    حمدان تم يسلم عالباقيين واتخلف الهم ويلس ويااهم
    الظهر سارو الرياييل عنهم وحمدان ياي بيظهر
    بو عبد الله : حمدان
    حمدان : نعم
    بو عبد الله ( يا وقبضه من ايده وسار ويااه داخل عشان يتخلف لعمته ولـ ريم بس ريم من شافته ربعت حجرتها حمدان حز في خاطره وميره سارت الها )


    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 6:01 pm




    ميره : ليش سويتي جذييه حراام علييج لو شفتي ويهه جان ما قفيتيبه
    ريم : ( وهي اتصييح ) ضنج انا ما ابا اكوون ويااه الحين .. ضنج هينه عليه .. ضنج انا ما ابا اطييح في حضنه واصييح وهو يحضني ويهديني
    ميره : شو اللي يمنعج
    ريم : ما اعرف بس ما اقدر انسى اللي سوااه فيني ما اقدر
    ميره : حراام عليج شكله كان مكسوور
    ريم : عيل انا شو تبيني اقوول ... اااااااااااخ فقدت حمدان وفقدت راشد ... راشد الغالي ااااااه يا راشد اااااااااااه
    مرن اياام العزا
    بوعبدالله : يا ام عبد الله ابااكم اتسيرون صوب شما تيلسون وياها شوي .. البنت بعدها صغيره وعروس بعد ما ضني بتقدر تتحمل سيرولها لا اتخلونها بروحها
    ام عبد الله : انشا الله
    والعصر ام عبد الله وريم سارن عند شما وهي كانت يالسه في حجرتها على السياده اتصلي وتقرا قران ويوم شافت ام عبد الله ربعت ولوت عليها وتمت اتصييح
    ام عبد الله : بس يا بنتي لا اتقطعين قلبي ازيد ما هو متقطع
    شوي ونزلت ام حمد ويا ام عبد الله وتمن ريم وشما روحهن
    شما : ريم اللي استوى صدق ولا انا يالسه احلم
    ريم : ............................
    شما : ريم انت مصدقه ان راشد ماااات
    ريم : ( عاضه على شفايفها تبقي تكتم صياحها وعيونها مملايه دمووع )
    شما : ( وهي اتصيح واتباغم ) يعني شوو خلاص .. مابشوفه .. ما بسمع صوته ... خلاص رااح ...رااح وخلااني ... راح عقب ما مـط قلبي من الحشـــى قوة (وتمت اتصييح بحرقه )
    وفي هاللحظه منصور كان خاطف من جدام حجرتها وسمعها وهي اتباغم وما كان يدري ان في حد عندها .. دخل عليها الحجرة بسرعه
    منصور : شما ( وشافها وهي منهاره يا ولوى عليها وحاول يهديها )
    ريم تمت واقفه على ينب وهي قلبها يتقطع على حال شما شوي وظهرت من الحجره وهنييه انتبه منصور لوجودها
    ريم نزلت تحت عند امها وهي اتصييح
    ام عبد الله : ( وهي متروعه ) بلاااج
    ريم : شما غامضتني
    وتمو شوي عندهم وخلاف ردو بيتهم
    وفي بيت بو حمدان
    عنود سارت عند حمدان حجرته
    عنود : حمدان ما تبا تتغدى
    حمدان ( هز الها راسه بمعنى لا )
    عنود : حمدان انزين لي متى وانت بتم على هالحاله
    حمدان : شو تبيني اسوي
    عنود : عيش حياتك مثل ما كنت اتعيشها قبل سر بوظبي جابل دراستك جابل شغلك سر عند ربعك سو أي شي
    حمدان ( وبحسره ) : هئ .. اعيش حياتي ... ليش شوو فيه احياتي عشان اعيشها .. خويي في هالدنيا رااح ... والانسانه اللي حبيتها مب طايقه حتى اتشووف ويهي .. وما اتقوليلي شو فيها حياتي عشان اعيشها
    عنود : يعني ريم خلاص ما تبا اترد
    حمدان : لا .. لان الانسان اللي كان بيساعدني عشان اردها خلااص راح .. انتي تدرين ان انا اخر انسان شاف راشد قبل لا يتوفى .. تدرين ليش كان يايني كان ياي يتسامح مني مع اني انا اللي غلطت في حقه .. ياني وامني على ريم جنه كان حاس انه بيمووت اااااااااخ امني امانه انا مب قدها ... كان اخر شي يباه اني انا وريم انرد لبعض ونعيش بسعاده ... حتى في اخر يوم في عمره كان يفكر في غيره .. ااااااااااااه يا راشد
    عنود ما قدرت تتحمل اتشوف اخوها جييه
    عنود : امايه ابا اسير عند ريم
    ام حمدان : ريم حرمة حمدان
    عنود : هيه
    ام حمدان : روحج
    عنود : امايه دخييلج شوي انا لازم اسير لازم ارمسها .. امايه دخييلج عشان حمدان
    ام حمدان : ااااااه ... انزين سيري وشلي البشكاره ويااج
    عنود سارت ولبست عباتها وسارت ويا الدريول بيت بو عبد الله
    ام عبد الله : هلا ببنيتي
    عنود : احسن الله عزاكم
    ام عبد الله : ااه الدوام لله
    عنود : خالتي الا ريم وين
    ام عبد الله : في حجرتها .. سيريلها محد فوق
    عنود سارت عند ريم
    ريم : عنود
    وسلمت عليها
    عنود : احسن الله عزاج
    ريم : الدوام لله
    عنود : ريم انا يايتنج وبغييت منج شي
    ريم : امري
    عنود : ريم حمدان محتاجنج ردي البيت
    ريم : .........................
    عنود ( وترمس بحسره ): ريم دخيييلج ... حمدان مكسوور... حراام علييج تعالي وشوفي حاله عقبج وعقب راشد صدقيني ما بيقدر يتحمل
    ريم : انتي تتوقعين ان انا اقدر اتحمل بس كيف تبيني انسى اللي سوااه فيني
    عنود :ريم انتي اتحبين راشد صح
    ريم : وهذا سؤال تساليينه
    عنود : تدرين راشد وين كان قبل لا يسوي الحادث
    ريم : وين
    عنود : ريم راشد كان عندنا في البيت ياي عند حمدان .. تدرين ليش .. كان ياي يقوله انه يراضييج ويردج واتعيشون باقي عمركم ارباعه ... ريم هذا كان اخر شي يبااه راشد .. وهذا اللي مخلي حمدان يتعذب ازيد وازيد يتعذب لانه مب قادر يحقق رغبة راشد قبل لا يمووت
    ريم صدت عنها الصوب الثاني وتمت اتصييح
    عنود : ريم
    ريم : .........................
    عنود حست ان ريم ما بتسمع منها عشان جييه روحت
    ريم كانت ودها انها اتكوون ويا حمدان بس ما قدرت
    شوي وريم نزلت تحت
    ام عبد الله : شو كانت تبا عنود
    ريم : ماشي بس يايه تتخلف لي
    ام عبد الله : هيه فيها الخير
    عبد الله : ريم ما علييج اماره ناوليني قلاس مااي
    ريم : انشا الله ( نشت ريم بتييب قلاس مااي بس حست بدووخه وما رامت تمشي ويلست بسرعه )
    ام عبد الله : ريم بلااج
    ريم : ماشي بس احس راسي يدوور
    عبد الله : قومي بودييج المستشفى
    ريم : لا ما له دااعي انا ما فيني شي
    عبد الله : ما عليه منج انا يلا قومي
    وسارو المستشفى
    وعقب ما فحصتها الدكتوره
    الدكتوره : مبروك انتي حامل
    ريم حست ان الدنيا صخت ابها
    وشوي وهم راديين من المستشفى
    ريم : عبد الله
    عبد الله : نعم
    ريم : عبدالله ودني بيتي ... اقصد بيت ريلي
    عبد الله وامه .. استانسو واايد ان هالشي يا منها ووداها هناك ونزلوها وسارو
    ريم : السلام عليكم
    عنود : ريييييييييييم .. حسييت انج بتيين .. كنت متاكده انج ما بتخيبيني
    ريم : حمدان وين
    عنود: في الحجره
    ريم سارت له واول ما دخلت شافته يالس على القنفه وحاط ايده على المسند ومنزل راسه وقابضنه بايده شكله كان يعور القلب ... عيونه مسوده ولحيته غلييظة وويه اصفر كان مهموم والحزن باين من ويهه
    ريم : حمدان
    حمدان ( رفع راسه وشاف ريم وكان مب مستوعب يحسب عمره انها تتراواله وتم يطالعها ) ريم ( ووقف )
    ريم (ربعت صوبه وطاحت في حضنه ) ليش خليتني بروحي ليييش
    حمدان : انا انا عمري ما خيتج ولا بخلييج انتي اللي سرتي عني
    ريم : حمدان انا ما اقدر اعييش بدونك دخييلك لا اتخليني مره ثانيه
    حمدان : اااااخ يا ريم عيل انا شوو اقول وانتي من سرتي عني وانا اتعذب كل ساعه وكل دقيقه بلياااج .. دنيتي كانت ظلاام بدوونج ... تدرين انتي لو ماييتي الله اعلم شوو كان صار فيني عقبج وعقب راشد صدقيني ما اضني بقدر اعييش بلاكم
    ريم : اااااااااخ الله يرحمك يا راشد
    حمدان ( تام يطالع ريم ) احس انج اتغيرتي
    ريم : اااااا اكيد بتغير لان انا الحين ...
    حمدان : شوو
    ريم : بستوي ام ( وحطت ايدها على بطنها )
    حمدان : اا ا ام يعني.. انتي ... حاامل
    ريم ( هزت راسها بمعنى هييه )
    حمدان ( تم يضحك من الونااسه )
    الكل استانس لان ريم وحمدان ردو لبعض وان ريم حامل
    مرن الاياام والكل يحاولون ينسون او بالاحرا يتناسون راشد ... ولو الكل بيقدرون ينسونه مستحييل شما تقدر تنساه ليووم





    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 6:02 pm


    وعقب شهرين
    بو عبد الله : شحالها شما اتسيرولها
    ريم : هيه انا كل ما ايي العين اسير الها
    بو عبدالله : سيرولها لا اتخلونها بروحها .. وما ابا شي يقصرها .. هااي حرمة الغالي ... ااااااااااه الله يرحمه ويغفر له
    ريم : اقول حمدان شراايج اتوديني صوبها انا ما سرت الها هالاسبوع
    حمدان : انشا الله
    وسارت عندها
    شما : هلا .. زين يوم ييتيني انا كنت ابااج
    ريم : خير انشا الله
    شما ( وتتنهد ) : ريم انا .. انا
    ريم : انتي شوو
    شما : ريم انا حامل
    ريم انصدمت من الخبر ما عرفت اتصييح ولا تضحك ولا شوو اتسوي بالضبط
    ريم : انتي متاكده
    شما : هيه .. انا كنت شاكه قبل بس الحين اتاكدت ... ما اعرف شووو اسوي ما اعرف اقوول لمنووه ما لقييت حد غيرج
    ريم : انتي اتعرفيين ان الخبر بيفرح الكل
    شما : حتى انا فرحانه الا بطيير من الفرح لان اللي بطني ولد راشد بيتملي ذكرا طوول العمر .. بس انا اللي مزعلني انه ما بيعرف ابووه ولا بيشوفه ولا بيقول بابا لحد بيعييش يتيم في هالدنيا كنت اتمنى ان راشد يكوون عايش ويسمع هالخبر ... اكييد كان بيستانس .. كان خاطري ان هالولد يربى على اييد ابوه على اييد راشد .. اكييد كان بيظهر سناافي شراته
    وتمت ريم وياها شوي وخلاف ردت بيت هلها وخبرت الكل ان شما حامل الكل استانس ان بيتم الهم من عقب راشد ولده يخلفه في هالدنيا
    وعقب ثلاث شهور
    ربت هند ويابت بنت وسموها غلا
    هزاع كان واايد مستانس عليها لانها كانت تشبهه الا نسخه منه

    وعقب ست شهور
    في المستشفى
    ريم ربت ويابت بنت سموها شما
    حمدان متروع يشلها يخافها اطييح عنه لانها واايد صغيرونه
    ام عبد الله : شلها انزين
    حمدان : عمتي لا شو هااي سيسباان بطييح عني وين ارووم ازخها
    الكل : ههههههههههه
    ام عبد الله : فديت شمووتي انا سبحان الله ريمووه يوم هي صغيره ميلسه
    حمدان : لا تشبهني شوفي خشمها سيوفي شراات خشمي
    ريم : لا والله جييه شايف خشمي معفص
    ريم عقب ما ظهرت من المستشفى
    خطفت على شما عشان اترويها بنتها
    وكان منصور يالس في الصاله ومن شاف ريم داخله ويا بنتها قلبه تم يتقطع .. لان هو يوم يشوفها ويا حمدان يمووت وين الحين يشوفها ويا بنتها منه
    شما : فدييت سميتي يا ربيي ما شا الله عليها
    ريم : يلا بنوتي تتريا ريلها ما يبى ايي شوو
    شما : ههههه ... شو نسويبه عاد هالريل يتعزز مب طايع ايي
    ريم : يلا الله يسهل علييج يا ربي
    وتمت عندها شوي وسارت عنها
    وفي نفس اليوم فليل
    شما ربت ويابت ولد
    وكلهم كانو عندها في المستشفى
    بو عبد الله وام عبد الله وامها وابوها واخوانها
    منصور :شوو بتسميينه
    شما : راشد
    ناصر : اااا يستوي
    بو عبد الله : اكييد يستوي ليش هو بيلقا خير عن اسم ابووه
    شما استانست يوم سمعت رد بو عبد الله لانها هيه كانت زايغه ان هم ما يرضون ان يسموونه راشد
    وعقب ما طلعت شما من الاربعين
    كان ياينها بو عبد الله
    شما : مرحبا عمي
    بو عبد الله : مرحبتين شحالج بنتي وشحال بو سنيده
    شما كلنا بخير وسهاله
    بو عبد الله :بنتي بغيتج في سالفه
    شما : اتفضل عمي
    بو عبد الله : بنتي انتي بعدج صغيره واللي صابج ما صاب حد .. وترا العمر جدامج وو..
    شما : وشوو عمي
    بو عبد الله : اذا تبين تعرسين تراج مرخوصه ولا اتخافين ولدج بيتم عندج
    شما : لا يا عمي انا ما فكرت في هالشي ولا بفكر بعد ... عمي انا خذت نصيبي من هالدنيا وما ابا حد عقب راشد .. انا بعيش عذكرااه وبربي ولدي ولا ابا شي
    بو عبد الله ( استانس من ردها ) هذا رجايه فيج يا بنت سيف ... عيل انا ابااج اتيين تسكنين عندنا في البيت ترا بيت راشد بيتج وترا ما تم من العمر كثر اللي طاف ونحن نبا انشوف ولدنا جدامنا انربييه على اييدنا
    شما : الله يطول النا في عمرك يا عمي بس ..
    بو عبد الله : انا ما اباج اترديين عليه الحين انتي فكري وخلاف ردي عليه
    شما : انشا الله
    وتم يسولف وياها شوي وخلاف سار ...
    وفليل شما كانت مرقده راشد وسارت تتمشى في الحوي وكانت شاله وياها الجهاز ..( عشان اذا صاح راشد تسمعه )
    سهيل : السلام عليج
    شما : وعليك السلام
    سهيل : شحالج يا بنت عمي
    شما : بخير وسهاله ربي يعافييك انت شحالك
    سهيل : الحمد لله
    شما : وشو الشغل ويااك
    سهيل : الحمد لله
    شما : مرتااح في دبي
    سهيل : اجذب علييج اذا قتلج مرتااح .. بس يلا امشي الحال
    شما : بس انا اللي اعرفه انك مرتاح عند خالك
    سهيل : هئ اقول مرتااح بس محد يدري باللي فداخلي
    شما : وشو اللي في دخالك
    سهيل : بتسمعيني اذا قتلج
    شما : اكييد انت ولد عمي
    سهيل : شما انتي اكثر وحده اتعرفيين انا ليش سرت دبي
    شما : ...............
    سهيل : شما انا لين الحين احبج وابااج ... ابااج تغدين لي حليله
    شما : سهيل صح اني اترملت وانا بعدني صغيره بس صدقني انا مستحيل افكر في العرس عقب راشد ... اذا انت اتقول انك اتحبني يعني انت اتعرف شوو معنى الحب .. سهيل راشد حبني بجنون وانا حبيته والحين ابا اعييش باقي عمري وانا اربي ولده .. سهيل فهمت عليه صح
    سهيل : هيه .. بس بقولج شي ترا انا بتم طول عمري اتريااج
    شما : سهيل دخييلك لا تربط عمرك بي لاني قتلك انا مستحيل اني اعرس
    سهيل : براايه ... ترا حتى انا مستحيل اني اعرس الا اذا خذتج
    شوي ويسمعون صوت راشد يصيح
    شما : ااا سهيل اسمحلي راشد يصيح بسير له
    سارت شما عنه وهي تربع تبا اتسير عند راشد
    سهيل شاف شكثر هيه اتحب ولدها
    سهيل : الله يخليلج ايااه يا رب





    avatar
    دهن عود
    Admin
    Admin

    الجنس : انثى
    نقاط : 679
    تاريخ التسجيل : 01/09/2011

    قصة رد: ● ◦¨°» مـط قلبـي من الحشـــــــى قوة «°¨ ◦●

    مُساهمة من طرف دهن عود في السبت ديسمبر 17, 2011 6:02 pm




    اليوم الثاني
    شما قررت انها اتسير تسكن في بيت بو عبد الله لانها تبى راشد يربى بين هله شاورت ابوها ورخصها وسارت هناك والكل كان مستانس بييتها
    ريم : حيا الله خطييب بنوتي
    شما : هههه
    ريم : ويييه راقد
    شما : توه رقد في السياره
    ريم : انزين تعالي بنودييه فوق
    شما : زين ( وسارن فوق )
    شما اول ما دخلت الحجره ذكرت راشد ودمعن عيونها
    وطت راشد في السرير وتمت تمشي في الحجره وفي كل زاويه فيها الها ذكرى ويا راشد فتحت التواليت وكانن اغراضه موجوده وزادت الحرقه في يوفها
    ريم : ترا كل شي مثل ما كان محد غير شي
    شما طلعت من السده البوم في صور راشد من يوم هو ياهل لين ما كبر .. وتمت اتجلبه .. وكانت تبتسم يوم اتشوف الصور والمواقف اللي فيهن بس ما قدرت تحبس دموعها
    شما : سبحان الله شوفي الشبه بينهم ( كانت تقصد راشد الصغيرون وراشد ابووه )
    ومرن الاياام
    وراشد الصغيرون رد الفرحه في بيت بو عبد الله والكل كان يشوف راشد فيه لانه تقريبا نفس الاطباع من يوم هو ياهل
    ومرن الايااااام
    منصور خذ ميره
    ويابو ولدين توام ( مايد وزايد )
    ناصر ما يفكر انه يعرس على قولته بيعيش حياته ويوم بيوصل الثلاثينات بيعرس
    حارب خذ عنود ويابو ولد ( سلطان )
    سلامه خذها واحد من دبي
    هزاع وهند غير غلا يابو ولدين ( راشد و حميد )
    ريم وحمدان غير شما يابو ولد وبنت ( راشد و ميره )
    اما سهيل تم عايش على ذكراا شما وما عرس
    وبعد 13سنه
    في بيت بو حمد
    راشد طايح عالقنفه ويشل
    شما : ذاكرت
    راشد : امايه لاحق عالمذاكره
    شما : انت تبا اتخبل بي باجر الامتحان وانت ما اتعرف ولا كلمه في الكتاب
    منصور : بلااج حارقه اعصابج
    شما : هذا بارد اليوف امتحانه باجر ويالسلي يشل واونه لاحق عالمذاكره
    منصور : منو جدامه راشد بن سعيد
    هنيه شما نزلت راسها وحست ان عيونها بدت تدمع
    ميره : منصور
    منصور : اااا شما اسمحيلي انا
    شما : لا تستسمح يا خويه انت ما قلت شي ترا هذا اللي صاير
    راشد : ( انتبه ان عيون شما ادمع ) وانا راشد بن سعيد منو هذا اللي صيح امايه ( ويا ويلس عدالها وهي لوت عليه وتمت اتصييح من الخاطر كل شي فييه شكله رمسته اطباعه كل شي فييه شرات ابووه )
    منصور : شما بس عاد
    راشد : خلاص يا بنت سيف
    شما : ويا ويهك انته ( وتهزبه ) سر ذاكر
    راشد : على هالخشم بذاكر .. بس انتي لا اتصيحين
    شما ( قبضت الكوشنه وفرت راشد )
    راشد : هههههه ( وسار اونه يذاكر )
    منصور : وانتي وين عيالج
    ميره : يلعبون
    منصور : حيهم ... بس هب اتخلينهم روحهم عن يذابحون
    شما : هههههه .. خيبه يذابحون عاد
    منصور : انتي لو اتشوفين الحرب اللي تستوي مبينهم ما بتستبعدين هالشي
    شما : ههههه ... تذكر انت ونصوور
    منصور : الله يعينهم جان بيتمون شراتنا
    وفليل راشد يالس يلعب بتيلفون خاله منصور وحط على شله ويلس يسمعها
    راشد : افف عليييه خالي منو هذا اسمييه راعي شلاات صوته غراام
    منصور : انزين بطل السماعه خلني اسمعه
    راشد بطل السماعه

    اذبحتني يا ملا شما........... لي عليها زايد هياامي
    حيث قلبي بات مهتما ......وين تبقى راكز اعلاامي
    هيه ياللي بالحسن تسما ..بالجمال وحسنها الشامي
    بين بيتات الهوا حكما........ كلهم يهدونها اسلاامي
    الشعر اسود وملتما............. كا سواد الليل كتاامي
    والصدر باين ومنزما... والخصور انحاب واهضامي
    لو نظرها يالخوي الاعما.. شاف نوره عقب لظلاامي
    ما بها قسوه ولا ظلما ........حسنها اهدالها وساامي
    يا عرب في ذمتي اتما...... سهمها في دفة اعظاامي
    ما قدرت اقاوم الهجما ......يوم صار الطرف قداامي
    وش حياتي ياعسا لما ..........يفتدنا بريح الاعزامي
    ذيك شما يا عرب شما .......يشهد الله مثلها اعداامي
    كنها جوهر على القما .......لي وصلها عيد وصاامي
    كل ياللي شافها سما ......ومن حلاها عض الابهاامي
    لانها فاقت على الاما .......ولا تلوموني على اكلاامي
    شاعر واقول بالحكما ............كل زين مدحه الزاامي
    وسوالم السامعين

    شما (هنيه اتيبست ) لين الحين عندك
    منصور : ما يهوون عليه اني امسحها كنت احولها من تيلفون لين تيلفون ..بس هذا ولدج ما ادري كيف طلعها
    راشد : انتو بلاكم .. شوو اتقولون .. منصور الا ما قتلي هذا منووه
    منصور : ويا هالويه اصغر عيالك انا منصور قول خالي
    راشد : انزين خالي منو هذا
    منصور : ااااا
    شما : هذا ابوك يا راشد
    راشد : اااا ... اا .. هـ .. هذا ... صووت .. ابويه
    شما : هيه هذا صوت ابووك وترا انت طالع علييه راعي شلاات
    راشد : ما كنت اعرف هالشي ... امايه انتي ما تقوليلي عن ابويه شي واذا حد طرااه جدامج دمعت عيينج وانا عشان جييه ما اسالج عنه
    شما : شوو تباني اقولك عنه
    راشد : كل شي شوو يحب شوو يكره شوو كان يسوي
    شما : انت شوو اتحب شوو تكره وشوو اتسوي شووف هالاشيا كلها تراها شرااته
    راشد : معقوله
    شما : هيه .. انت نسخه منه في كل شي شكل واطبااع وكل شي
    راشد : هو متى اتوفى
    شما : اااه عقب شهر من عرسنا
    راشد : شووو
    شما : هيه وهو حتى ما كان يدري ان بييه ولد انا ما عرفت اني حامل الا عقب ما اتوفى
    راشد : يعني هو ما يدري ان في راشد بيخلفه في الدنيا
    شما : لا
    شما تمت اتقول حق راشد كل شي عن ابووه
    حتى عن الحب اللي كان بينهم
    راشد : امايه انتي لا تزعلين صح ان راشد بن سعيد اللي راح ما يتعوض بس باذن الله انا بحاول اسد مكانه كثر ما اقدر ..
    شما : هو قالي ان راشد بن سعيد ما بيخليني طول عمري
    راشد : وهو صادق لاني انا راشد بن سعيد ويااج
    شما : ( لوت علييه ) فدييت روحك
    منصور استغرب من راشد لانه كان يتكلم باكبر من سنه بواايد بس صدق كان شراات ابووه ..

    وبجيييييييييييييه
    نقولكم ان قصة
    مـط قلبي من الحشـــى قوة
    خلصت
    والله لا يفرق بين اثنين يحبون بعض مثل شما وراشد
    ونتمنى ان القصة عييبتكم




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 17, 2019 1:02 am